منتخب الكرة النسوي يغادر للمشاركة في بطولة غرب آسيا

تم نشره في الجمعة 30 أيلول / سبتمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • سمو الأميرة ريم علي تتوسط لاعبات منتخب الكرة النسوي بعد الفوز سابقا بلقب بطولة غرب آسيا - (الغد)

خالد حسنين

موفد اتحاد الإعلام الرياضي

عمان- يشد المنتخب النسوي لكرة القدم رحاله مساء اليوم صوب العاصمة الإماراتية أبوظبي، للمشاركة في بطولة غرب آسيا الرابعة التي تنطلق الاثنين المقبل وتستمر حتى 12 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.
ويضم الوفد المديرة الفنية الهولندية هيسترين جانيت، المدرب خضر عيد، مدرب حارسات المرمى أحمد أبو ناصوح، الإدارية لينا العبداللات، الدكتور الطبيب سمير سارة، المعالجة سجى أبو زيد، واللاعبات ستيفاني النبر، سما خريسات، شروق الشاذلي، فرح بدارنة، آية المجالي، آلاء أبو قشة، عبير النهار، ميساء جبارة، انشراح حياصات، شهيناز جبرين، ياسمين خير، شارلوت أبيض، وعد الرواشدة، لونا المصري، مي سويلم، لارا دعمس، هبة فخر الدين، وحارسات المرمى ريما الرامونية، زينة السعدي وشيرين الشلبي.
كما يضم الوفد الحكم الدولي هبة عابد التي ستسهم في إدارة منافسات البطولة.
ومن المنتظر أن يلتحق عضو مجلس إدارة الاتحاد- رئيس الوفد منذر الجنيدي بالمنتخب الوطني في غضون اليومين المقبلين.
تصاعد التحضيرات
إلى ذلك، من المقرر أن يخوض المنتخب وجبة تدريبية صباح اليوم على ملعب البولو بمدينة الحسين للشباب، قبل توجهه مساءً إلى الإمارات.
ويعمد الجهاز الفني في الوقت الراهن إلى وضع اللمسات الأخيرة على التحضيرات، والوقوف بصورة نهائية على جاهزية اللاعبات، فضلاً عن تهيئتهن من الناحية الذهنية.
وكان المنتخب خضع للراحة في اليومين الماضيين، بعد عودته مساء الثلاثاء من العاصمة المصرية القاهرة، التي شهدت إقامة معسكر تدريبي التقى خلاله نظيره المصري مرتين، فتعادل في الأولى 0-0، قبل أن يخسر الثانية 1-2.
القرعة غداً
على صعيد متصل، يحتضن نادي ضباط القوات المسلحة “مقر إقامة الوفود” مساء غد السبت الاجتماع الفني للمنتخبات المشاركة، الذي سيتم خلاله إجراء قرعة البطولة وإصدار جدول المباريات، فضلاً عن مناقشة التعليمات الخاصة بالمنافسات.
وكانت 8 منتخبات أكدت مشاركتها في البطولة؛ هي الأردن، الإمارات، لبنان، سورية، العراق، البحرين، فلسطين وإيران، بينما لم تبد بقية الدول المنضوية تحت لواء اتحاد غرب آسيا رغبتها بالمشاركة؛ وهي الكويت، السعودية، قطر، عُمان واليمن. وسيتم تقسيم هذه المنتخبات إلى مجموعتين، على أن يتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني في كل منهما إلى الدور قبل النهائي.
الجدير ذكره أن بطولة غرب آسيا الرابعة، كانت مقررة خلال شهر أيار (مايو) الماضي، لكن اتحاد غرب آسيا قرر تأجيلها بناءً على رغبة العديد من الاتحادات الأهلية، ومنها الاتحاد الأردني الذي أراد إفساح المجال أمام المنتخب الوطني لإقامة معسكر تدريبي في أمستردام استجابة لرغبة المديرة الفنية الهولندية هيسترين جانيت، التي أرادت تحضير المنتخب على طريقتها قبل المشاركة في الدور الثاني من التصفيات الأولمبية الذي أقيم في الأردن مطلع حزيران.
“النشميات”.. وأجمل ذكريات
يدخل المنتخب النسوي البطولة متصدراً قائمة المرشحين لنيل اللقب، بالنظر إلى حضوره اللافت على صعيد إقليم غرب آسيا، بدليل النتائج اللافتة التي حققها في النسخ الثلاثة الماضية لهذا الحدث.
الحكاية من البداية، تمثلت بلقب البطولة الأولى التي أقيمت في الأردن في العام 2005 بنظام الدوري المجزأ من مرحلة واحدة، حيث سطرت النشميات حينها أجمل ذكريات، بعد الفوز على فلسطين 9-0، ثم على البحرين بالنتيجة نفسها، قبل التغلب على سورية 6-0، وأخيراً على إيران 2-1 في المباراة الختامية المثيرة. ذلك الإنجاز، منح اللعبة دفعة معنوية هائلة، خصوصا أنه جاء بعد فترة وجيزة من تشكيل المنتخب للمرة الأولى، لتتواصل الحكاية من خلال الظفر بلقب البطولة الثانية التي احتضنها الأردن أيضاً في العام 2007 وبنظام الدوري المجزأ نفسه، بعد الفوز على لبنان 3-0، ثم على سورية 7-1، قبل التغلب على إيران بـ”التخصص” بنتيجة 2-1.
المشاركة الثالثة كانت في الإمارات العام الماضي، وحظيت تلك البطولة بتواجد أكبر عدد من المنتخبات، فتم تقسيمها إلى مجموعتين، ضمت الأولى الأردن والبحرين وإيران، في الوقت الذي شكلت فيه منتخبات الإمارات والكويت وفلسطين أضلاع المجموعة الثانية.
فاز منتخبنا في مباراته الأولى على البحرين 4-1، ثم على إيران 4-0، ليتأهل كبطل للمجموعة إلى الدور نصف النهائي الذي شهد فوزه الكبير على شقيقه الفلسطيني بـ10 أهداف نظيفة، قبل الخسارة الحزينة وغير المستحقة أمام الإمارات 0-1 في المباراة النهائية، وقد قدم منتخبنا في تلك البطولة عرضاً رائعاً استحق عليه عبارات الإشادة والثناء من مختلف الأوساط، حتى ان المراقبين المحايدين المتابعين للحدث اعتبروه الأحق بنيل اللقب.

التعليق