قطان يضيء سماء "ليالي البحر الميت" بمجموعة من أغانيه ويلفت الانظار نحو سحر المكان

تم نشره في الأحد 30 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 صباحاً
  • الفنان طوني قطان خلال الأمسية التي أحياها أول من أمس بالبحر الميت-(الغد)

معتصم الرقاد

عمان- أمتع الفنان طوني قطان، أول من أمس، الجمهور بمجموعة من أغانيه الرومانسية والأغاني التراثية والوطنية، في الليلة الثانية من فعاليات "ليالي البحر الميت"، التي تقام في منطقة سويمة في موقع متميز بعد شاطئ عمان السياحي.
وتأتي فعاليات "ليالي البحر الميت"، التي تقام أيام الخميس والجمعة، على مدار ثلاثة أسابيع حتى الحادي عشر من الشهر المقبل، ضمن خطة لتوفير منتج سياحي ترويجي متنوع طيلة العام، وبعد ليالي قلعة عمان.
وأطرب قطان جمهوره بأغانيه ومنها؛ "روحي وروحك" و"عيوني سهرانة" و"من دونك" و"عودتني" و"ابعد وروح"، كما وألهب مشاعر الجمهور بأغان من الفلكلور الأردني منها؛ "نزلن على البستان" و"مرعيه"، ومن الأغاني الوطنية غنى قطان "يا بيرقنا العالي" وغيرها.
وزير السياحة والآثار نايف الفايز، الذي حضر الأمسية الفنية، أكد أن هذه الفعالية تأتي كجزء من برنامج طموح، يتضمن تنفيذ الفعاليات المختلفة بالعديد من المدن والمناطق السياحية الأردنية، مشيرا إلى أن تنفيذ "ليالي البحر الميت" في هذه الفترة جاء لجذب الأنظار لهذه المنطقة في فترة ينافس فيها ليكون إحدى عجائب الدنيا الطبيعية الحديثة السبع، في محاولة لتشجيع المشاركة في التصويت له الذي ينتهي في الحادي عشر من الشهر المقبل.
وذهب الفايز إلى أن هذه المبادرة المشتركة تأتي لدعم الجهود ولحث المواطنين على التصويت، لتعزيز مكانة الأردن على خريطة السياحة العالمية.
وقدمت فرقة البحر الميت للفنون الشعبية وإحياء التراث الأردني خلال الأمسية مجموعة من الأغاني التراثية والوطنية التي تخللها عرض لدبكات، كما قدمت فرقة قرطبة بقيادة زياد الأوسي وخالد توفيق، مجموعة من الأغاني العربية على آلة الجيتار.
كما عرضت خلال الأمسية مسرحية "خربطيطة" من تأليف الفنان محمود صايمة رحمه الله، وإخراج إياد شطناوي، وقام بالتمثيل كل من نجلاء سمويل وناصر أبوباشا وعبدالرحمن صايمة ورائد شقاح وياسمين الدلو.
واستمتع الحضور بفعاليات الأمسية التي كان هدوء البحر الميت والأجواء الجميلة الصفة التي اكتسبها.
خالد الخضير أحد الحضور، يؤكد أنه سيقضي عطلة نهاية الأسبوع المقبل في البحر الميت، مشيرا إلى أن الأمسية كانت في غاية الجمال وتشد الجمهور إلى تكرار الزيارة للبحر الميت لمتابعة هذه الفعاليات.
وأشاد الخضير بالترتيب والتنظيم في هذه الفعاليات، مطالبا الجهات المعنية بالاستمرار في إقامة مثل الأمسيات، داعيا الناس إلى التصويت للبحر الميت ليكون إحدى عجائب الدنيا السبع الطبيعية.
وتشارك في "ليالي البحر الميت" نخبة من الفنانين الأردنيين منهم؛ حسين السلمان، طوني قطان، عطاالله هندلية، مجد أيوب ومكادي نحاس ومجموعة من الفرق الفنية منها؛ بيت الرواد، فرقة هيل، فرقة أمانة عمان للفنون الشعبية والتراث، فرقة قرطبة وفرقة الشونة الجنوبية للفنون الفلكلورية، بالإضافة إلى نشاطات منوعة أخرى يتم تنفيذها ضمن جو مميز يوفر البحر الميت بسكونه وهدوئه الخلفية الجميلة لها.
ويأتي تنظيم "ليالي البحر الميت" عبر التعاون القائم بين أمانة عمان الكبرى ووزارة السياحة والآثار، وخصوصا بعد النجاح اللافت الذي حققته "ليالي جبل القلعة"، التي أقيمت خلال شهر رمضان المبارك.
وتقام الفعاليات بالتعاون مع شركة تطوير الأردنية ودعم من البنك الأهلي ووكالة الإنماء الأميركية الدولية/ برنامج التطوير السياحي الأردني 2، وبشراكة إعلامية مع التلفزيون الأردني، وهوا عمّان، وراديو فن، وروتانا، ومجلات؛ ليالينا، ومجلتنا وأمنية ميديا.
يذكر أن فعاليات "ليالي البحر الميت" تأتي تحت شعار "بليالي القلعة بلشنا... وبليالي البحر الميت ارجعنا"، وتنطلق الفعاليات عند الساعة السادسة من مساء كل يوم خميس وجمعة وتستمر حتى الثانية عشرة ليلا.
ويمكن التصويت للبحر الميت عبر الإنترنت من خلال موقع الشركة www.n7w.com أو من خلال الرسائل النصية على جميع الشبكات في الأردن عبر إرسال "البحر الميت" أو "Dead Sea" إلى الرقم (94089).

التعليق