بالشراكة مع إدارة السير المركزية وأذاعات مزاج وبيت اف ام:

أبو خضر للسيارات تطلق حملة السلامة على الطرق "تيقّظ. تحيا". في الأردن

تم نشره في الاثنين 26 كانون الأول / ديسمبر 2011. 03:00 صباحاً

أطلقت شركة أبو خضر للسيارات، الوكيل الحصري والموزّع المعتمد لمجموعة BMW في الأردن حملة السلامة على الطرق "تيقّظ. تحيا." للمرّة الأولى على الإطلاق في المملكة. وبدعم من إدارة السير المركزية ، وإذاعة مزاج FM ومود 92 FM، تهدف الحملة إلى نشر التوعية حول أهمية السلامة على الطرق في المملكة.

 تظهر الإحصائيات حول السلامة على الطرق في المملكة أنّه ثمّة حاجة ماسة للتغيير لاسيّما وأنه لوحظت زيادة بنسبة 14% في عدد حوادث السير بين عامي 2009 و2010 بحيث سُجّلت أعلى المعدّلات في أشهر الصيف يونيو ويوليو وأغسطس. ذلك، وشهدت الأردن أحد أعلى معدّلات الوفيات الناتجة عن حوادث السير في الشرق الأوسط مع متوسّط وفيات بلغ 797.3 حالة في السنة بين 2000 و2009. وبشكل عام، يحصل حادث سير في الأردن كلّ 4 دقائق ويتوفّى شخص في حادث سير كلّ 13 ساعة.

 أطلقت مجموعة BMW الشرق الأوسط حملة "تيقّظ. تحيا." أولاً في دولة الإمارات العربية المتّحدة عام 2010 ويتمّ توسيعها حالياً لتشمل دول الشرق الأوسط الأخرى. وبالتعاون الوثيق مع الوكلاء الحصريين والموزّعين المعتمدين لمجموعة BMW، تسعى الحملة إلى التشجيع على القيادة السليمة والآمنة مع التركيز على أهمية استعمال كافّة الركّاب لحزام الأمان.

 وبعد قيامها بدراسة شملت عملاء BMW وMINI، لاحظت مجموعة BMW الشرق الأوسط أنّ الموضوع الأساسي الواجب طرحه ومعالجته في الحملة هو استخدام حزام الأمان ولاسيّما القيود المناسبة للأطفال في السيارات. ونتيجة لذلك، كان عنوان الحملة في الأردن استخدام حزام الأمان وسوف تشمل عدداً من النشاطات التوعوية التي تُقام في صالة العرض وعبر إذاعات الراديو المحلية حيث سيتم توزيع أكثر من 500 وسادة رافعة للأطفال مجّاناً على العائلات في المملكة الأردنية. تعمل الوسادات الرافعة للأطفال التي يتمّ توزيعها على الأهل من ذوي الأطفال البالغين بين السادسة والحادية عشر من العمر (22 – 36 كغ)، برفع الأطفال ليصبحوا بالمستوى المناسب لحزام الأمان فيمسك بهم عن الكتف عوضاً عن العنق.

 وفي كلمته خلال المؤتمر الصحافي الذي أُقيم بمناسبة إطلاق الحملة، قال السيد زيد العبداللات، المدير العام لشركة أبو خضر للسيارات: "تُظهر الإحصائيات الخسارة الكبيرة في الأرواح سنوياً بسبب حوادث السير في الأردن، وبالتالي شعرنا أنّه من المهمّ إطلاق حملة مجموعة BMW الشرق الأوسط "تيقّظ. تحيا." الحائزة على جوائز إقليمية مرموقة، والتي تهدف إلى التشجيع على القيادة الآمنة على طرقاتنا، هنا في الأردن. وسوف نبدأ حملتنا بتوزيع وسادات رافعة للأطفال البالغين بين 6 و11 سنة في صالة العرض الخاصّة بشركتنا و في إدارة السير المركزية وعبر إذاعات الراديو المشاركة، غير أنّ المسؤولية الكبرى تقع على عاتق الأهل الذين عليهم أن يحرصوا على استخدامها بالطريقة الصحيحة."

 وأضاف قائلاً: "على الجميع أن يدرك جيّداً كيفية حماية أنفسهم وحماية أطفالهم من المخاطر التي يتعرّضون لها خلال القيادة. ولكلّ منّا دور يؤدّيه من الحكومة إلى شركات السيارات ووصولاً إلى الجمهور العام. ولا شكّ في أنّ أبسط وسائل الحماية للسائق والركّاب هو ربط حزام الأمان."

حتى عمر السبع سنوات، تكون عظام الأطفال لا تزال في طور النمو، ممّا يعني أنّه يجب حمايتهم من قوّة الاصطدام الناتجة عن الحوادث. تكون جماجم الأطفال مرنة جدّاً حتّى أنّ صدمة صغيرة يمكن أن تتسبّب بتشوّه الرأس أو النخاع، فضلاً على أعضاء الرضيع الداخلية. وفي هذه السنّ، يكون الحوض غير مستقرّ بعد ولا يستطيع تحمّل الصدمات القوية الناتجة عن استعمال حزام الأمان التقليدي الموجود في السياره. وبالتالي، إنّ القيود المناسبة لربط الأطفال إلزامية للتخفيض من مخاطر الإصابة.

 وفي هذا الإطار، قال العميد عدنان فريح من مدير إدارة السير المركزية: "من الغاية في الأهمية بالنسبة للأهل الحرص على استخدام قيود السلامة المناسبة لعمر أطفالهم وحجمهم. ثمّة مقاعد عديدة متوافرة ولا شكّ في أنّ اختيار المقعد المناسب أمر أساسيّ للحرص على حماية الأطفال بشكل فعّال. ولا يمكن توقّع أن يختار الأطفال الوسيلة الأفضل لحمايتهم بأنفسهم بل هذه المسؤولية تقع فقط على عاتق الأهل. وبشراء القيود المناسبة للأطفال وتثبيتها بالشكل الصحيح في السيارة، يمكن للأهل رفع معايير السلامة لأطفالهم بشكل ملموس."

إلى ذلك، تبيّن أنّ قيود الأطفال تخفّض احتمال حصول وفيات بين الرضّع بنسبة 70%، والوفيات بنسبة 54 و80% في حال حصول حادث سير، بينما أشارت الدراسات أيضاً إلى أنّ 83% من الأطفال المقيّدين قد يتعرّضون للإصابة في الحوادث. كما تبيّن أنّ المقعد الرافع للأطفال والمخصّص للصغار البالغين بين 4 و11 سنة يخفّض احتمال الإصابة بنسبة 59% مقارنة بحزام الأمان وحده.

سوف تنطلق الحملة على عدد من إذاعات الراديو خلال شهر ديسمبر لفترة شهر، بينما تمّ تثبيت منصّة خاصّة في صالة عرض شركة أبو خضر للسيارات في شارع مكّة في عمّان للعائلات المؤهّلة للحصول على وسادة رافعة للأطفال مجّاناً، وحيث سيتمكّنون من معرفة المزيد حول الوسائل التي تساعدهم على الحفاظ على الأطفال في سياراتهم.

التعليق