وزير الاتصالات يؤكد أهمية تطبيق استراتيجية أمن المعلومات

تم نشره في الثلاثاء 27 أيلول / سبتمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس عاطف التل - (تصوير: أسامة الرفاعي)

إبراهيم المبيضين

عمان – قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس عاطف التل بداية الاسبوع انّ الاستراتيجية الوطنية لامن وحماية المعلومات التي تمضي الوزارة بالعمل عليها باستشارة القطاع ستكون الاولى من نوعها في القطاع بعد اقرارها والمضي في تنفيذها.
واكّد الوزير في حديث الى "الغد" انّ هذه الاستراتيجية فيما سينبثق عنها من اجراءات وبرامج تنفيذية ستؤمّن وتوفر الحماية للمعلومات المتداولة عبر شبكات الاتصالات، وهو الامر الذي يعزّز الثقة بضمان امن هذه المعلومات وذلك في ظل تنامي الاعتماد واستخدام الانترنت واجهزة الاتصالات لا سيما اجهزة الهواتف الذكية.
وتوقع الوزير اقرار هذه الاستراتيجية قبل نهاية العام الحالي وذلك بعد الانتهاء من استشارة القطاع بشأنها ومرورها بقنواتها القانونية لإقرارها من قبل مجلس الوزراء.
وتحدد الاستراتيجية الأهداف العامة والأولويات الوطنية والحاجة إلى خريطة طريق؛ إذ تدعم الأهداف الاستراتيجية رؤية الحكومة المتعلقة بضمان أمن المعلومات و"الأمن السبراني" على المستوى الوطني.
كما وتراعي الاستراتيجية جوانب متعددة؛ كالنواحي الإدارية والقانونية والتقنية وبناء الكوادر والشراكات.
رئيس خدمات استشارات تقنية المعلومات وقطاع الاتصالات في شركة "إرنست ويونغ في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا" وسيم خان أكّد خلال مشاركته في مؤتمر مستقبل الامن الالكتروني - الذي انعقد في البحر الميت الاسبوع الماضي - على الدور الجديد الذي تلعبه تكنولوجيا المعلومات في توجيه وإنجاح الأعمال في مختلف أنحاء العالم.
وتطرّق إلى أهمية إدارة المخاطر المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات وضرورة تضمينها في استراتيجيات متكاملة لهذا الموضوع. كما أنه سلّط الضوء على ضرورة قيام المديرين التنفيذيين لتقنية المعلومات بإعادة النظر في الآليات المتّبعة في تخزين وإدارة المعلومات.
وقال خان: "إن الاهتمام بإدارة مخاطر تكنولوجيا المعلومات قد تَعزَّز في الآونة الأخيرة حيث إن الكثير من الشركات أدركت منافعها وبدأت بإدراجها في استراتيجياتها المتكاملة لإدارة المخاطر". 
واضاف " ونظراً لتضاعف استخدامات الحوسبة المتنقلة والسّحابية وتزايد استخدام البيئات الافتراضية ووسائل الإعلام الاجتماعي والدفع الإلكتروني، فقد زادت المخاطر الناتجة عن هذه الاستخدامات الإلكترونية والتي باتت القضية الأساسية والأخطر بالنسبة للمديرين التنفيذيين.
وزاد "إن برامج استراتيجيات إدارة مخاطر تكنولوجيا المعلومات تحتاج إلى معالجة صحيحة وبطريقة تتماشى مع الأهداف المؤسسية للشركات وذلك لتزويد إداراتها بنظرة متكاملة وشمولية حول المخاطر التي يمكن مواجهتها مستقبلاً".
وكان متخصصون في الاتصالات وتقنية المعلومات، أكدوا الاسبوع الماضي خلال أعمال مؤتمر مستقبل الأمن الإلكتروني، أهمية تبني استراتيجيات وحلول أمن المعلومات، الذي أصبح واقعاً يجب التعامل معه كضرورة قصوى لحماية المعلومات وتجنب خسائر اقتصادية واجتماعية، قد تمتد في بعض الأحيان الى الخسائر السياسية.
وأكد الخبراء، أنّ تزايد انتشار الإنترنت عريض النطاق والتزايد اللامتناهي لاستخدامات شبكات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر وغيرها، وتنامي الاعتماد على الهواتف الذكية وتطبيقات وخدمات الحوسبة السحابية، تزيد من كثافة المعلومات المتداولة عبر هذه الشبكات والأجهزة، ما يجعلها أكثر عرضة للسرقات والقرصنة الإلكترونية.
الى ذلك، نقلت تقارير اخبارية مؤخراً انّ عدد مستخدمي موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي في العالم العربي وصل إلى ما يقرب من 32 مليون مستخدم في شهر اب (اغسطس) الماضي بمعدل نمو قدره 50 % منذ بداية العام، كان لاحداث "الربيع العربي" الاثر الواضح فيها.
وأشار تقرير الإعلام الاجتماعي العربي الذي تصدره كلية دبي للإدارة الحكومية، إلى أنه في حين تعتبر الإمارات وقطر والكويت والبحرين ولبنان أعلى خمس دول عربية من حيث نسبة مستخدمي فيسبوك وتويتر بين سكانها فقد تسارع استخدام وسائل الإعلام الاجتماعي بشكل خاص في الدول العربية التي تشهد احتجاجات شعبية.
وقال التقرير إن مصر أضافت وحدها ما يقرب من أربعة ملايين مستخدم للفيسبوك منذ بداية عام 2011 وحتى  شهر آب ( اغسطس ) الماضي.
كما بلغ عدد مستخدمي تويتر في الوطن العربي خلال الربع الأول من العام حوالي 1.1 مليون أرسلوا في تلك الفترة ما يزيد على 22.7 مليون تغريدة تركزت حول الأحداث المتلاحقة للتحركات الشعبية العربية.
الاحصاءات العالمية تظهر توسع قاعدة استخدام الانترنت والخلوي حول العالم وفي المنطقة والاردن، حيث بلغ عدد مستخدمي الانترنت حول العالم قرابة 2.1 بليون انسان، فيما تجاوز عدد اشتراكات الخلوي الـ 5 بلايين اشتراك.
وفي المنطقة زاد عدد مستخدمي الانترنت العرب الى اكثر من 70 مليون مستخدم، فيما يقدر عدد مستخدمي الانترنت في الاردن بحوالي 2.7 مليون مستخدم.
وزاد عدد مستخدمي الفيسبوك حول العالم على 750 مليوناً منهم اكثر من 30 مليون مستخدم عربي، فيما يقترب عدد مستخدمي الفيسبوك في الاردن الى 2 مليون مستخدم.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

التعليق