المنتخب النسوي لكرة اليد يواجه الأقوياء في مهمة صعبة بالدورة العربية

تم نشره في الجمعة 9 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 صباحاً

عمان - الغد - يبدو أن مهمة المنتخب النسوي لكرة اليد صعبة للغاية في تحقيق نتائج ايجابية في منافسات الدورة الرياضية العربية، نظرا لقوة المنتخبات التي يقابلها في مواجهات المسابقة التي تنطلق يوم الاثنين المقبل في العاصمة القطرية الدوحة.
المنتخب النسوي يخوض ستة لقاءات وفق نظام الدوري المجزأ من مرحلتين ذهابا وايابا، أمام منتخبات قطر وتونس الجزائر، ورغم التدريبات والتحضيرات المكثفة التي خضع اليها الفريق استعدادا لخوض منافسات الدورة العربية، إلا أن عوامل الخبرة والقوة التي تميز المنتخبات الأخرى تبدد من فرصة حصول المنتخب على مركز متقدم، حيث التنافس على الميدالية الذهبية قد ينحصر بين المنتخبات الثلاثة (الجزائر وتونس وقطر)، مع أفضلية للمنتخب الجزائري الذي دفع بكامل لاعباته المحترفات للمشاركة في الدورة العربية، بينما يشارك المنتخب التونسي بفريق جله من اللاعبات الشابات، نظرا لمشاركة المنتخب الأول في نهائيات كأس العالم الجارية حاليا، وتبدو أمور المنتخب القطري غامضة نظرا لقلة مشاركاته الخارجية، في الوقت الذي توقع فيه المتابعون مشاركة عدد من اللاعبات الافريقيات مع الفريق بطريقة (التجنيس)، وهذا الأمر الذي بات يقلق منتخبنا الوطني الذي يعول كثيرا على تجاوز المحطة القطرية وأن نجح فيها فإنه سيصعد حتما إلى منصة التتويج.
الداود: ندرك صعوبة المهمة
بدوره أكد نائب سمو رئيسة الاتحاد خالد الداود صعوبة مهمة المنتخب النسوي، نظرا لفارق الخبرة والإمكانات مقارنة بالمنتخبات الثلاثة الأخرى، مشيراً الى أن الاتحاد حاول جاهدا توفير المتطلبات الادارية والفنية للمنتخب النسوي، في اطار رعايته وتبنيه للمنتخبات الوطنية كافة، حيث قام باستضافة المنتخب المصري في عمان والذي اجرى عدة لقاءات مع المنتخب الوطني، اضافة إلى توفير معسكر تدريبي خارجي أقيم في العاصمة التركية انقرة، وشهد خوض خمسة لقاءات ودية مع الفرق التركية القوية، علاوة على المعسكرات الداخلية والتدريبات المكثفة.
المنتخب يواجه قطر الاثنين المقبل
وحسب التعليمات الخاصة بالبطولة، فان المنتخبات الأربعة ستلعب وفق نظام الدوري الكامل من مرحلتين، ويلعب المنتخب الوطني اولى لقاءاته أمام نظيره المنتخب القطري يوم الاثنين المقبل، ثم يلعب مباراته الثانية أمام المنتخب التونسي يوم الاربعاء المقبل، ويختتم المرحلة الأولى بلقاء المنتخب الجزائري يوم الجمعة المقبل.
ويعود المنتخب الوطني ليواجه المنتخب القطري في افتتاح المرحلة الثانية في الثامن عشر من شهر كانون الأول (ديسمبر) المقبل، ثم يلعب أمام المنتخب التونسي في اليوم الذي يليه، وأخيرا يلعب أمام المنتخب الجزائري في العشرين من نفس الشهر.
تشكيلة الفريق
الفريق الذي يشرف على تدريباته المدرب الوطني عصام السحار ويدربه المدربة الوطنية رشا عبيدات يضم في تشكيلته اللاعبات: ميرا قموه وهبه علاء الدين وحلا علاء الدين وبراء رشدان وضحى الرشدان وليلى خضير وندين قردن وتمام البرغوثي وعايشة المجالي وسارة حلبية ومنى عمران وولاء السعايدة ورؤى ناصر وسماح عبيدات وحنين عبيدات وفاتن الحمايدة.

التعليق