عمال "موانئ العقبة" ينفذون اعتصاماً مفتوحا

تم نشره في الأربعاء 7 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 7 كانون الأول / ديسمبر 2011. 06:13 مـساءً

أحمد الرواشدة

العقبة - نفذ المئات من موظفي وعمال مؤسسة الموانئ الأردنية اليوم اعتصاماً مفتوحا أمام البوابة الرئيسية ( 1) للمطالبة بتنفيذ كل بنود الاتفاقيات السابقة الموقعة مع الإدارة في والمتعلقة بالعاملين والموظفين.

وطالب المعتصمون إدارة مؤسسة الموانئ الإسراع في الرد على مطالبهم، والتي تتمثل بحل مشكلة الموظفين العاملين بنظام النوبات بالاضافة الى رفع نسبة 2% الى 16% وهي مستحقات نهاية الخدمة الى جانب تطبيق برنامج حوافز وتعويض لكل العاملين والموظفين وتوحيد صرف العلاوات المكتسبة لجميع العاملين والموظفين.

ولوح المعتصمون بتنفيذ إضراب شامل، وهو ما يخشاه عدد من المسؤولين في العقبة ، حيث بادر العديد منهم إلى لقاء المعتصمين ومحاولة ثنيهم عن الاعتصام إلا أن جميع المحاولات باءت بالفشل .

وفي السياق ذاته، حذرت مصادر مينائية من تكبيد التجار والمستوردين والميناء خسائر فادحة ودعت تلك المصادر المسؤولين إلى الاستجابة لمطالب العمال خوفا من تداعيات إي حدث على الاستثمار والسياحة في العقبة كما في اعتصام العاملين في شهر آذار وحزيران الماضي والتي كانت ميناء العقبة تعمل بأدنى طاقتها الاستيعابية.

وحمل الناطق الرسمي باسم المعتصمين عماد الكساسبة  مسؤولية الإضراب لرئيس مجلس إدارة المؤسسة ورئيس مجلس المفوضين عيسى أيوب ورئيس شركة تطوير العقبة محمد الترك مسؤولية الإضراب لتنصلهم من تنفيد الاتفاقيات السابقة والمتعلقة بالعاملين والموظفين.

وطالب الكساسبة مجلس  إدارة مؤسسة الموانئ بتنفيد الاتفاقيات السابقة والتي تتعلق بحقوق العاملين وتمثلت مطالب المعتصمين بحل مشكلة الموظفين العاملين بنظام النوبات بالإضافة الى رفع نسبة صندوق2% الى 16% وهي مستحقات نهاية الخدمة الى جانب تطبيق برنامج حوافز وتعويض لكل العاملين والموظفين وتوحيد صرف العلاوات المكتسبة لجميع العاملين والموظفين.

وكانت مؤسسة الموانئ وقعت قبل أشهر اتفاقية مع العمال على خلفية اعتصام نفذوه نصت على أن تقوم المؤسسة بتحقيق العديد من المطالب العمالية من أبرزها تثبيت عمال المياومة في المؤسسة وإعادة دراسة النظام المالي والإداري للمؤسسة لتوحيد كافة الإجراءات والحوافز المتبعة لكل الموظفين والعمال.

كما أقرت الاتفاقية حق عمال المواني الحصول على قطعة ارض لكل منهم لأغراض سكنية بعد الانتهاء من إقرار الأسس المتبعة بموجب اتفاق مع نواب مدينة العقبة، إضافة إلى ذلك فقد نصت الاتفاقية على تشكيل عدة لجان متخصصة من قبل الميناء وسلطة منطقة العقبة الخاصة وممثلي العمال المعتصمين لبحث عدة أمور تتعلق بالموظفين من أبرزها إنشاء صندوق ادخار لهم.

Ahmad.rawashdeh@alghad.jo

التعليق