الرمثا والجزيرة يلتقيان في ختام ذهاب دوري المناصير للمحترفين

الفيصلي والوحدات يرسمان خريطة الطريق نحو اللقب

تم نشره في السبت 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • لاعب الفيصلي شريف عدنان (يسار) يحاول حجب الكرة عن لاعب الوحدات حسن عبدالفتاح في مواجهة سابقة - (أرشيفية)

خالد الخطاطبة وعاطف البزور

عمان- يسعى فريقا الفيصلي "28 نقطة" والوحدات "23 نقطة" لرسم خريطة الطريق نحو لقب دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم كل وفق تطلعاته وقدراته، وذلك في المباراة التي ستجمع بين الفريقين عند الساعة السادسة من مساء اليوم السبت على ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة، في المرحلة الحادية عشرة والاخيرة من ذهاب الدوري.
ويشهد ملعب البتراء عند الساعة 4 لقاء الرمثا "21 نقطة" والجزيرة "10 نقاط" بحثا عن تحسين المواقع.   
الوحدات × الفيصلي
قمة القطبين
خريطة الطريق وفق تطلعات الفريقين مختلفة نوعا ما في ظل الفارق النقطي بين القطبين، فالفيصلي المتصدر بفارق 5 نقاط عن الوحدات يبحث عن الفوز لكي يسهل عليه خوض مرحلة الاياب بعيدا عن الضغوطات المعهودة في طريقه لاسترداد لقب الدوري، لان نقاط مباراة اليوم تبعده بفارق 8 نقاط عن الوحدات، وبالتالي اللعب براحة اكثر في المرحلة المقبلة.
فريق الوحدات من جانبه يرفض خريطة الطريق الفيصلاوية، ويبحث عن رسم خاص له يليق بما قدمه في الموسم الماضي، لذلك فهو يرى ان الفوز ولا شيء غيره في مباراة اليوم، هو الذي يمنحه فرصة العودة للمنافسة بقوة، وبالتالي المشاركة في رسم وتشكيل مرحلة الاياب التي ستكون الفيصل في تحديد هوية البطل.
كل هذه المعطيات تفرض على نجوم الناديين تقديم وجبة كروية دسمة، سعيا لتحقيق الاهداف المشروعة بروح رياضية، وبالتالي التطلع لمتابعة مباراة مفتوحة هجومية ومليئة بالاثارة والندية.
وتجري العادة في مباريات الفريقين ان يبدأ الطرفان اللعب بحذر شديد، والدخول في مرحلة جس النبض، وهذا ما قد تؤكده مباراة اليوم، إلا اذا تجرأ أحد المدربين على الاندفاع المبكر نحو المرمى.
المعطيات الاولية تشير الى ان المدربين ثائر جسام "الفيصلي" ومحمد قويض "الوحدات" سيلعبان بمهاجم واحد صريح، من خلال الزج بأحمد هايل ليلعب مهاجما في الفيصلي، ومحمود شلباية ليكون رأس حربة فريق الوحدات، على ان يتقدم لاعب او اثنان من الوسط لتقديم الاسناد وتشكيل ثنائي هجوم، ولكن هذا يعتمد على المدرب الاكثر جرأة في توجيه أحد لاعبيه في منتصف الملعب، للانضمام الى زميله في الهجوم لتهديد مرمى الخصم بالدرجة الاولى، ومن ثم اجبار المنافس على التفكير كثيرا قبل المبادرة الى الهجوم.
الفيصلي الذي تختلف تشكيلته بشكل نسبي من مباراة لاخرى، سيمنح قائد الفريق حسونة الشيخ مهمة إدارة العمليات في الوسط، مع الميل نحو الدور الهجومي للتقدم الى جانب اللاعب مهند المحارمة، وبالتالي تشكيل مثلث هجومي مع أحمد هايل، المتوقع فرض رقابة لصيقة عليه من قبل بشار او كينت وربما أحمد أبو حلاوة، مع الايعاز لبهاء عبدالرحمن بالميل نحو الواجبات الدفاعية، من خلال فرض رقابة على لاعب الوسط الوحداتي القادم من الخلف، وربما يكون حسن عبدالفتاح او اسامة أبو طعيمة، وبالتالي منعه من التحرك بحرية على مشارف الجزاء خوفا من مواجهة مرمى لؤي العمايرة وبالتالي تهديده بوابل من الكرات.
ويدرك الفيصلي ان قوة الوحدات تكمن في الطرفين، وبالتالي فإن التعليمات ستكون مشددة الى رائد النواطير وخليل بني عطية بضرورة عدم الاندفاع في الهجوم، خوفا من انسلال "الذيبين" عامر وعبدالله نحو ملعب الفريق، وبالتالي فإن النواطير وخليل سيكونان حذرين في التقدم للاسناد، مع الاستفادة من نزعتهما الهجومية في لحظات من المباراة، لمباغتة مرمى عامر شفيع من خلال التسديد المباشر او تهيئة الكرات العرضية للقناص هايل.
وفي الدفاع ستوكل الى محمد خميس ووسيم البزور او حاتم عقل، مهمة حماية العمق الدفاعي بفرض رقابة على شلباية وحسن عبدالفتاح، فيما سيتواجد عبدالاله الحناحنة في الميمنة وعلاء مطالقة او شريف عدنان في الميسرة، املا في اغلاق الطرق على مرمى العمايرة.
فريق الوحدات الذي لن يرضى بأقل من نقاط المباراة، يدرك جيدا ان "معركته" الرئيسية ستكون في وسط الميدان، وبالتالي فإن محمد جمال سيعمل بالدرجة الاولى على تحطيم هجمات الفيصلي من خلال فرض رقابة على تحركات حسونة ومهند المحارمة، على ان تناط الواجبات الهجومية في الوسط بحسن عبدالفتاح واسامة أبو طعيمة اللذين يسعيان لضرب منطقة العمق في الفيصلي، وبالتالي جلب انتباه لاعبي الوسط، على أمل اتاحة المجال للاعبي الوسط في الطرفين عامر ذيب وعبدالله ذيب، لممارسة هوايتهما في شن الهجمات من الاطراف للوصول الى مرمى العمايرة.
ويدرك قويض جيدا ان اللعب امام الفيصلي بأسلوب هجومي خاصة من الاطراف سيشكل مغامرة، الأمر الذي يفرض عليه ضرورة تنبيه "الذيبين" لالتزام بواجباتهما الدفاعية خوفا من توغلات نظيريهما في الفيصلي، وبالتالي الحفاظ على مرمى الفريق بالدرجة الاولى قبل التفكير بالتسجيل.
ويشكل محمود شلباية رأس الحربة لفريق من خلال التواجد الدائم داخل منطقة الجزاء لاستثمار اي كرة قد تصله من الوسط، إلى جانب اشغال مدافعي الفيصلي، على ان يتقدم حسن وأبو طعيمة في حال امتلاك الفريق للكرة لتشكيل قوة هجومية سترهق حتما خميس ورفاقه ومن خلفهم الحارس.
وعلى الجانب الدفاعي، يأمل الوحدات بتجهيز لاعبه النيجيري كينث للمشاركة في هذه المباراة الى جانب بشار بني ياسين لتشكيل حاجز دفاعي امام مرمى شفيع، مع العمل على فرض رقابة شديدة على هايل، وربما انتقل باسم فتحي للعب في الجهة اليسرى لاغلاق المنافذ، وهو نفس الدور الذي سيلعبه محمد المحارمة في الميمنة، مع التقدم للاسناد في حال امتلاك الفريق الكرة لتشكيل ضغط على لاعبي الفيصلي واجبارهم على العودة للخلف.
التشكيلتان المتوقعتان
الوحدات: عامر شفيع، بشار بني ياسين، كينث، باسم فتحي، محمد المحارمة، عامر ذيب، عبدالله ذيب، محمد جمال، حسن عبدالفتاح، أسامة أبو طعيمة، محمود شلباية.
الفيصلي: لؤي العمايرة، محمد خميس، وسيم البزور، علاء مطالقة (شريف عدنان)، عبدالاله الحناحنة، حسونة الشيخ، بهاء عبدالرحمن، مهند المحارمة، رائد النواطير (محمد العتيبي)، خليل بني عطية، أحمد هايل.
الرمثا × الجزيرة
رغبة في الفوز
الفوز الثمين الذي حققه على كفرسوم في الجولة الماضية، منح فريق الرمثا شعورا ورغبة جامحة في انتزاع الفوز ومواصلة التقدم نحو مركز الوصافة التي كان يحلم بها طوال الأسابيع الماضية.
من جانبه خرج فريق الجزيرة بفوز صعب حققه على فريق العربي، ممّا جعل أنصاره يثقون بقدرة فريقهم على تحقيق نتائج افضل في الجولات المقبلة، ويعوّل فريق الرمثا كثيرا على عاملي الارض والجمهور إلى جانب مهارات لاعبيه الفردية، حيث سيشكل الثنائي السوري خالد البابا وباسل الشعار، الركيزة الأساسية للفريق في الجانب الدفاعي إلى جوار سليمان السلمان وعلي خويلة، ويشكل رامي سمارة ومحمد الداود ومصعب اللحام وحمزة الدردور مصدر قوة الفريق في منطقة العمليات، من خلال انطلاقتهم القوية خلف ثنائي الهجوم راكان الخالدي ومحمد القصاص، ممّا يشكل خطورة دائمة على مرمى حارس الجزيرة حماد الاسمر، ما لم يتم ضبط تحركاتهم من قبل الباشا واحمد عطية واحمد سليمان، وهذا ينطبق أيضا على انطلاقات علي خويلة وسليمان السلمان من طرفي الملعب، والأخير يتقدم باستمرار لتشكيل جبهة هجومية واستخدام مهارته في الاختراق والتسديد القوي على المرمى او ارسال الكرات العرضية داخل المنطقة.
ويبرز أيضا في وسط الرمثا عمر عبيدات الذي قد يميل بشكل أكبر للجانب الدفاعي؛ لمراقبة تحركات أحمد سمير ولؤي عمران في منطقة عمليات الجزيرة، كما يمكن للرمثا الاستفادة من ورقتي سامي ذيابات وقيس العتيبي وفق متطلبات المباراة.
من جانبه فإن فريق الجزيرة الذي سجل فوزا عزيزا على العربي في الجولة الماضية، سيحاول احتواء الاندفاع الهجومي المبكر لمنافسه، من خلال تكثيف تواجده أمام وداخل منطقة الجزاء، وإعطاء محمد مصطفى وقصي أبو عالية أدوارا دفاعية إلى جوار الباشا وعطية، وترك الحرية لأحمد سمير ولؤي عمران وعلي ناصر وصالح الجوهري للمشاكسة في الأمام؛ للتخفيف من حدة الضغط الرمثاوي المتوقع على مرمى الاسمر، واستغلال أي فرصة للوصول لمرمى الحارس الرمثاوي عبدالله الزعبي.
التشكيلتان المتوقعتان
الرمثا: عبدالله الزعبي، باسل الشعار، خالد البابا، علي خويلة، سليمان السلمان، رامي سمارة، محمد القصاص (قيس العتيبي)، محمد الداود، مصعب اللحام (سامي عوض)، حمزة الدردور، راكان الخالدي.
اﻟﺠﺰيرة: حماد اﻷسمر، محمد الباشا، احمد عطية، سالم العجالين، احمد سليمان، سهيل اﻟﻤﺎضي، محمد مصطفى، ﻗﺼﻲ أﺑﻮ ﻋﺎلية، لؤي ﻋﻤﺮان، احمد سمير، صالح الجوهري، ﻋﻠﻲ ناصر الدين.

تاريخ حافل
ويحمل لقاء اليوم الرقم 70 في تاريخ لقاءات الفريقين على صعيد الدوري منذ العام 1976، حيث خاض الفريقان 69 مباراة بينهما على صعيد الدوري، فاز الفيصلي في 25 مباراة منها 12 ذهابا و13 ايابا، بينما فاز الوحدات في 24 مباراة منها 11 ذهابا و13 ايابا، وتعادل الفريقان في 20 مباراة منها 11 ذهابا و9 ايابا.
وسجل الفيصلي 68 هدفا في 69 مباراة منها 31 ذهابا و37 ايابا، بينما سجل الوحدات 64 هدفا في 69 مباراة منها 26 ذهابا و38 ايابا.
نتائج الفيصلي في الدوري الحالي
- الفيصلي * الجليل 3-2.
- الفيصلي * العربي 3-2.
- الفيصلي * الرمثا 1-0.
- الفيصلي * المنشية 1-0.
- الفيصلي * شباب الأردن 1-0.
- الفيصلي * ذات راس 3-1.
- الفيصلي * كفرسوم 6-0.
- الفيصلي * الجزيرة 1-1.
- الفيصلي * اليرموك 2-0.
- الفيصلي * البقعة 3-2.
نتائج الوحدات في الدوري الحالي
- الوحدات * ذات راس 3-0.
- الوحدات * الجليل 3-0.
- الوحدات * كفرسوم 2-0.
- الوحدات * العربي 2-0.
- الوحدات * الجزيرة 1-1.
- الوحدات * الرمثا 1-1.
- الوحدات * اليرموك 3-1.
- الوحدات * المنشية 1-0.
- الوحدات * البقعة 2-0.
- الوحدات * شباب الأردن 1-2.

 

khaled.khatatbeh@alghad.jo
atef.albzour@alghad.jo

التعليق