منتخبات الكراتيه إلى بطولة العالم في ماليزيا

تم نشره في الاثنين 10 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 02:00 صباحاً

ليث المبيضين- موفد اتحاد الإعلام الرياضي

عمان- يغادرنا مساء اليوم وفد المنتخب الوطني للكراتيه للمشاركة في بطولة العالم السابعة للكراتيه للشباب والناشئين تحت سن 21، والتي ستقام في مدينة ميلاكا الماليزية خلال الفترة من الثالث عشر وحتى السادس عشر من شهر تشرين الأول(أكتوبر) الحالي بمشاركة اكثر من تسعين دولة ومن القارات الخمس.
وكان المنتخب أنهى معسكره التدريبي باشراف الخبير الياباني كاسويا يوم أمس، حيث ركز الخبير على المهارات الفردية للاعبين والاساليب الهجومية المتطورة في الكراتيه الحديثة واستراتيجيات اللعب وكيفية التعامل مع اللاعبين خلال أوقات المباراة، كما ركز على الأساليب الهجومية والدفاعية وكيفية التسجيل واقتناص الفرص للفوز بالمباراة.
منتخبنا الذي يشارك بأحد عشر لاعبا ولاعبة ومن مختلف الأوزان يطمح لتحقيق أولى الانجازات في البطولة العالمية، حيث لم يسبق ان حصل لاعبو المنتخبات السابقة على إحدى الميداليات الملونة خلال بطولات العالم رغم التميز الكبير للاعبين على مستوى البطولات العربية والآسيوية. بدورة أكد مدرب المنتخب شادي النجار أنه ورغم صعوبة منافسات هذه البطولة والتي تتطلب من لاعبينا الفوز بخمسة نزالات على الاقل للوصول الى الميداليات الملونة، الا ان التفاؤل موجود وبقوة لحصولنا على إحدى الميداليات الملونة بعد الإنجاز الكبير للاعبي الكراتيه الأردنية في بطولة الألعاب القتالية السابقة في غوانزو الصينية، واضاف النجار بأنه وخلال المشاركة الماضية في بطولات العالم لم يتجاوز لاعبونا دور الثمانية إلا أن المشاركة الحالية تعتبر هي الأقوى من الناحية الفنية للاعبين المشاركين، وخصوصا اللاعبتين نور أبوصلاح (شابات) ورهام أبو غزالة (ناشئات) واللاعبين بشار النجار (تحت 21 سنة) ومحمد الريفي (تحت 21 سنة)، وشكر النجار اتحاد الكراتيه على ما وفره من تسهيلات ومعسكرات ودورات لتأهيل اللاعبين والمدربين لهذه البطولة.
من جهته أعرب اللاعب بشار النجار وزن -68 كغم الحاصل على فضية الألعاب الآسيوية - غوانزو الصين للعام 2010 وذهبية كأس العالم 2009 وبروزنزية البسفور للعام 2011، عن طموحه الكبير ليكون اول اردني يحقق إحدى الميداليات الملونة في بطولة العالم للكراتيه، واضاف ان هذه البطولة من اهم المحطات التي يتطلع اليها هو وزملاؤه لتحقيق الإنجاز العالمي، وثمن لاعبنا بشار الدور الكبير الذي بذله اتحاد اللعبة في توفير خبير الكراتيه والقتال.
أما اللاعب محمد الريفي وزن - 78 كغم الحاصل على فضية آسيا للعام 2010، فقد أكد أن هدفه الاول وغايته الكبرى خلال هذه المشاركة هو الظفر بالميدالية الذهبية لهذه البطولة بعد تحقيقه المركز الخامس في بطولة العالم الماضية، وعن أهم واقوى المنتخبات التي يحسب لها الحساب خلال هذه البطولة قال الريفي إن المنتخب الياباني والايراني والفرنسي والمصري من أقوى المنتخابات وهي المنتخبات المرشحة لنيل ألقاب هذه البطولة لكن هذا لا يعني اننا خارج المنافسة فنحن ايضا لنا فرصة كبيرة في تحقيق إحدى الميداليات الملونة.
هذا ويبدأ منتخبنا المنافسات من خلال منتخب الشباب والشابات (تحت 21) يوم الخميس المقبل، أما يوم الجمعة فستقتصر المنافسات على الشباب (16 -17) وسيبدأ الناشئون والناشئات (14 -15) منافساتهم يوم السبت المقبل وسيكون يوم الاحد الختام والمنافسات النهائية للشباب والناشئين.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ادين الاتحاد الاردني (عبدالرحمن)

    الأربعاء 12 تشرين الأول / أكتوبر 2011.
    ارجو التوفيق لابطال منتخبنا ولكن ادين الاتحاد الاردني للكراتيه باجبار لاعبات منتخبنا المحجبات على خلع حجابهن