الأردنيان المساد وناصر يحصدان الفوز في "ملتقى دبي السينمائي"

تم نشره في الأربعاء 14 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • المخرج الأردني محمود المساد -(أرشيفية)

دبي- الغد- فاز المخرج الأردني محمود المساد والمنتجة الأردنية رولا ناصر بجوائز "ملتقى دبي السينمائي"، التي أعلن عنها أول من أمس ضمن فعاليات الدورة الثامنة من مهرجان دبي السينمائي الدولي.
جائزة المساد التي جاءت عن فيلمه "إنشاالله استفدت" تبلغ قيمتها ستة آلاف يورو، مقدمة من شبكة آرته الفرنسية، فيما نالت ناصر طلب تسجيل، الذي يأتي ضمن طلبات تسجيل للمنتجين من العالم العربي، لشبكة المنتجين في مهرجان كان السينمائي 2012.
فيلم المساد "إنشاالله استفدت"، يحمل طابع الكوميديا السوداء، وفي طياته الكثير من خبايا ما حدث ويحدث في العالم العربي، ما دفع لبروز الربيع العربي مع نهاية العام 2010، حين بدأت الثورة الأولى في تونس.
وتدور قصة الفيلم حول مقاول البناء "أحمد" الذي يتورط في صفقة تجارية مشؤومة، تؤدي به إلى السجن، ليدرك أن السجن قد يكون مأوى آمناً وملاذاً بعيداً عن متطلبات وتحديات العالم الخارجي، خلافاً لما يعتقده الآخرون.
ونال المساد في الدورة الماضية من مهرجان دبي السينمائي جائزة أفضل فيلم وثائقي عن فيلمه "هذه صورتي وأنا ميت".
فيما كانت ناصر المنتجة لفيلم "مدن ترانزيت" للمخرج محمد الحشكي، الفائز أيضا بجائزة النقاد في مهرجان دبي السينمائي، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة في FIPRESCI.
ومن الأسماء الفائزة التي أعلن عنها الملتقى أيضا، المخرج ميشيل كمون من لبنان عن فيلمه" بيروت لعبة تستحوذ عليهم" وتبلغ قيمة الجائزة خمسة آلاف يورو مقدمة من المنظمة الفرنكفونية. وقدمت جائزة "العمل الأول لمخرجه" من قبل شركة "فيلم كلينك" وقيمتها 10 آلاف دولار، وذهبت للمخرج وسام شرف عن فيلمه "العودة للغابة".
كما قدم "دبي السينمائي" الدولي ثلاث جوائز بقيمة 25 ألف دولار أميركي لكل من المخرجة الفلسطينية نجوى نجار عن فيلمها "عيون الحرامية" والمخرجة اللبنانية كاتيا جرجورة عن فيلمها "عين الشيطان"، وفيلم "كلمة المدينة القديمة" للمخرجة داليدا النادر.
وقدمت مؤسسة الشاشة اللبنانية في بيروت جائزة بقيمة 15 ألف دولار لأفضل مشروع فيلم وثائقي، وفاز بها فيلم "زينب تكره الثلج" لمخرجته الجزائرية كوثر بن هنية.
 فيما فازت خمسة طلبات تسجيل إلى جانب المنتجة ناصر للمنتجين من العالم العربي، لشبكة المنتجين في مهرجان كان السينمائي 2010 وهم؛ هاني كورت والتونسي حبيب عطية والسوري عروة نيربية ومحمد سمير.
 يذكر أن "ملتقى دبي السينمائي" هو سوق للإنتاج المشترك لمهرجان دبي السينمائي الدولي، تأسس العام 2007، بهدف الترويج للسينمائيين العرب وتعزيز نمو صناعة السينما في العالم العربي. وتركز مبادرة ملتقى دبي السينمائي على بناء جسور التواصل والتقريب بين السينمائيين العرب والعالميين، من أجل التعاون في إنتاج حوالي 15 مشروعاً يتم اختيارها كل عام.

التعليق