مدير مراكز الإصلاح: 485 دينارا كلفة النزيل شهريا وشاهين يعامل كأي نزيل

تم نشره في الأربعاء 21 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 21 كانون الأول / ديسمبر 2011. 11:54 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون - أكد مدير عام مراكز الإصلاح والتأهيل العميد الدكتور وضاح الحمود أن السجين خالد شاهين يعامل كأي نزيل موجود في مراكز الإصلاح والتأهيل والبالغ عددهم قرابة ستة آلاف نزيل. 

وقال خلال محاضرة حول "واقع وتطوير مراكز الإصلاح والتأهيل"، إن كلفة النزيل الواحد على الحكومة تتجاوز 485 دينارا شهرياً، فيما يصل المبلغ الذي ينفق على مراكز الإصلاح والتأهيل في الأردن 50 مليون دينار سنويا.
وأضاف العميد الحمود في المحاضرة التي ألقاها في جامعة عجلون الوطنية بتنظيم من كلية القانون وبالتعاون مع دائرة العلاقات العامة في الجامعة، أن مديرية الأمن العام ستعقد في المستقبل القريب مؤتمرا وطنيا للإصلاح والتأهيل بمشاركة كافة المؤسسات الرسمية والتشريعية ومنظمات المجتمع المدني والجامعات الرسمية والخاصة والمؤسسات الإعلامية، بهدف الوصول إلى مقترحات لتعديل تشريعات قائمة وإصدار تشريعات جديدة للوصول إلى عقوبات بديلة تهدف بالنتيجة إلى الإصلاح.
وبين العميد الحمود أن هناك أكثر من 350 نزيلا يعملون داخل المراكز، فيما يوجد عشرون نزيلا من ذوي الاحتياجات الخاصة، مشددا على ضرورة إيجاد تشريعات لمعالجة النزلاء في مرحلة ما بعد خروجهم من المراكز، حتى لا يعودوا إلى ارتكاب أعمال جرمية مخالفة للقوانين والأنظمة.
وأكد أن إدارة المراكز تقوم بجهود شخصية مباشرة لخدمة عدد من النزلاء بعد خروجهم للتدريب والتأهيل، وحصولهم على قروض لإيجاد مشاريع توفر لهم فرص عمل وحياة كريمة، مؤكداً على ضرورة تكاتف كل الجهود مع مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص حول ذلك.

amer.khatatbeh@alghad.jo

التعليق