استقرار أسعار المواد الغذائية في السوق المحلية

تم نشره في الاثنين 26 أيلول / سبتمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • متسوق يدفع عربة في أحد المراكز التجارية في عمان -(تصوير: ساهر قدارة)

حلا أبوتايه

عمان- استقرت أسعار المواد الغذائية في السوق المحلية خلال الأيام الأخيرة رغم ارتفاع الطلب عليها، بحسب مدير عام نقابة تجار المواد الغذائية، زهير حرب. 
وأكد حرب استقرار أسعار المواد الأساسية كالأرز والسكر واللحوم والزيوت، مبينا أن المملكة تتمتع بمخزون استراتيجي من المواد الغذائية يلبي حاجات المواطنين. غير أن حرب أشار إلى أن الإضراب الذي نظمه قام به أصحاب سائقي الشاحنات أمام ميناء العقبة أربك عمليات توريد السلع والبضائع الى السوق المحلية.
وكان سائقو الشاحنات الأهلية في العقبة نفذوا الأسبوع الماضي اضرابا للاحتجاج على تدني أجورهم وعدم التزام وزارة النقل بالتسعيرة الجديدة.
في هذه الأثناء، أكد أصحاب مولات استقرار أسعار المواد الغذائية الأساسية، مشيرين إلى ارتفاع وتيرة الحركة الشرائية.
وقال صاحب مول، ياسر العبادي، إن "أسعار المواد الغذائية مستقرة، كما أنه لا يوجد أي نقص في أي سلعة أساسية"، موضحا في الوقت ذاته أن أسعار الشعيرية والتي تندرج تحتها أنواع المعكرونة المختلفة، بالإضافة إلى أنواع محضرات اللحوم كالمرتديلا والسنيورة شهدت ارتفاعا محدودا نتيجة فرض ضريبة مبيعات، لم يلمسه المواطن ولم ينعكس على تراجع الطلب عليها كون أن الزيادة المفروضة لم تتجاوز 4 %.
وكانت نقابة تجار المواد الغذائية طالبت الحكومة بالعدول عن قرار إلغاء إعفاء الضرائب على الشعيرية وأنواع محضرات اللحوم كافة بعد إدراجها ضمن قائمة المواد المعفاة، وذلك تفاديا لحدوث أي إرباك للمواطنين.
وطالبت النقابة بإخضاع مادة الشعيرية ومحضرات اللحوم بجميع أنواعها على جدول قائمة ضريبة الصفر، تفاديا للضرر الذي يمكن أن يصيب المواطن بالدرجة الأولى، خصوصا وأن هذه المواد تشمل عددا من المنتجات التي يستخدمها المستهلك بشكل يومي، حيث تشمل محضرات اللحوم أي منتجات لحوم معلبة والمرتديلا والسنيورة والتي يستخدمها العديد في تحضير وجبات طعام يومية لأبنائهم الطلبة، إضافة إلى تحقيق العدالة بين المنتجات المستوردة ومنتجات المصانع المحلية.

hala.abutaieh@alghad.jo

التعليق