مباراتان في دوري المناصير بنكهة الفرق الطامحة بالتقدم والساعية للهروب من المؤخرة

شباب الأردن يخشى صحوة ذات راس والبقعة يتطلع للجليل

تم نشره في الجمعة 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • لاعب ذات رأس رامي جابر (وسط) محاصرا بين لاعبي شباب الأردن عدي زهران(يمين) وماهر الجدع-(الغد)

مصطفى بالو ومحمد عمار

عمان- تتواصل اليوم مباريات الجولة الأخيرة من بطولة دوري المناصير للمحترفين لمرحلة الذهاب، وفيها تقام مباراتان وسيكون الصراع فيها بين الفرق الطامحة بالزحف صوب المقدمة من جهة والساعية للهروب من المؤخرة في الركن الآخر، المباراة الأولى والتي تنطلق أحداثها عند الساعة الرابعة عصرا على ملعب البتراء بمدينة الحسين للشباب تجمع بين فريقي البقعة والجليل بعد أن تم ترحيلها من ستاد عمان الدولي، البقعة يسعى للبقاء ضمن كوكبة المقدمة فيما يطمح الجليل بالتقدم للأمام.
وعند الساعة السادسة مساء، يستضيف شباب الأردن نظيره ذات راس على ملعب الملك عبدالله الثاني في منطقة القويسمة، وفي الوقت الذي يعيش فيه كلا الفريقين نشوة الانتصارات الأخيرة، يخشى الشباب صحوة ذات رأس ومدى حاجته للنقاط، وهو نفس هدف شباب الأردن.
“النظر للخلف ممنوع”
يتفق فريقا ذات راس وشباب الأردن في رفعهما لشعار “النظر للخلف ممنوع”، بحثا عن موطئ قدم جديد سواء لشباب الاردن الطامح بدخول مربع الكبار، وذات راس الذي يبحث عن الدخول الى منطقة الامان المزدحمة بالمتنافسين، الامر الذي يغلف المباراة باجواء لاهبة من التنافس والندية لكسب نقاط الفوز من قبل كلا الفريقين خاصة وان الطرفين يشتركان بنشوة الفوز حين تخلص الشباب من عقدة حامل اللقب، في الوقت الذي أعاد فيه ذات راس نظيره فريق المنشية خطوة الى الوراء.
عموما مع ارتفاع مؤشر التنافس، وتغليف أجواء المباريات بإطار تحديد المسار، والاطمئنان مع اسدال الستار على منافسات مرحلة الذهاب من الدوري، بشكل انعكس على استعدادات الفريقين التي شهدت حماسا من قبل اللاعبين هنا وهناك، للتقيد بتنفيذ تعليمات المدربين، وتكتيكهما الخاص لهذه المباراة، في ظل التزام وشحن معنوي من ادارة الناديين، نظرا لاهمية النقاط للجانبين بعيدا عن الوقوع في “فخ” نزيف النقاط بما يدفع رصيد شباب الاردن الذي يحمل 16 نقطة وذات راس الذي يحتل المركز الثامن برصيد 9 نقاط.
المدير الفني لشباب الأردن علاء نبيل ينطلق من الثبات في تشكيلته خاصة بما يضمن حماية عرين الحارس احمد عبد الستار، من خلال تواجد محمود ابوعريضة واحمد محمد في العمق الدفاعي، في ظل انكماش ثنائي الجنب يوسف النبر وعدي زهران، لاطلاق عنان الثقة لباقي خطوط اللعب، والتواصل مع رباعي العمليات الذي يقوده انس الجبارات الى جانب علاء الشقران ونبيل ابوعلي وماهر الجدع، لتنويع حلول الاختراق من الاطراف والعمق وايصال الكرات الملعوبة صوب المهاجمين محمد عمر ومحمد الحموي.
من جانبه يعي مدرب ذات راس السوري عبد الرحمن ادريس مقومات شباب الاردن الهجومية وقدرات لاعبيه الفردية بحسب قيادته السابقة للفريق، الامر الذي يفرض عليه تشييد ستار دفاعي قوي، مكون من توفيق طيارة ومحمد السلو ومالك الشلوح امام الحارس محمد ابوخوصة، وينضم اليهم محمد الخطيب ورامي جابر المطالبان بنفس الوقت الانضمام الى ثلاثي العمليات فهد يوسف واحمد عرب وهايل عياش، لفرض الزيادة العددية التي تمنحهم القدرة على المناورة في منطقة العمليات، بما يضمن صياغة الحلول والقيام بعمليات هجومية منظمة بقصد تمويل المهاجمين شريف النوايشة ومعتز صالحاني.
التشكيلة المتوقعة للفريقين
شباب الأردن: أحمد عبدالستار، عدي زهران، أحمد محمد، محمود أبوعريضة، يوسف النبر، علاء الشقران، أنس الجبارات (موسى الزعبي)، نبيل أبو علي، ماهر الجدع، محمد عمر، ومحمد الحموي
ذات راس: محمد أبو خوصة، توفيق طيارة، محمد السلو، مالك الشلوح، رامي جابر، محمد الخطيب، هايل عياش، أحمد عرب، معتز صالحاني، فهد يوسف، وشريف النوايشة.
أهداف ضيقة
لن تخرج المباراة التي تجمع البقعة والجليل عن الاهداف الضيقة، والمتمثلة بالخروج بنتيجة إيجابية لهما، قبيل ترتيب الاوراق مع نهاية المرحلة، والاستعداد والتحضير لقادم الدوري، والذي سيحمل في طياته رياح الابتعاد عن شبح الهبوط، او البحث للمنافسة للتقدم صوب مقدمة اللائحة.
البقعة خرج من الاسبوع الماضي بخسارة، فيما قطف الجليل نقطة من اليرموك، ويعد هذا اللقاء بمثابة فرصة تحسين مواقع، على الجانب الفني فان المدير الفني للجليل سيعمل على تواجد رباعي في المنطقة الخلفية، صبري سمير ومحمد علوم وبلال الحفناوي وعامر علي، مع اسناد مهم للاخيرين للتقدم صوب منطقة العمليات التي يتواجد فيها داود ابو القاسم وفادي محمود ومحمد ابو زيتون وعادل ابو هضيب، ففي حال تقدم الحفناوي وعامر فإن مهمة ابو زيتون وابو هضيب ستضيف زيادة عددية في المنطقة الامامية لاسناد محمد البدارنة واحمد مرعي، فيما ستكون الاوراق البديلة حاضرة في خليل فتيان وياسين الحايك.
على الجانب الآخر فان البقعة خسر في الأسبوع الماضي جهود لاعبه مصطفى شحادة بحصوله على البطاقة الحمراء، ومن المتوقع ان يكون التواجد الفعلي المؤثر للفريق في منطقة العمليات بإشراف صلاح ابو السيد وحاتم عوني وعدنان سليمان ومحمد ناجي، حيث سيكون هذا الرباعي محط دعم الظهيرين فادي شاهين ويزن شاتي، مما يمنح عدنان سليمان وعوني فرصة للاسناد الحقيقي للمهاجم محمد عبدالحليم، هذا بالاضافة الى مراقبة مفاتيح لعب الجليل من قبل المدافعين عمر طه وعثمان الخطيب واسامة ابو غنام.
التشكيلتان المتوقعتان
الجليل: حمزة حفناوي، صبري سمير، محمد علوم، بلال حفناوي، عامر علي، داود أبو القاسم، عادل أبو هضيب، فادي محمود، محمد أبو زيتون، محمد بدارنة، احمد مرعي.
البقعة: انس طريف، عمر طه، عثمان الخطيب، اسامة ابو غنام، فادي شاهين، يزن شاتي، صلاح أبو السيد، محمد ناجي، حاتم عوني، عدنان سليمان، محمد عبدالحليم.

mostafa.balo@alghad.jo
moh.ammar@alghad.jo

التعليق