نبيلة عبيد:شائعة زواجي من العادلي سخيفة ولا تستحق الرد

تم نشره في الأحد 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • الفنانة المصرية نبيلة عبيد-(أرشيفية)

القاهرة-أكدت الفنانة المصرية نبيلة عبيد أنها لم تندم على عدم الإنجاب أو تكوين أسرة، لأنها حققت ذاتها في الفن وتركت علامات وأفلام بارزة تخلد تاريخها.

وفي حين كشفت عن تلقيها عرضًا لتجسيد شخصية سوزان مبارك، ونفيها لغيرة زوجة الرئيس السابق بسب لقب "نجمة مصر الأولى"، فإنها اعتبرت شائعة زواجها من وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي سخيفة ولا تستحق الرد عليها.

وقالت نبيلة -في مقابلة مع برنامج "أحلى النجوم" على قناة "النهار" الفضائية المصرية مساء الخميس الموافق 3 نوفمبر(تشرين الثاني)-: "لم أندم على عدم تحقيق التوازن بين الفن والحياة الأسرية، ولست نادمة على عدم الإنجاب والشعور بإحساس الأمومة، رغم أن الكثيرات من صديقاتي طالبوني كثيرًا بالإقدام على الإنجاب وخوض تجربة الأمومة، ولكن الفن أخذني".

وأضافت "لقد ركزت خلال حياتي على الفن الذي كنت أعشقه، والحمد الله تمكنت من تحقيق كل أحلامي في هذا المجال، وتركت علامات وأفلام بارزة ستخلد ذكرى نبيلة عبيد على الساحة الفنية على مدار التاريخ".

ونفت الفنانة المصرية ما تردد مؤخرًا بشأن أن سوزان مبارك زوجة الرئيس السابق كانت تغار منها بسبب لقب "نجمة مصر الأولى"، لافتة إلى أن هذا الأمر ليس له أساس من الصحة على الإطلاق، وأن بعض الأشخاص يختلق الشائعات ويروج لها بعد سقوط النظام السابق، سواء أكانت حقيقة أم كذبًا.

وأوضحت نبيلة أنها تلقت عرضًا شفهيًا لتجسيد حياة زوجة الرئيس السابق في فيلم سينمائي، إلا أن الأمر لم يكتمل في ظل الحديث الكثير عن عمل أفلام كثيرة عن سيرة سوزان مبارك؛ حيث يتفنن كثيرون لتقديم هذا العمل من باب مجاراة الحالة السياسية فقط وليس من أجل تقديم عمل فني مفيد.

وكشفت أنها تجهز حاليًا لعمل جديد قد تعود به من جديد إلى السينما بعد غياب طويل منذ فيلم "مفيش غير كده"، لافتةً إلى أنها والمخرج خالد الحجر توصلا إلى فكرة جيدة، وأنها في طور التنفيذ حاليًا.

ووصفت الفنانة المصرية شائعة زواجها من وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي بأنها سخيفة، وأبدت غضبها الشديد من قيام فنانة زميلة بإطلاق هذه الشائعة عليها، خاصة وأنها لا أساس لها من الصحة.

ورفضت نبيلة عبيد أن تقدم قصة حياتها في مسلسل مثلما حدث مع كثيرٍ من الشخصيات، لكنها شددت على أنها من الممكن أن تقدمها في برنامج تلفزيوني بصوتها، وذلك من أجل أن يعرف الجمهور قصة كفاحها.

وشددت على أنها كانت دائمًا تنادي بتخفيض الأجور حتى قبل وجود أزمات في الإنتاج، مشيرة إلى أن الأهم لديها في التمثيل هو العمل الجيد وليس الأجر، وأنها ترفض أن تقدم حاليًا أفلامًا أو مسلسلات من أجل التواجد على الساحة فقط.(mbc.net)

التعليق