"أيام إف إم" تطلق حملة لدعم لاجئي سورية في الرمثا

تم نشره في الخميس 8 كانون الأول / ديسمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • جانب من حملة أيام اف ام - (من المصدر)

عمان- أطلقت إذاعة أيام إف إم الثلاثاء الماضي، حملة هدفت إلى تقديم الدعم للعائلات السورية التي لجأت إلى مدينة الرمثا الحدودية من جراء الأحداث في سورية تضمنت توزيع المساعدات العينية التي تقدمت بها العديد من الشركات الوطنية الرائدة؛ فقد قام فريق من أيام إف إم بزيارة ميدانية إلى مدينة الرمثا؛ حيث التقى مع العائلات السورية اللاجئة إلى بلدهم الثاني الأردن هربا من أحداث سورية وطلبا للأمان لهم ولأبنائهم.
وخلال هذه الزيارة، وعبر برنامج أيام إف إم الصباحي "الأردن اليوم"، قال الإعلامي السيد ياسر النسور، مقدم البرنامج "إن هذه البادرة، وهي الأولى من نوعها، أتت نتيجة للحس الإنساني وتلبية لاحتياجات إخواننا السوريين الذين يمرون بهذه الفترة العصيبة".
ومن جهته، أكد السيد عامر المشيني؛ مدير المبيعات والتسويق، أن أيام إف إم لا تتأخر أبدا في تطبيق التزاماتها تجاه المجتمعات المختلفة المحلية والخارجية وتجاه إخواننا العرب من الدول الشقيقة عند الحاجة. كما أعرب السيد المشيني عن شكره الجزيل للشركات والجهات الوطنية كافة التي أسهمت في إنجاح هذه الحملة التي إن دلت على شيء إنما تدل على مدى الالتزام والترابط بالمشاعر الأخوية السائدة بين الأردنيين من جهة وإخوانهم من الدول الشقيقة من جهة أخرى.

التعليق