الأسبوع السادس من دوري الدرجة الأولى لكرة القدم يختتم اليوم

الصريح يطيح بالسلط وعين كارم يجمد بلعما والبادية يعمق جراح القوقازي

تم نشره في الاثنين 24 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 صباحاً
  • حارس بلعما أحمد حامد ( وسط) يبعد كرة وسط مشاركة مجموعة من اللاعبين - (تصوير: أمجد الطويل)

يحيى قطيشات وعاطف البزور

محافظات - اطاح فريق الصريح بضيفه السلط وتغلب عليه بهدفين نظيفين، في المباراة التي أقيمت بينهما يوم أمس في اطار فرق المجموعة الأولى من دوري الدرجة الأولى لكرة القدم وضمن الأسبوع السادس وقبل الأخير من مرحلة الذهاب، ليزيح الصريح نظيره السلط عن الوصافة التي دانت له برصيد 9 نقاط، ويحتل مكانه بنفس الرصيد.
وجمد عين كارم نظيره بلعما(المتصدر) وفاز عليه  2-0 ليتوقف رصيد بلعما عند النقطة العاشرة ويرفع عين كارم رصيده الى 8 نقاط، وقد اضطر حكم المباراة الى ايقافها بعد الشتائم والالفاظ غير المقبولة والخارجة عن الروح الرياضية التي اطلقها جمهور بلعما باتجاه فريق عين كارم والحكام كما القوا بزجاجات المياه على الملعب، وبعد تحذير رئيس الفريق عاد لاستئناف اللعب.
وعلى ملعب الأمير محمد عمق فريق البادية جراح مستضيفه القوقازي وهزمه 2-1 ، ليحقق البادية فوزه الأول حتى الآن.
اليوم تقام 3 مباريات ضمن فرق المجموعة الثانية، شباب الحسين ورصيده 5 نقاط يلتقي مع شيحان برصيد 4 نقاط على ملعب البتراء في الساعة الخامسة مساء، وهو نفس موعد بدء المواجهة التي تجمع بين فريقي اتحاد الرمثا وله 6 نقاط مع الطرة بنقطة واحدة على ملعب الأمير هاشم، وفي الساعة الرابعة يشهد ملعب بلدية اربد لقاء الحسين برصيد 8 نقاط واتحاد الزرقاء وجمع 6 نقاط.
الصريح 2 السلط 0
ربما كان لحساسية المباراة دور كبير في الحرص الدفاعي الزائد الذي رافق أداء الفريقين منذ البداية وغياب الخطورة المباشرة على المرميين فانحصر اللعب اغلب الأوقات وسط الميدان وغابت الجرأة عن العمليات الهجومية التي كانت تأتي على استحياء وفترات متباعدة الأمر الذي مكن المدافعين من احتوائها قبل أن تستفحل خطورتها.
ورمى كل فريق بثقله في وسط الميدان للاستحواذ على منطقة العمليات التي شهدت تبادلا في السيطرة  لكن مع مرور الوقت امتد كلا الفريقين بنوايا هجومية واضحة فامتد كل فريق نحو مواقع منافسه بحثا عن التسجيل وكادت الانطلاقة النشطة لفريق السلط أن تسفر عن هدف التقدم في مناسبتين الأولى عندما تقدم علاء ارناؤوط وسدد كرة قوية استقرت باحضان الحارس هشام الهزايمة والثانية من كرة انس العجرمي التي تهادت امام صفوان الخوالدة الذي سدد حسب الاصول لكن تألق الهزايمة انقذ شباك الصريح الذي تسلم زمام المبادرة الهجومية بعد ذلك وساهمت تحركات الشطناوي والساري والعجلوني والشهابات بفتح ثغرات بدفاعات السلط استغلها طناش والدلة والعجلوني ومحمد خليل الذين هددوا مرمى السلط مرارا قبل ان تشهد الدقيقة 30 مولد الهدف الأول لفريق الصريح عندما تقدم العجلوني وعكس كرة داخل المنطقة تابعها هاشم طناش باسلوب رائع داخل الشباك واصل بعدها فريق الصريح انطلاقاته الهجومية وكاد ان يعزز تقدمه في أكثر من مشهد عبر تسديدات الدلة والعجلوني والشطناوي فيما لم تاتي هجمات السلط بجديد لينتهي الشوط بتقدم الصريح بهدف وحيد.
 واثمرت البداية القوية لفريق الصريح مطلع الشوط الثاني عن هدف التعزيز عندما استثمر نجم اللقاء هاشم طناش تمريرة العجلوني التي احدثت دربكة أمام المرمى ليخطف الكرة ويسددها بهدوء داخل الشباك د50 بالمقابل اظهر فريق السلط محاولات جادة للوصول إلى شباك الهزايمة التي أنقذها المدافع ابراهيم عبيدات من كرة صفوان الخوالدة لتضيع اخطر فرص السلط وتهيأت الفرصة أمام عبيدة الخوالدة لكن كرته اخطأت الشباك مرة اخرى ليواصل السلط اندفاعه لكن هجمات الفريق فقدت خطورتها أمام صحوة دفاعات الصريح التي تعامل بحذر شديد مع كل المحاولات التي تكسرت على مشارف المنطقة باستثناء تسديدة صفوان الخوالدة القوية التي تألق الهزايمة في صدها لينتهي اللقاء بفوز ثمين للصريح اعاده وبقوة الى دائرة المنافسة.
عين كارم 2 بلعما 0
اظهرت البداية القوية للفريقين حرصهما على الخروج بنقاط المباراة، فبدأ لاعبو عين كارم في السيطرة على منطقة العمليات بفضل تحركات معاذ شاهين ومحمد برغش ومجدي الصانع ومحمود فاخوري ومؤمن حسن في عمق واطراف الملعب وتحرك المهاجم الوحيد صلاح ابو جعفر بحرية امام رباعي دفاع بلعما بحثا عن ايجاد ثغرات تساهم في منح لاعبي الوسط فرصة التسديد من خارج المنطقة فسدد ابوجعفر كرة ردها الحارس وذهبت رأسية معاذ شاهين فوق العارضة، ولم يقف لاعبو بلعما مكتوفي الايدي فبدأوا بشن الهجمات اسامة يوسف حارس عين كارم عبر التحركات مصلح صالح وعزام عيسى ورأفت مصطفى وجمال عايد لينفتح اللقاء بهجمات سريعة بدأها جمال عايد الذي واجه المرمى وسدد كرة قوية ردها حارس عين كارم يوسف، وذهبت كرة محمد برغش من عين كارم الثابتة فوق المرمى وكرر لاعب بلعما وائل راضي الموقف بكرة صاروخية علت العارضة، ليعود عين كارم الى واجهة الاحداث برأسية ابو جعفر المرسلة من عرضية فاخوري والتي ذهبت فوق المرمى بقليل وفي ظل النهج الهجومي ترجم معاذ شاهين افضلية فريقه في الدقائق الاخيرة بعدما سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء سكنت حارس بلعما في الدقيقة 42 لينتهي الشوط الاول عين كارم بهدف دون رد.
ومع بداية الشوط الثاني باغت عين كارم نظيره بلعما بهدف ثان عندما استقبل المتقدم محمود فاخوري عرضية صلاح ابو جعفر المتقنة ليدكها برأسه في المرمى دقيقة 48، ليحاول بلعما العودة الى اجواء اللقاء لكن هجماته عابها التسرع وعدم الدقة ليوقف الحكم مهند عقيلان المباراة بعدما بدأ جمهور بلعما بشتم لاعبي عين كارم والحكام ليتوقف اللعب ثم عاد للاستئناف ليحافظ العكارمة على تقدمهم حتى النهاية.
البادية 2 القوقازي 1
ساهمت السيطرة التي فرضها لاعبو البداية مع بداية المباراة، وتحديدا عبر الألعاب التي نفذها محمد عبدالكريم ومصعب الرفاعي، والانتشار على طول خطوط الملعب الجانبية للأيوبي والصبايحة في تهديد مرمى القوقازي بتسديدة علت العارضة أطلقها محمد الصومالي، وهو الذي ارهق دفاع القوقازي بتحركاته وتقاطعاته مع الخلايلة، ما منح أطراف البادية فرصة اختراق المنطقة والتي ارتكب من احداها حارس المرمى علي الخوالدة ضربة جزاء حين اعترض الصبايحة نفذها مصعب الرفاعي بنجاح داخل الشباك د 17، وهو ما ساهم في ارباك واضح للقوقازي الذي انتشر لاعبوه بصورة ارتجالية في أرض الملعب، مثلما عانى من بطء ارتداد اللاعبين للمواقع الخلفية للذود عن مرماهم، فبقيت ألعاب مالك والحراحشة وبهاء في طابع فردي، ومع مرور الوقت تعززت حيوية البادية والذي عزز تقدمه برأسية علاء عادل حين استقبل عرضية الرفاعي بحرفنة الهدف الثاني د37 والذي لم يمنع القوقازي من بعض المحاولات التي افتقدت للمتابعة والتركيز، ومع الدخول في الشوط الثاني تراجع أداء الفريقين وزادت خشونة اللقاء، رغم التبديلات التي أجراها المدربان، وحاول القوقازي استثمار النقص العددي لخصمه بعد طرد رأفت جلال، حتى نجح عيسى حامد من ترجمة عرضية محمد يوسف، فسدد كرة قوية سكنت شباك الحارس صبرة د90.

ثلاث مباريات في المجموعة الثانية من دوري الدرجة الأولى بالكرة

شباب الحسين× شيحان
البتراء س5       
يدخل فريق شباب الحسين لكرة القدم مباراته اليوم أمام شيحان بخيار الفوز فقط، بحثا عن التأهل للدور التالي في مشوار البحث عن العودة للاضواء، فيما يسعى فريق شيحان لتحقيق نتيجة طيبة للذكرى في ظل احتلاله للمركز قبل الاخير في المجموعة.
شباب الحسين الباحث عن استثمار وضع منافسه، يتوقع ان ينتهج اسلوبا هجوميا معتمدا على مهندس الوسط احمد ابو عالية ومحمد ابراهيم والمحترف المغربي اديسون ومحمد وائل في وسط الميدان، من اجل شن غارات هجومية من مختلف المحاور لتأمين الوصول الى مرمى مازن عبيد سواء من خلال التسديد المباشر أو تهيئة الكرات للمهاجمين معاذ عفانة وايمن ابو فارس، والاخير يعول عليه الشباب كثيرا بحثا عن التسجيل، وعلى الصعيد الدفاعي يبرز علاء جابر وبها الدين في حماية العمق الدفاعي امام مرمى حمدي سعيد.
فريق شيحان ربما يجبره وضعه الصعب على قائمة الترتيب اللعب تحت الضغوطات، وبالتالي محاولة مجاراة شباب الحسين في الهجوم بالاعتماد على المهاجم محمد جابر الذي سيلعب أمام لاعبي الوسط احمد المحارمة وحمدي سعيد ومهند ابو سعد وانس الصوص الذين سيتولون العمليات في وسط الميدان، على ان تكون التعليمات مشددة للمدافعين احمد العشوش وأحمد ابو جادو وأحمد القدوم بضرورة فرض رقابة على مهاجمي الشباب قبل التفكير في التقدم لاسناد لاعبي الوسط وفق مجريات المباراة.
اتحاد الرمثا × الطرة
ملعب الأمير هاشم س5
يدخل فريقا اتحاد الرمثا والطرة اجواء المباراة برغبة ملحة لطلب نقاط الفوز، بحثا عن تحسين مواقعهما على سلم الترتيب، وان كانت المباراة تحمل لهجة "الحوار الشمالي"، الا ان الندية تفرض نفسها خاصة من جانب اتحاد الرمثا الذي يحاول استثمار عامل الارض والجمهور لتحقيق نتيجة طيبة منطلقا من توازنه في منطقة عملياته التي يحركها محمود الزعبي وحسام شديفات ومحمود
ابو يعقوب، في ظل تواصل مع رباعي الخط الخلفي احمد السلمان ومحمود العواقلة وزهير الخالدي وامجد درايسة امام الحارس فايز الزعبي، بما يضمن ترابط الخطوط التي تمنح القدرة على تنويع الحلول لتمويل المهاجمين عمر كمال عروة الدردور .
ويظهر الطرة بعناده على الطرف الآخر من خلال امتلاكه مجموعة من الشباب، ويعمد على الثبات الدفاعي بوجود مجموعة مميزة تؤمن الحماية لمرمى مراد سالم، فيما تبرز معالم قوته في خط الوسط الذي يدره كل من فرح الشبول، عبد الله عبيدات، فرحان الزعبي ومحمد صالح، بهدف تنويع الحلول الهجومية وايصال الكرات الملعوبة صوب مالك درابسة وعدنان عوض.
الحسين × اتحاد الزرقاء
بلدية اربد س 4
ينشد فريق الحسين اربد المرور من نفق الزرقاء "المظلم" تلبية لنداء عراقته وتاريخه الطويل في دوري المحترفين محاولا الابتعاد عن مفاجآت الاتحاد الذي يحاول اثبات ذاته في منافسات"المظاليم" التي لا ترحم.
عموما الحسين اربد الذي يمزج بين روح الشباب ونسيج الخبرة، تبرز قدرات لاعبيه في منطقة العمليات التي يقودها الخبير عبد الله الشياب وتزداد حيويته بوجود البشير وحسين العلاونة وعمار حسين،  وتزداد ترابط الخطوط بيقظة الخط الخلفي بوجود الخبير سمير قازان الى جانب وعد الشقران وبدر ابوسليم لحماية مرمى عبد الله الزعبي، بما يضمن فرض الانتشار السليم على رقعة اللعب، وايجاد الحلول الكافية لتمويل المهاجمين فادي القط ومحمود عنيزات.
اتحاد الزرقاء يبحث عن تأمين مواقعه الخلفية بوجود محمد قدوس واحمد الصفوري واحمد الخلايلة واحمد عبدالله، ويشيد ستارا دفاعيا واقيا من منتصف الملعب يقوده رائد المصري الى جانب احمد الطفيلي واحمد الساحوري وعبيدة احمد، لفرض انسجام الالعاب وتسييرها الى المواقع الخلفية وتوصيل الكرات الى المهاجمين نور الخزاعلة وطارق الصمادي لاصابة مرمى الزعبي.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الفرصة الاخيرة (عاشق الابيض)

    الاثنين 24 تشرين الأول / أكتوبر 2011.
    من خلال النتائج للمجموعة الالى نرى بانها تصب لمصلحة الاهلي وعليه فانني اقولها بصوت عال يللا يا اهلي شد حيلك فانها الفرصة الاخيرة والحظ يصف بجانبك فالى الامام ولا تخذلنا هالمرة!!!!