مفصولون من بلدية الجنيد يمنعون رئيسها من دخولها

تم نشره في الأربعاء 14 كانون الأول / ديسمبر 2011. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 15 كانون الأول / ديسمبر 2011. 12:39 مـساءً

عامر خطاطبة

عجلون- أغلق موظفو العقود المعتصمون في بلدية الجنيد مدخل البلدية بالسلاسل ومنعوا رئيس اللجنة من دخول المبنى أمس، مطالبين بصرف رواتبهم الموقوفة منذ 4 أشهر وإعادتهم إلى العمل.
وتأتي خطوت الإغلاق ومنع الرئيس ضمن إجراءات تصعيدية كان الموظفون قد لوحوا باتخاذها خلال اعتصامهم المفتوح الذي شرعوا به أمس.
على صعيد متصل لوح موظفو العقود في بلدية كفرنجة بالاعتصام مجددا احتجاجا على عدم تثبيتهم وتسلمهم رواتبهم منذ 5 أشهر.
وأكد أحد المعاملين عبدالله النواطير أنهم سيلجأون إلى تصعيد احتجاجهم والاعتصام أمام مبنى البلدية في حال لم تلب مطالبهم بالتثبيت وتسليمهم رواتبهم الموقوفة منذ 5 أشهر، مشيرا إلى أن الموظفين البالغ عددهم 32 عاملا قابلوا محافظ عجلون أمس علي العزام في مبنى المحافظة لحل قضيتهم.
وأكد أنهم أبلغوا المحافظ عزمهم التصعيد من احتجاجهم في حال لم تلب مطالبهم خلال اليومين المقبلين، والذي بدوره وعدهم بمخاطبة وزارة البلديات بالسرعة القصوى لحل مشكلتهم.
من جانبه، أشار مدير قضاء الجنيد يوسف الحوامدة إلى أن محافظ عجلون سيلتقي المحتجين اليوم الأربعاء لبحث الموضوع ومخاطبة الوزارة بمطالبهم.

amer.khatatbeh@alghad.jo

التعليق