الزرقاء: مهارة سائق إطفائية تحول دون انقلابها والتسبب بكارثة

تم نشره في الأحد 11 كانون الأول / ديسمبر 2011. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 11 كانون الأول / ديسمبر 2011. 06:20 مـساءً

حسان التميمي

الزرقاء - حالت العناية الإلهية ومن ثم مهارة قائد شاحنة إطفاء كبيرة دون وقوع كارثة الثلاثاء الماضي على المنعطف المؤدي إلى مركز دفاع مدني عوجان في الزرقاء.
الشاحنة العائدة من مهمة لإطفاء حريق في أحد المنازل كانت تقل 6 من أفراد الدفاع المدني، إضافة إلى وجود معدات سلامة وأنابيب أكسجين، حاول قائدها تفادي أحد العوائق "العديدة" على المنعطف وأبرزها وجود منهل مرتفع عن مستوى الشارع وميلان شديد ما أدى إلى اختلال وميلان المركبة بعد ارتفاع عجلاتها من جهة اليمين قبل أن يعاود سائقها السيطرة عليها.
شهود عيان كانوا موجودين لحظة الحدث لفتوا لــ"الغد"، إلى مهارة قائد الشاحنة في تفادي الموقف، والحيلولة دون انقلابها، وطالبوا بمحاسبة الجهات المعنية عن تأهيل المنعطف المؤدي إلى مدخل المركز بالقرب من حسبة الخضار ومعارض بيع السيارات، قائلين إنه تسبب بوقوع حوادث تدهور ولاسيما للمركبات الكبيرة نتيجة اختلال توازنها.
وكانت "الغد" شاهدة العام 2009 على نجاة طاقم سيارة إسعاف من حادث تدهور بالقرب من مركز دفاع مدني بيرين، بسبب وجود حفرة عميقة من بين مئات الحفر المنتشرة على طول الطريق الواصل بين الزرقاء وبيرين.
ووفقا لمندوب "الغد" الذي ترافق وجوده هناك فإن سائق سيارة الإسعاف تفاجأ بوجود الحفرة "العميقة" أثناء انعطافه، ما أدى إلى اختلال المركبة قبل أن يعاود سائقها السيطرة عليها.
وكانت سيارة الإسعاف في مهمة لإنقاذ ركاب تدهورت مركبتهم على ذات الطريق في حادث سير "مميت" نتج عنه وفاة شابة عشرينية وإصابة أخرى بجروح بليغة.
وتكمن خطورة الطريق الذي بات "مصيدة مميتة" بسبب ضيقه وانعطافاته المفاجئة وانعدام الإنارة إلى جانب الحفر والتشققات تجعل منه "بؤرة مرورية سوداء".

hassan.tamimi@alghad.jo

التعليق