إطلاق نسخة فرنسية من رواية "أنت منذ اليوم" لتيسير سبول

تم نشره في الأحد 23 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 02:00 صباحاً

عزيزة علي

عمان - أطلق المركز الثقافي الفرنسي في الأردن، بالتعاون مع السفارة الفرنسية أول من أمس في مقر المركز أول رواية أردنية تترجم إلى اللغة الفرنسية "أنت منذ اليوم" للروائي الأردني الراحل تيسير سبول، والذي قام بترجمتها كل من د. وائل الربضي ود. إيزابل بيرنارد.
وقال الربضي في الحفل الذي حضره وزير الثقافة السابق الشاعر جريس سماوي ود. إيزابل بيرنارد، إن ترجمة رواية "أنت منذ اليوم" لتيسير سبول بإمكانها فتح أبواب الأردن الثقافية أمام العالم وتكون شاهداً على ما يتمتع به الأردن من حرية فكرية.
وكشف الربضي عن عزمه ترجمة أعمال لأديبات أردنيات إلى الفرنسيّة في مشروع باسم" نساء أردنيات"، وهناك توجّه إلى أن يصدر العمل تحت مظلة وزارة الثقافة الأردنيّة، وآخر لأن يصدر العمل تحت مظلة وزارة الثقافة الأردنيّة، إلى جانب مشروع ثالث لعمل إنطولوجيا للكتّاب الأردنيين.
وبين أنَّه أثناء دراسته الدكتوراة في جامعة أميان الفرنسية، التقى بالعديد من الكتاب والنقاد والشعراء العرب أمثال نجيب محفوظ وصنع الله إبراهيم وإبراهيم أصلان ومحمود أمين العالم ويوسف القعيد ومؤنس الرزّاز وعديّ مدانان ورجاء النقّاش وقرأ العديد من أعمالهم وعند سؤاله لهم عن الكتاب الذي تأثروا بفكرة العبث والفكر الوجودي ذكر أغلبيتهم الكتاب الأردنيين أمثال غالب هلسا وتيسير السبول، وفايز محمود وجميعهم يشيرون صراحة أو ضمناً إلى تأثّرهم بكامو. وتابع "لحظتها فكّرت أن أترجم شيئاً من أعمال تيسير السبول إلى الفرنسيّة لا سيما في ضوء عدم وجود أيّ ترجمة لأعماله إلى الفرنسيّة وهو من أهم روائيّ الأردن".
وأشار الربضي إلى أن العمل هو الأصعب أسلوبياً والأنضج فنيّاً، والأشد أثراً في أعمال تيسير السبول. وقال "في هذا النص، استطاع السبول أن يجدد في الرواية، ليس الأردنية فقط بل العربية أيضاً، وذلك من ناحية الشكل والمضمون".
وأضاف "هذا النص يخلو من اللغو والثرثرة، ويذهب بالقارئ بعبارات بسيطة وجمل قصيرة وكلمات نتداولها يومياً للمعنى بدون أن يستخدم الزخرف. ومن جهة أخرى، يتناول السبول في هذا النص، وبشكل جريء، مواضيع كثيرة من المشهد العربي لاسيما السياسيّ".

azezaa.ali@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »كل الفخر (محمود بواعنه)

    الاثنين 13 شباط / فبراير 2012.
    والله يا د.وائل انه بنرفع فيك الراس
    ونحن نفتخر فيك يا دكتورنا العزيز

    محمود بواعنه _جامعة ال البيت _قسم اللغه الفرنسيه