بيريوس يوافق على زيادة رأسماله 400 مليون يورو ويحاول بيع وحدته المصرية

تم نشره في السبت 24 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 صباحاً

أثينا- قرر بنك بيريوس رابع أكبر بنك يوناني أمس زيادة رأسماله بقيمة 400 مليون يورو وكلف باركليز كابيتال بترتيب بيع وحدته المصرية في اطار جهود حثيثة للحصول على سيولة لمواجهة أزمة الديون في الداخل.

وبيريوس هو ثاني بنك يوناني يوافق مساهموه هذا الاسبوع على بيع أسهم ممتازة جديدة للحكومة وفقا لاحكام قانون لعام 2008 لحماية البنوك من الازمة الائتمانية العالمية.

ويتعين على البنوك اليونانية جمع أموال وبيع أصول لتخفيف اثار خطة خفض الديون السيادية والتي سيقبل بمقتضاها حملة السندات من القطاع الخاص خصما بنسبة 50 في المئة للقيمة الاسمية لحيازاتهم من السندات الحكومية اليونانية.

وقال بنك بيريوس في بيان ان الزيادة المزمعة سترفع رأسماله من المستوى الاول نقطة مئوية واحدة الى 8.1 بالمئة. وأمر البنك المركزي اليوناني البنوك بزيادة النسبة الى عشرة بالمئة العام القادم.

وفي خطوة منفصلة قال بيريوس انه اختار باركليز كابيتال ليساعده في بيع بنك بيريوس مصر. وأضاف البنك "سيبدأ البيع فورا" دون أن يذكر مزيدا من التفاصيل.

وفشلت محادثات لبيع الوحدة لبنك ستاندرد تشارترد الشهر الماضي بعد أن سحب البنك المدرج في بورصة لندن اهتمامه متعللا بتدهور المناخ الاقتصادي في مصر.

وقال مسؤول في بيريوس طلب عدم نشر اسمه لرويترز "هناك اهتمام بالشراء."

ويمتلك بيريوس مصر أصولا قيمتها 1.4 مليار يورو (1.83 مليار دولار) ومحفظة قروض قيمتها 791 مليون يورو وشبكة من 41 فرعا.

(رويترز)

التعليق