وزير الثقافة يلتقي وفدا من أهالي عجلون

تم نشره في الخميس 1 كانون الأول / ديسمبر 2011. 03:00 صباحاً

عمان- الغد- التقى وزير الثقافة الدكتور صلاح جرار أمس ممثلين عن الهيئات الثقافية في محافظة عجلون، وعددا من الوجهاء وبعض رجال الأعمال، ورؤساء الفرق المسرحية والفنية فيها بحضور أمين عام الوزارة بالوكالة محمد أبو سماقة.
وهنأ الوزير الحضور باختيار عجلون مدينة للثقافة الأردنية العام 2013، مقدِّراً تنازل رئيس الملف المسؤول عن عجلون لتكون مادبا هي مدينة الثقافة للعام المقبل 2012.
ودعا مؤسسات المجتمع المدني والهيئات الثقافية في عجلون الى الاستعداد العام المقبل لاستقبال هذا الحدث المهم، مؤكدا دور المحافظة في تنشيط الفعل الثقافي واسهام ومشاركة الهيئات الثقافية فيه.
وأبدى استعداد الوزارة لتقديم جميع التسهيلات والدعم الممكن للمحافظة مقترحاً البدء بإعداد برنامج ثقافي شامل خلال العام المقبل يتضمن عقد ندوات وورش عمل وتنظيم محاضرات وإقامة حفلات فنية وعروض مسرحية ومهرجانات.
وأشار إلى ضرورة البدء بالتحضير لإصدار مجلة شهرية ثقافية تُعرف بعجلون وشخصياتها وموروثها الحضاري والثقافي، اضافة الى العمل على التحضير لإصدار مخطوطات وكتب عن المحافظة.
وأثنى المشاركون في اللقاء على الدور الذي تضطلع به الوزارة والدعم المادي والمعنوي الذي تقدمه بهدف تمكين الفعل الثقافي في محافظتهم معربين عن سعادتهم باختيار عجلون مدينة للثقافة العام 2013، وحرصهم على انجاح فعالياتها خاصة وان مثل هذا الحدث ينقل الموروث الثقافي للمحافظة الى جانب تجهيز البنى التحتية وصيانة بعض المرافق والقاعات والمسارح.
وأشار المشاركون كذلك الى مبنى "الكركون" القديم في المحافظة الذي تم اتخاذ قرار من قبل لجنة مختصة لإناطته بوزارة الثقافة ليصبح معلماً ثقافيا بارزاً تقام فيه فعاليات ونشاطات ثقافية متنوعة ويحمل اسم "سرايا عجلون"، مطالبين بدعم الوزارة من أجل اعادة تأهيله وترميمه.
وجاء اللقاء الذي حضره النائبان احمد القضاة وعلي العنانزة، بعد اختيار عجلون مدينة للثقافة الأردنية العام 2013.

التعليق