أبطال العالم يحفظون ماء الوجه بعد تعادلهم مع كوستاريكا

تم نشره في الخميس 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • مهاجم اسبانيا فيا يحتفل بهدفه في مرمى كوستاريكا -(ا ف ب)

مدريد- ثارت تكهنات لاذعة بان اسبانيا بطلة العالم وأوروبا قد استخفت بمضيفتها كوستاريكا وذلك بعد تعادل المنتخبين 2-2 في مباراة ودية أول من أمس الثلاثاء وهي النتيجة التي لم تسهم بشكل كبير في تعزيز سمعة المنتخب الاسباني باعتباره مرشحا للفوز بلقب بطولة أوروبا لكرة القدم 2012.
وسجل ديفيد سيلفا وديفيد فيا في آخر سبع دقائق حيث جاء هدف التعادل في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد ان تفوقت كوستاريكا على اسبانيا في الشوط الأول.
وقالت صحيفة الباييس اليومية الاسبانية أمس الاربعاء "اسبانيا تتجنب موقفا حرجا في كوستاريكا" بينما حمل العنوان الرئيسي لصحيفة ماركا الرياضية رسالة للمدرب فيسنتي ديل بوسكي تقول "فيسنتي..لدينا مشكلة."وفي اعقاب خسارتها 1-0 في مباراة ودية أمام انجلترا على استاد ويمبلي يوم السبت الماضي فان احدث اخفاقات اسبانيا على صعيد المباريات الدولية ربما يكون له تأثير فعلي على آمال اسبانيا في ان تصبح أول فريق يحتفظ بلقب بطولة أوروبا. وقال ديل بوسكي للصحفيين "عندما قلت قبل المباراة ان كوستاريكا فريق جيد لم أكن اقول هذا من قبيل المجاملة."واضاف "كانوا افضل منا في الشوط الأول كما كانوا اسرع وأكثر هجومية. لم يكن الامر يتعدى هذا. لم نخطيئ في شيء. اظهر الفريق شخصيته في الرد على ذلك حتى وان حدث هذا قرب نهاية اللقاء."
ومنح القائد وحارس مرمى اسبانيا ايكر كاسياس الذي حطم الرقم القياسي لعدد المباريات التي خاضها مع اسبانيا والتي بلغت 127 مباراة دولية كوستاريكا هدف السبق بخطأ نادر قبل ان تضاعف كوستاريكا الغلة قبل نهاية الشوط الأول. وقال اندريس انيستا صاحب هدف الفوز لاسبانيا في مباراة نهائي كأس العالم في العام الماضي للصحفيين "عندما لا تسير الامور على ما يرام فاننا نصبح أول من يشعر بالانزعاج."واضاف "لم نلعب بشكل جيد في الشوط الأول الا اننا يجب ان ننتبه الى رد فعل الفريق الذي كان ايجابيا. يحدوني الأمل ان نتعلم من ذلك."وفازت اسبانيا في مبارياتها الثماني في تصفيات بطولة أوروبا 2012 الا انها تمتلك سجلا متفاوتا في المباريات الودية منذ الفوز بكأس العالم حيث خسرت اربعة لقاءات وتعادلت في لقائين وفازت في اربع مباريات.واضاف ديل بوسكي "ندرك ان بطولة أوروبا 2012 ستكون صعبة وان المنافسين سيصبحون في غاية الصعوبة."وتابع "كونك البطل لا يعني ان كل شيء يحدث تلقائيا. امامنا متسع من الوقت للتفكير في الامر ووضع الخطط."
ديل بوسكي: كوستاريكا كانت أفضل
أكد مدرب منتخب إسبانيا، فيسنتي ديل بوسكي، ان المنتخب اللاتيني كان أفضل أمام المرمى، لكن فريقه لم يستسلم وتجنب الهزيمة.
وقال ديل بوسكي: "قبل اللقاء صرحت أن كوستاريكا فريق يجب الحذر منه، وبالفعل استطاعت ان تدافع بشكل جيد وتلعب على الهجمات المرتدة، لكن رد فعلنا كان جيدا وهذا أمر هام في كرة القدم".وأوضح ان الضيوف المعروفين بـ"لوس تيكوس" استطاعوا اللعب بطريقة منظمة وأجبروا لاعبي بطل العالم على "الصراع حتى الدقيقة الاخيرة لإدراك التعادل".وأكد "أي فريق يمتلك أسلحة مثل التي استخدمتها كوستاريكا يستطيع ان يصعب الأمور علينا، أي فريق يستطيع ان يضع العراقيل أمامنا، هم كانوا الأفضل".
وأضاف ان الأمر الجيد الوحيد في اللقاء هو عودة لاعبيه وإصرارهم على عدم الخروج مهزومين، رغم ان التعادل جاء في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع.
ومن جانبه صرح مدرب كوستاريكا، الكولومبي خورخي لويس بينتو، انه راض عن أداء الفريق وتعادله أمام إسبانيا.
وقال بينتو "الكل كان يقول انهم سيرقصون بنا وفي النهاية نحن من رقصنا قليلا بهم".وأضاف "كان لقاءا رائعا، واعتمد على الجانبين التكتيكي والفني".
كاسياس عميدا للاعبي إسبانيا
أصبح إيكر كاسياس حارس مرمى المنتخب الإسباني عميدا للاعبي بلاده بعد خوضه المباراة الدولية رقم 127 ليحطم رقم الحارس السابق أندوني زوبيزاريتا.
وبمجرد بدئه مباراة إسبانيا وكوستاريكا الودية مساء الثلاثاء حطم كاسياس الرقم الذي كان قد عادله السبت الماضي في لقاء ودي آخر خسرته بلاده أمام إنجلترا بهدف.ويبدو الطريق مفتوحا أمام كاسياس لزيادة رصيده كون عمره لا يتجاوز 30 عاما وهي سن ليست متقدمة بالنظر للعبه كحارس مرمى.
يذكر أن أربعة لاعبين إسبان فقط لعبوا أكثر من مائة مباراة دولية وهم كاسياس (127) وزوبيزاريتا (126) وتشافي هرنانديز (107) وراؤول غونزاليز -(وكالات)

التعليق