مستشفى جرش الحكومي يعاني نقصا في الأدوية وضغطا هائلا من المراجعين

تم نشره في الخميس 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 03:00 صباحاً

صابرين الطعيمات

جرش- اشتكى مراجعون لمستشفى جرش الحكومي من نقص أدوية ضرورية لعلاج ضغط الدم والسكري، وبعض المضادات الحيوية والأدوية الجلدية والنسائية.
وقالوا إنَّهم يضطرون إلى شراء تلك الأدوية على نفقتهم الخاصة لحاجتهم الضرورية لها، ما يزيدُ من الأعباء المالية عليهم ويحملهم تكاليف باهظة، رغم الظروف المالية التي يعانونها، خاصة ذوي الدخل المحدود منهم.
وبينوا أنَّ تلك الأدوية تختفي بشكل مستمر من مستشفى جرش الحكومي، لزيادة عدد المرضى والضغط الشديد على عيادات المستشفى، كونه الحكومي الوحيد في المحافظة، ويخدم ما يزيد على 160 ألف نسمة.
وطالب المراجعون بإقامة مستشفى عسكري في محافظة جرش لتخفيف الضغط على عيادات الاختصاص في مستشفى جرش، حيث يبلغ عدد المسجلين اليومي لكل عيادة ما يزيد على 200 مراجع، ما يؤدي إلى تأخير موعد المرضى عدة ايام أو مغادرتهم المستشفى بدون إجراء أي فحص طبي.
بدوره، قال المريض محسن قوقزة إنَّه تفاجأ بعدم توفر أدوية للضغط في مستشفى جرش الحكومي، مبينا أنَّ ذلك اضطره لشرائه من الصيدليات الخاصة على نفقته.
بينما عزت المريضة فاطمة الخوالدة نقص بعض أنواع الأدوية في مستشفى جرش الحكومي إلى كثرة عدد المراجعين، موضحة أن مستشفى جرش "الوجهة الوحيدة لآلاف من المراجعين يوميا".
وتمنَّت الخوالدة من المراجعين مراجعة المراكز الصحية القريبة من مناطقهم السكنية، ومراجعة المستشفى في الحالات الطارئة وبتحويلة طبية من طبيب المركز الصحي لتفادي النقص في الأدوية والخدمات المقدمة في مستشفى جرش.
إلى ذلك، أوضح مصدر طبي في مستشفى جرش الحكومي أنَّ مستشفى جرش يخدم 160 ألف نسمة، عدا عن مراجعين من بعض المحافظات القريبة والأدوية الضرورية متوفرة وإذا لم تتوفر الادوية الاصيلة فهناك بدائل طبية أخرى بنفس التأثير العلاجي، مستدركا أنَّ بعض المرضى اعتادوا على نوع معين من الدواء، ولا يأخذون غيره حتى ولو بوصفة طبية.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه أنَّ الأدوية الضرورية المتوفرة في كافة المستشفات الحكومية متوفرة في مستشفى جرش، مشيرا إلى أنَّ الضغط الهائل من المراجعين قد يحدث نقصا ليوم أو يومين، ويتم إحضاره في أسرع وقت.

sabreen.toaimat@alghad.jo

التعليق