أسنانك تخبرك بالكثير عن حالتك الصحية

تم نشره في الاثنين 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 03:00 صباحاً

إسراء الردايدة

عمان- بعض الرسائل التي تنذر بما يدور في الصحة الجسدية تخرج من الفم، وتتجاوز الحبال الصوتية وقد لا تخطر ببال أحد ان ذلك الصف الأبيض من الأسنان يمكن ان يخبر أسرارا عن صحتنا وما يحيطها من الأنسجة واللثة التي يمكن ان تنذر بخلل ما.
فالفم مرتبط ببقية الجسم وما نراه فيه له تأثير كبير على أجهزة الجسم والعمليات الحيوية الأخرى فيه بحسب د. انتوني إياكوبينو عميد كلية جامعة مانتيونا لطب الأسنان والناطق باسم جمعية الأسنان الأميركية، مبينا ان ما يجري في الجسم بشكل منتظم يظهر على الفم والأسنان.
لذا من المهم الانتباه للدلائل التالية فهي بمثابة تحذير لكل من يعاني من الأعراض التالية بحسب موقع  health.com، والتي يجب على المريض أن يراجع بها طبيبه الخاص ولا يتجاهلها.
- أسنان مؤلمة فضلا عن صرير الأسنان: وهي علامة للتوتر العالي والشديد، فالكثير من الناس يتفاجأون انهم أشبه "بطاحونة يطحنون أسنانهم، ويفعلون ذلك خلال النوم وهم لم يدركوا ذلك، وهؤلاء يقللون من اثر ذلك على الجسم وخصوصا تأثير التوتر.
فطحن الأسنان أثناء النوم علامة مشتركة على وجود ضغط وتوتر عاطفي ونفسي بحسب أياكوبينو، حيث يمكنك ان ترى في بعض الأحيان التسطيح الموجود في السن وتشعر بأثره عبر اللسان وهناك دوما ألم مرافق في الفك من شدة الانقباض والضغط اللاشعوري.
وفي هذه الحالة يتم البحث دوما عن أعراض أخرى مصاحبة مثل؛ الصداع وهو ناتج عن تشنجات في العضلات خلال عملية الطحن والضغط على الأسنان وأحيانا يأتي الألم من الفم وحتى أسفل الرأس، وصولا إلى الرقبة والظهر العلوي بحسب إياكوبينو، وهنا ينصح باستخدام "حارسات الفم" وهي قطعة بلاستيكية واقية تقي من الصك على الأسنان بهذه الطريقة خلال الليل، ما يخفف من أعراض التوتر في الفك وألم الرأس ويحمي الأسنان.
-أسنان متداعية: وهي علامة على مرض الجزر المعدي المريئي المعروف بـ GERD، ويصيب كبار السن خصوصا حيث تكون أسنانهم معرضة للانهيار والتصدع وتصبح طبقة المينا فيها رقيقة وشفافة تقريبا وهذا التآكل ليس نتيجة طبيعية للشيخوخة ويمكن ان يحدث في أي سن أيضا.
فتفتت الأسنان ينجم عن الأحماض التي تخرج من المعدة وتختلط بها بحسب إياكوبينو، والسبب هو مرض GERD، أو ما يعرف بداء الجزر المعدي؛ حيث تصل أحماض المعدة للمريء وهي مسافة قصيرة حتى الفم ما يعرضه للأحماض الضارة وهذا المرض مزمن ينجم عن تلف أو تغييرات في الحاجز الطبيعي بين المعدة والمريء.
وهنا يجب البحث عن أعراض أخرى مرافقة لتفتت الأسنان، مثل جفاف بالفم وحرقة وهي أعراض ارتجاع المريء وتتكسر الأسنان لقطع صغيرة في الأشخاص الأصغر سنا فهي علامة منبهة للشره المرضي واضطراب الأكل؛ حيث يجبر المصاب نفسه على التقيؤ قبل الهضم، حيث يجعل أحماض المعدة تغسل الفم، مما يسبب تآكل الأسنان وتقل طبقة المينا فيها.
- قروح لا تزول: هي علامة على سرطان الفم، فكثير من الناس يقومون بعض فمهم من الداخل في حالة من العصبية بطريق الخطأ مكونين تقرحا، ولكن حين لا يزول هذا التقرح أبدا يقضون أسبوعا أو اثنين، فهي علامة يجب مراجعة الطبيب من أجلها واستشارته. وبحسب د. سوزان هيلد استاذة مشاركة في طب الأسنان السريري في جامعة كاليفورنيا سان فرانسيسكو وكلية طب الأسنان اننا جميعا نتعرض لإصابات في أنسجة الفم الداخلية ولكن ان استمرت المنطقة تعاني من لون أبيض أو أحمر بدلا من اللون الوردي وهو اللون الصحي فالمريض بحاجة لتقييم يستبعد سرطان الفم.
هذا ويتم تشخيص أكثر من 21000 رجل ونحو 9000 من النساء سنويا بسرطان الفم وفقا للمعهد الوطني للسرطان ومعظمهم فوق سن 60 ومعدل نجاتهم وبقائهم على قيد الحياة هو 35  % فقط.
ويبين إيكاوبينو ان السبب الرئيسي عائد لعدم اكتشاف الحالات قبل فوات الأوان. والمدخنون عرضة للإصابة أكثر بـ 6 مرات من غير المدخنين الذين هم عرضة للإصابة لواحد مقابل أربعة.
ويمكن البحث عن أعراض مختلفة إلى جانب التقرحات التي لا تزول بلونيها الأبيض أو الحمر وهناك بعض منها يكمن تحت اللسان بحيث من الصعب رؤيتها أو وجود نزف وهذه علامات تتطلب فحصا دقيقا وأيضا الخدر باللسان والعلامة الوحيدة التي يمكن رؤيتها وتنبئ عن هذا المرض هو التقرح وعادة ما تكون الخزعة هي الحل الأمثل للتأكد من الاختبار البصري.
- نمو اللثة فوق الأسنان: وهي علامة على مشكلة في الأدوية ؛فإن لاحظت وجود لثة تنمو على أسنانك بالمعنى الحرفي وكنت تتعاطى أدوية خاصة لمرضى القلب أو النوبات العصبية وحتى أدوية لتعزيز المناعة قبل عمليات الزرع مثلا فيجدر ذكر هذه التغييرات للطبيب الخاص بك.
ومن العلامات الأخرى التي يمكن البحث عنها أيضا فرط التحسس ومن المحتمل ان يكون نمو اللثة مكثفا حيث يغطي الأسنان وهي حالات تحصل بفعل الجرعات الدوائية.
-جفاف في الفم: علامة مرتبطة بمرضين الأول متلازمة سجوجرن والثاني مرض السكري، فهناك أمور مختلفة تسبب جفاف الفم بدءا من الحساسية وحتى التدخين وأحيانا أنواع مختلفة من الأطعمة التي نتناولها فتترك فمنا جافا، ولكن في الواقع أيضا ان عددا كبيرا من حالات جفاف الفم مرتبط بالأدوية حيث يكون الجفاف أثرا جانبيا لتأثيراتها العلاجية على الجسم بما فيها علاجات الاكتئاب وسلس البول المضادة للقلق ومضادات الحساسية . ولكن عدم وجود ما يكفي من اللعاب يسبب جفاف الفم.
-أسنان متشققة: وهي علامة على التهاب رئوي تنفسي محتمل، هذا يشمل الأسنان الاصطناعية، ويشير ذلك لكبار السن كونه أحد أسباب الوفاة الرئيسية لهذه الفئة العمرية الناجم عن استنشاق الحطام حول الأسنان بحسب أياكوبينو.
وفي الالتهاب الرئوي التنفسي يتم استنشاق المواد الغريبة للشعب الهوائية والرئتين ما يسبب خطورة مميتة في التعرض للالتهابات التي تغدو مميتة وهذه تشمل كبار السن في دور الرعاية على وجه الخصوص وآخرين يفشلون في تنظيف أسنانهم التي تزال من فمهم وهي أطقم الأسنان وتتطلب تطهيرا يوميا ووضعها في محلول مطهر.

israa.alhamad@alghad.jo

التعليق