محاولة اعتداء على موظفي البلدية بعد حملة لإزالة البسطات في الكرك

تم نشره في الخميس 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • مواطنون يبتاعون من بسطة في أحد شوارع مدينة الكرك-(الغد)

هشال العضايلة

الكرك – واجهت حملة تنفذها بلدية الكرك لازالة البسطات والتعديات على ارصفة وشوارع المدينة احتجاجا من قبل تجار وباعة، تواجدوا امس في مبنى البلدية وسط محاولتهم الاعتداء على مراقبي الصحة والسلامة العامة التابعين للبلدية. 
وبين رئيس لجنة البلدية المهندس محمد المعايطة  ان الحملة والتي تهدف الى ازالة البسطات والتجاوزات على الارصفة والشوارع بالمدينة، قوبلت باحتجاج التجار واصحاب البسطات، الذين تواجدوا بالعشرات داخل مبنى البلدية لوقف الحملة.
ولم يخل تجمعهم الاحتجاجي من محاولة اعتداء على مراقبي الصحة والسلامة العامة في البلدية، ما استدعى الاستعانة بافراد من قوات الدرك والشرطة لحماية الموظفين ومنع الاعتداء عليهم، حسب مصدر امني.   
ورفض الباعة المحتجون على الحملة، مغادرة البلدية لحين اعادة البضائع التي تمت مصادرتها من قبل فرق البلدية والمراقبين، مقابل تاكيدهم على ان تواجدهم على الارصفة، جاء نتيجة عدم وجود اماكن خاصة لعرض بضائعهم. 
واشار المهندس المعايطة الى ان بلدية الكرك بدأت امس حملة شاملة لازالة البسطات المنتشرة على الارصفة وشوارع المدينة، اضافة الى التجاوزات التي يقوم بها بعض التجار من خلال عرض بضائهم خارج حدود محالهم.
ولفت الى ان التجاوزات على الارصفة والشوارع من قبل الباعة المتجولين والتجار اصبحت وحسب تعبيره "لا تطاق"، وتشكل ازمة للسير ولحركة المشاة داخل المدينة، مشيرا الى تلقي البلدية شكاوى مواطنين تنتقد الاوضاع في اسواق المدينة، الامر الذي اضطر البلدية للقيام بعملية تصويب للاوضاع.
على ان المعايطة اكد ان عملية ازالة البسطات والتجاوزات ستستمر ولن تتوقف لحين الامتناع عن عرض البضائع بطريقة تعيق الحركة على ارصفة وشوارع مدينة الكرك، مشددا على اهمية تعاون تجار المدينة بعدم عرض البضائع خارج حدود محالهم التجارية والاعتداء على الارصفة.
وكان تجار في مدينة الكرك قد اضربوا الاسبوع الماضي عن العمل واغلقوا محالهم التجارية احتجاجا على تردي اوضاعهم بسبب انخفاض اعداد المتسوقين، اضافة الى شكواهم من تزايد اعداد الباعة المتجولين الذين يقومون بعرض البضائع على الارصفة قريبا من محالهم التجارية، ما يؤثر على مبيعاتهم.

hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق