اختتام الجولة العاشرة من دوري الدرجة الأولى لكرة القدم

شباب الحسين يعمق "جراح" الحسين إربد ويشارك في الصدارة

تم نشره في الأربعاء 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • فريق شباب الحسين يقترب من التأهل - (الغد)

عاطف البزور

إربد- عمق فريق شباب الحسين (جراح) مستضيفه فريق الحسين إربد أمس وتغلب عليه بنتيجة 2-0 في المباراة التي شهدها ملعب بلدية إربد، في ختام مباريات الاسبوع العاشرة من دوري الدرجة الأولى لكرة القدم ولفرق المجموعة الثانية، وبات فريق شباب الحسين قريبا من التأهل للدور النهائي بعد أن رفع رصيده الى 16 نقطة، وليشارك اتحاد الرمثا بالصدارة وبنفس الرصيد النقطي لكن الأخير يتقدم بفارق الأهداف، في حين (تقزمت) آمال فريق الحسين إربد بالتأهل ومن ثم العودة لدوري المحترفين ما لم تحدث مفاجآت تطيح بالكوكبة التي تتقدمه على سلم الترتيب.
أفضلية وتقدم
الحوار الهجومي كان سمة الأداء بين الفريقين منذ البداية مع أفضلية نسبية للحسين الذي دفع بالعنيزات والعلاونة والبحراوي، والعائد بعد طول غياب منيف العبابنة خلف ثنائي الهجوم فادي القط وابراهيم الرياحنة لزيادة الفاعلية الهجومية بالمقابل تقدم ايمن أبو فارس ويونس اديسون وعبدالرحمن يوسف لدعم تحركات المهاجم ايمن عبد الفتاح ليتبادل كلا الطرفين معالم السيطرة والهجمات، فأهدر القط على فريقه فرصة مبكرة بعد أن مرت راسيته جوار القائم رد عليه بهاء معاذ بتسديدة قوية علت العارضة ومرر ايمن عبدالفتاح كرة تألق حارس الحسين في السيطرة عليها قبل تدخل ايمن أبو فارس تواصلت بعدها المحاولات الهجومية، واجتهد لاعبو الفريقين بالبحث عن إصابة الشباك لكن هجماتهم احتاجت للزيادة العددية والتركيز لترجمتها للأهداف المطلوبة ليمر الوقت بين مد وجزر ومحاولة هنا وأخرى هناك وان كان فريق الحسين الطرف الافضل من حيث السيطرة والاستحواذ، لكن محاولات الفريق الهجومية بقيت دون الفاعلية المطلوبة للوصول للشباك التي اخطأتها تسديدة وعد الشقران ورأسية إبراهيم الرياحنة، فيما واصل شباب الحسين غزواته المضادة والتي حملت إحداها بشائر الفرح عندما ارسل يونس اديسون كرة خلف المدافعين انسل خلفها ايمن عبدالفتاح وسدد قذيفة قوية استقرت على يسار الحارس عبدالله يوسف هدف التقدم للشباب د36.
ارتفعت بعدها الاثارة وكاد فادي القط ان يفرض التوازن اثر كرة راسية ابعدها الحارس حمدي سعيد بصعوبة، رد عليه بهاء معاذ الذي اطلق قذيفة هائلة لكن الحارس عبدالله يوسف تدخل ومنع فرصة هدف ثان لفريق شباب الحسين في اللحظات الاخيرة من عمر الشوط الأول.
تعزيز
دفع مدرب فريق الحسين بورقتي عبدالله الشياب وعبد الله صلاح مطلع الشوط الثاني، فتحسن أداء الفريق قليلا وكاد حمزة العنيزات ان يعدل النتيجة لكن الحارس حمدي سعيد تألق في ابعاد الكرة على حساب ركنية لكن تقدم فريق الحسين للهجوم لم يكن سوى إجراء مؤقت، إذ سرعان ما عاد فريق شباب الحسين وفرض سيطرته على المجريات  بقوة فكان الأفضل انتشارا والأكثر استحوذا على الكرة، ومارس ضغطا مكثفا على لاعبي الحسين للسيطرة على منطقة العمليات واتضحت النوايا الهجومية للشباب من خلال سرعة نقل الكرة صوب مرمى عبدالله يوسف الذي أنقذ مرماه من كرتين في غاية الخطورة من محمد مكاوي وايمن ابوفارس الذي اهدر بعد ذلك فرصة انفراد تام بالمرمى.
هذه المعطيات أجبرت فريق الحسين للتراجع للمواقع الدفاعية في محاولة لاحتواء هجمات الشباب التي تواصلت على مرمى الحسين الذي مني بالهدف الثاني د80 اثر ركلة جزاء احتسبها الحكم بعد اعاقة وعد الشقران لبهاء معاذ داخل المنطقة خرج على اثرها الشقران بالبطاقة الحمراء، ونفذ احمد ابو عالية الركلة بنجاح لتزداد الاعباء على فريق الحسين الذي حاول العودة فسدد العلاونة كرة ابعدها الحارس ليعود فريق الحسين ويفقد جهود مدافعه سمير قازان الذي خرج بالانذار الثاني في الدقائق الاخيرة التي بقيت بها النتيجة على حالها ليخرج شباب الحسين بفوز ثمين عزز به وصافته للمجموعة الثانية خلف المتصدر فريق اتحاد الرمثا.

atef.albzour@alghad.jo

التعليق