بالوتيلي يدعم حملة تحذر الأطفال من خطر استعمال الألعاب النارية

تم نشره في الأربعاء 26 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 02:00 صباحاً

لندن- بعد أيام قليلة على اتهامه باشعال منزله وساعات على قيادته مانشستر سيتي لتحقيق فوز تاريخي على جاره مانشستر يونايتد 6-1 في الدوري الانجليزي لكرة القدم، شن المهاجم الدولي الايطالي ماريو بالوتيلي حملة مضادة على منتقديه، وشارك في دعم حملة تحذر الاطفال من خطر استعمال الالعاب النارية.
وكان “المشاغب” بالوتيلي تعرض لحملة عنيفة واتهم بالتهور المفرط لاشعال منزله بالالعاب النارية، قبل ان يسجل هدفي الافتتاح لسيتي في قمة البريمير ليغ الأحد الماضي.
وقال بالوتيلي (21 عاما) خلال دعم حملة تحذر الاطفال من خطر استعمال الألعاب النارية: “تحدثت الصحف عن قصص مغلوطة عني، لم أقم بإشعال أي العاب نارية. صديقي قام بذلك، واكتشفت ذلك عندما سمعت الاصوات في الحمام”.
وتابع “سوبر ماريو” الذي يتقاضى راتبا اسبوعيا يبلغ 100 ألف جنيه استرليني: “لقد اعتذر، وكانت حماقة. من المهم ألا يستعمل الأطفال الألعاب النارية بطريقة خاطئة. يمكن أن تشكل خطرا اذا لم تستعمل كما يجب. ينبغي اتباع الارشادات”.

(أ ف ب)

التعليق