"كتابي كتابك" تهدي "فرحة العيد والكتب" لأيتام مخيمي الحسين والمحطة

تم نشره في الأحد 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • مجموعة من الأطفال الأيتام من مخيم المحطة ومخيم الحسين في ثالث أيام عيد الأضحى ضمن فعالية فرحة العيد للأطفال الأيتام الثالثة - (من المصدر)

عمان - الغد - استضافت جمعية كتابي كتابك لثقافة الطفل والأسرة  60 طفلاً من الأطفال الأيتام من عمر 4 سنوات وحتى عمر 12 سنة من كل من مخيم المحطة ومخيم الحسين في ثالث أيام عيد الأضحى ضمن فعالية فرحة العيد للأطفال الأيتام الثالثة.
وجاءت هذه الفعالية بالتنسيق مع جمعيتي رعاية الفتى اليتيم في كلا المخيمين وبدعوة من إدارة متحف الأطفال.
بدأت الفعالية بكلمة ترحيبية بالأطفال لرئيسة جمعية كتابي كتابك المهندسة هناء الرملي تلاها قراءة لأحد الأطفال لآيات من القرآن الكريم، وشارك الأطفال بإلقاء قصائد شعرية والرسم على وجوه الأطفال.
ثم تلاها جلسة تعارف بين أعضاء جمعية "كتابي كتابك" المتطوعين ما يقارب الخمسة وثلاثين متطوعا ومتطوعة والأطفال الضيوف وتقسيمهم لمجموعات ليكون مع كل ثلاثة أطفال مشرف منهم، حيث بدأت جولتهم في متحف الأطفال بحيث استمتعوا بالألعاب التعليمية ووسائل الإيضاح الشيقة وتم شرح أقسام المتحف للأطفال ومارسوا الأنشطة الترفيهية والتعليمية المتنوعة هناك ولعبوا في الساحات الخارجية للمتحف.
ثم توجهوا بعدها إلى حدائق الحسين حيث تناولوا وجبة الغداء، ثم احتفل جميع المشاركين بالعيد بتقطيع قالب الكيك كُتب عليه (وقل ربي زدني علماًـ كتابي كتابك) وغنوا (شو حلوة مكتبتنا وحلوة لمتنا والفرحة خلتنا فوق القمر).
وانضم لهم فرقة الفنان سائد العجيمي لإقامة حفل غنائي موسيقي وشارك المتطوعون والأطفال الأيتام في أداء الدبكة والرقص والغناء.
وتخلل الحفل عدة مسابقات ثقافية، المسابقة الأولى أقامتها الكاتبة المتخصصة بأدب الأطفال إيمان مرزوق حيث قدمت الجوائز والهدايا للأطفال وكتابها الأخير "كسار الزبادي" ووقعت لهم نُسخاً من كتابها الذي أصدرته وزارة الثقافة مؤخراً. 
أما المسابقة الثانية فكانت للأعمار كافة أقامتها نادين قدومي والمسؤولة عن المسابقات الثقافية والجوائز في جمعية كتابي كتابك حيث قدمت لهم جوائز عبارة عن مجموعة من الألعاب التعليمية والرياضية. وفي نهاية الفعالية قام متطوعو كتابي كتابك بتوزيع الهدايا من مجلات وقصص ودفاتر تلوين وغيرها على الأطفال لوداع الأطفال في بداية طريقة عودتهم إلى مناطقهم.
من جهتها، وصفت رئيسة جمعية كتابي كتابك ومشرفة المبادرة المهندسة هناء الرملي المبادرة أنها تسعى لتحقيق هدف تشجيع الأطفال على القراءة إلى إنشاء مكتبات في مراكز الأيتام وإقامة أنشطة وفعاليات متنوعة لتحفيرهم على القراءة وحب المعرفة وتنمية قدراتهم وتفكيرهم وتحصيلهم الدراسي.
أما الفنان سائد العجيمي فوصف مشاركة فرقته بشكل دائم في فعاليات مبادرة كتابي كتابك كافة بإحياء الحفلات للأطفال الأيتام بأن هذا هو دورنا لندخل الفرح لقلوب الأطفال وأعلن أنه وأصدقائه قد شكلوا فرقة كتابي كتابك الفنية كجزء لا يتجزأ من هدف المبادرة في إدخال الفرح على قلوب الأطفال الأقل حظاً وربط الفرح والترفية بالقراءة وحب المعرفة لديهم.
وتقوم المبادرة التي تضم حاليا حوالي 300 متطوع في الأردن على إنشاء العديد من المكتبات في كل من قرية الكرامة في الغور ومخيم مادبا إضافة لمجموعة المكتبات التي تم إنشاؤها كان آخرها مكتبة حوض الديسة في منطقة وادي رم.
يُذكر أن مبادرة كتابي كتابك التي انطلقت في منتصف العام 2009 تم تسجيلها رسمياً كجمعية ثقافية باسم جمعية كتابي كتابك لثقافة الطفل والأسرة تتبع وزارة الثقافة، حيث تُعنى بإنشاء مكتبات للأطفال والناشئين في الأحياء الأقل حظاً وإقامة فعاليات ثقافية وترفيهية لتشجيع الأطفال على القراءة.

التعليق