تعادل سلبي بين الجليل وشباب الأردن في دوري المناصير للمحترفين

الرمثا ينتزع نقطة من الوحدات وكفرسوم يقسو على البقعة

تم نشره في الأحد 25 أيلول / سبتمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • لاعب الوحدات عبدالله ذيب (يمين) يحاول المرور بالكرة من لاعب الرمثا خالد البابا أمس - (تصوير: جهاد النجار)
  • لاعب كفرسوم معتز عبيدات (يسار) يزاحم لاعب البقعة مصطفى شحادة على الكرة أمس - (من المصدر)

خالد الخطاطبة ومصطفى بالو ومحمد أبو زينة

عمان - الرمثا - فرط فريق الوحدات بالفوز وخرج متعادلا أمام الرمثا بنتيجة 1-1، في مباراة جرت يوم أمس في ستاد الملك عبدالله الثاني، في ختام الاسبوع السادس من دوري المناصير الأردني للمحترفين لكرة القدم، ليقفز رصيد الوحدات إلى 14 نقطة ويحل ثانيا خلف الفيصلي المتصدر برصيد 18 نقطة، فيما بات الرمثا خامسا برصيد 11 نقطة.
وتقدم كفرسوم إلى المركز الرابع رافعا رصيده إلى 12 نقطة بعد أن غلب البقعة بنتيجة كبيرة بلغت 4-1، في مباراة جرت في ستاد عمان، ليتوقف رصيد البقعة عند 13 نقطة ويبقى ثالثا.
وتعادل فريقا شباب الأردن والجليل بنتيجة 0-0، في مباراة جرت في ستاد الأمير هاشم، ليحل شباب الأردن سادسا برصيد 8 نقاط، فيما بقي الجليل اخيرا برصيد نقطتين.
الوحدات 1 الرمثا1
رتوش علت صورة الوحدات الفنية، الذي انشغل لاعبوه بالبحث عن الوجود داخل المستطيل الاخضر، فيما كان الرمثا يمضي بكتابة حروف الافضلية بترابط قوي للخطوط، خاصة من منطقة العمليات التي تواجد فيها رامي سمارة ومحمد الداود في الارتكاز، فيما كان مصعب اللحام وعمر عثامنة يكملان اضلاع المربع الهجوم الى جانب الدردور والخالدي، الباحثين عن الهرب من “كماشة” بني ياسين وكينث المعززين بإسناد المحارمة وباسم واحمد الياس لحماية مرمى شفيع.
الوحدات الذي حاول ايجاد الحلقة المفقودة في دائرة العابه وسط معاناة اللاعبين من تنوع الواجبات، بقي يركز على التواصل بين محمد جمال وعامر ذيب في البناء، وتفعيل عبدالله ذيب والياس في الاطراف، بما يضمن ايصال الكرات صوب منذر ابوعمارة وحسن عبدالفتاح اللذين انقطع عنهما الامداد اللازم في ظل رقابة ذيابات والبابا وخويلة وسلمان التي ابقت غزارة الخطورة غائبة الا في هبات تصيد معها لاعبو الوحدات اخطاء الرمثا وجاءت ثابتة عامر ذيب ليتابعها حسن وتعود باتجاه محمد جمال الذي سددها قوية برأسه ارتدت من القائم الايسر، واخرى تول فيها ابوعمارة وسدد بقوة ردها الزعبي على دفعتين.
الرمثا حافظ على تواصل خطوطه، وسلاسة تناقله للكرة ليمتلك الافضلية، وجاءت غارات اللحام الذي سدد كرة زاحفة ردها شفيع بحضور تام، رد عليه عامر بكرة مرتدة وعكس كرة خادعة امام الحارس تأخر حسن بالتعامل معها ليخطفها الزعبي من امامه، وعاد الرمثا ليصول ويجول في ظل رتابة وحداتية وهشاشة في الخطوط وتبعثر بالاوراق، ليعود اللحام ويسدد كرة زاحفة بجوار المرمى، وكانت اخطر كراته عندما وضع الدردور كرة خلف الدفاع تابعها الخالدي وردها شفيع، وبقيت فجوة في العاب الوحدات، وعادت خطورته بكرتين عندما خطف عامر كرة ووضعها لحسن الذي سددها ردها الزعبي بحضور، وبعدها وضع عامر كرة لعبد الله الذي حضرها بأناقة وسددها على الطاير بجوار المرمى لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
هدف بهدف
تنبه المدير الفني قويض الى فقدان اوراقه لهوية فنية وتكتيكية داخل الملعب، فأشرك محمود شلباية بدلا من احمد الياس ليلعب الى جانب ابوعمارة واعاد حسن ليلعب من امامه، وتغير الاداء الوحداتي الذي ادرك مطالبه الهجومية ونفذ المحارمة ركنية دكها عامر بجوار المرمى، وبقيت مطالب الوحدات الهجومية تطلب شباك الزعبي التي اصابتها الكرة الثابتة التي نفذها عبدالله ذيب بذكاء على يمين الحارس معلنا تقدم الوحدات عند د57.
الرمثا اربكه الهدف ولكنه حاول الانتفاضة على واقعه البدني الذي استنفده خلال الشوط الأول، وبادله قويض بإشراك عيسى السباح بدلا من عامر ذيب حيث لعب الى جانب جمال وامتد أبوعمارة وعبدالله والسباح بتوغلات جريئة حتى سدد السباح كرة علت المرمى، وجاءت ردود الرمثا بهجمات مرتدة حتى تابع الدردور كرة سمارة الخاطفة الا ان شفيع كان لها بالمرصاد.
مدرب الرمثا كان له رأيه الفني عندما طرح ورقتي محمد القصاص وعمر عبيدات وقيس العتيبي بدلا من عمر عثامنة ومحمد الداود وراكان الخالدي، وبقيت الخطورة تفوح بهدير وحداتي حتى سدد حسن كرة بجوار المرمى، وحضر بعدها السباح كرة ذيب العرضية امام حسن الذي اخذها على الطاير خلصها الزعبي بتألق، وتبعه باسم فتحي بعرضية متقنة دكها السباح فوق المرمى.
وفي ظل اطمئنان الوحدات الى النتيجة حتى قاد الرمثا هجمة مرتدة وصلت القصاص اخذها اللحام وسددها ارتدت من المحارمة وعاد وسددها على يمين شفيع معلنا التعادل عند د82.
وجاء الهدف بوقعه كالصاعقة على الوحدات الذي عاد يبحث عن التقدم حتى توالت هجماته، ومن احداها حضر عيسى كرة امام حسن عبدالفتاح الذي اطلقها صاروخية ردتها العارضة وتوالت الهجمات الوحداتية لكن بدون تغيير حتى ينزف نقطتين جديديتين فيما يضيف الرمثا نقطة بعد التعادل 1-1.
المباراة في سطور
النتيجة الوحدات 1 الرمثا 1
الأهداف: سجل للوحدات عبدالله ذيب 57 وسجل للرمثا مصعب اللحام 82
الحكام: محمد عرفة، أحمد مؤنس، منذر عقيلان، عبد الرزاق اللوزي
العقوبات: طرد الحكم باسم فتحي من الوحدات لحصوله على الإنذار الثاني وأنذر الحكم لاعب الرمثا رامي سمارة
الملعب: الملك عبد الله الثاني بالقويسمة
مثل الوحدات: عامر شفيع، باسم فتحي، كينيث، بشار بني ياسي، محمد المحارمة، محمد جمال، أحمد الياس(محمود شلباية)، عبدالله ذيب، عامر ذيب(عيسى السباح)، حسن عبد الفتاح، منذر أبو عمارة
مثل الرمثا: عبدالله الزعبي، صالح ذيابات، خالد البابا، علي خويلة، سليمان السلمان، رامي سمارة، محمود الداوود(عمر عبيدات)، عمر عثامنة(محمد القصاص)، مصعب اللحام، حمزه الدردور، ركان الخالدي(قيس العتيبي).
كفرسوم 4 البقعة 1
كاد عدنان سليمان ان يباغت حارس مرمى كفرسوم هيثم البكار بكرة قوية ابعدها الاخير بحضور، ليرفع من وتيرة المباراة التي كان البقعة الطرف الافضل نسبيا، بعد ان شن مصطفى شحادة ولؤي سليمان ومحمد ناجي عدة هجمات مستفيدين من اسناد الظهيرين فادي شاهين وابراهيم دلدوم، ما منح محمد عبدالحليم وعدنان سليمان فرصة استلام الكرات لكن دون ترجمة على المرمى.
حاول كفرسوم تكثيف تواجده في الوسط من خلال ليث عبيدات ومعتز عبيدات، وتقدم المدافع احمد ديب على ان يقوم عمر غازي وجوزيه بادوار هجومية في الاطراف، لكن وقوع مهاجمي كفرسوم خالد قويدر ومهند ابراهيم بين كماشة المدافعين عمر طه وعثمان الخطيب واسامة غنام حرم كفرسوم من الوصول لمرمى انس طريف، باستثناء كرة جوزيه التي سددها من داخل الجزاء ابعدها طريف بحضور، قبل ان يعود ليخفق بامتياز عندما نفذ مهاجم كفرسوم مهند ابراهيم كرة ثابتة ضعيفة تجاوزت حائط الصد لتمر بسهولة بين بين قدمي الحارس الهدف الاول لكفرسوم في الدقيقة 22.
منح الهدف زخما للمباراة خصوصا من جانب كفرسوم الذي باتت هجماته أكثر نضوجا، معتمدا على الاطراف، خصوصا من الميسرة بوجود غازي ما شكل خطورة على مرمى البقعة، خاصة بعد ان اجاد جوزيه وابراهيم تبادل المراكز في الميمنة والمقدمة.
البقعة نشط في الربع ساعة الاخيرة من الشوط معتمدا على اختراقات وتسديدات عدنان وعبدالحليم وتحركات لؤي وشحادة، الا ان كراتهم اصطدمت ببسالة دفاعات كفرسوم ابراهيم السقار واحمد ديب وسليمان العزام وبكر عبيدات، لينجح كفرسوم في شن الهجمات السريعة، حيث مرر ابراهيم كرة عرضية من الميمنة الى جوزيه الذي خرج الحارس لمواجهته، لتفوت من الجميع أمام المتربص عمر غازي الذي سددها بهدوء في المرمى الخالي الهدف الثاني في الدقيقة 38، وسط احتجاج من لاعبي البقعة بحجة احتكاك جوزيه مع الحارس، وكاد السوري ابراهيم ان يسجل الهدف الثالث عندما سدد كرة قوية ابعدها الحارس لركنية لينتهي الشوط الأول لمصلحة كفرسوم 2-0.
كفرسوم يعزز
اندفع البقعة مبكرا مطلع الحصة الثانية للتعويض، وكاد ان يدفع الثمن غاليا، عندما اجاد كفرسوم شن الهجمات المرتدة السريعة التي شكل من احداها قويدر خطورة على مرمى طريف، ليتواصل السيناريو الذي منح كفرسوم تسجيل الهدف الثالث عندما كسر ابراهيم التسلل من منتصف الملعب ليواجه الحارس ويسدد في الشباك هدف الثالث في الدقيقة 58.
زج بعدها مدرب البقعة بالثنائي يزن شاتي وحاتم عوني مكان الشقيقين عدنان ولؤي املا في تفعيل الجانب الهجومي الذي نجح في اعادة زخم الهجمات لهجمات الفريق التي اسفرت عن الهدف الأول للبقعة في الدقيقة 68، عندما استثمر شاتي مهارته في استقبال كرة على حافة الجزاء ليتجاوز المدافعين ويسدد كرة تهادت في الشباك، لترتفع وتيرة المباراة خاصة من جانب البقعة الذي كثف من هجماته من مختلف المحاور وسط تراجع لاعبي كفرسوم الذين حاولوا استثمار اندفاع البقعاوية في الهجمات المرتدة التي ارهقت دفاعات الاخير، لكن بدون اضافة المزيد من الاهداف، لتشهد الدقائق الاخيرة من المباراة اندفاعا ملحوظا من البقعة الذي اهدر له عبدالحليم فرصة تقليص الفارق، بعد ان سدد كرة قوية ارتدت من العارضة، ليلجأ كفرسوم للاوراق البديلة، حيث اشرك المدرب حمزة ابراهيم مكان بكر عبيدات لينجح كفرسوم في شن العديد من الهجمات ومن احداها نجح جوزية في وضع الكرة في المرمى الهدف الرابع في الدقيقة 90.
المباراة في سطور
النتيجة: كفرسوم 4 البقعة 1
الاهداف: سجل لكفرسوم مهند ابراهيم د.22، 58، عمر غازي د.38، وجوزيه 90، وسجل للبقعة يزن شاتي د.68.
الحكام: مراد مزاهرة، محمود ظاهر، معتز الفرية وحسام الشرعة رابعا.
العقوبات: انذر عمر غازي ومهند ابراهيم وهيثم بكار وليث عبيدات من كفرسوم، ومحمد عبد الحليم ومصطفى شحادة وعدنان سليمان وابراهيم دلدوم وفادي شاهين من البقعة.
مثل البقعة: انس طريف، عثمان الخطيب، عمر طه، ابراهيم دلدوم، فادي شاهين، محمد عبد الحليم، لؤي سليمان (حاتم عوني)، عدنان سليمان (يزن شاتي)، مصطفى شحادة، اسامه غنام، محمد ناجي.
مثل كفرسوم: هيثم بكار، ابراهيم السقار، احمد ديب، بكر عبيدات (حمزة ابراهيم)، سليمان العزام، جوزية، معتز عبيدات، ليث عبيدات (اكرم ابو غزال)، عمر غازي، مهند ابراهيم (خيري الرفاعي)، خالد قويدر.
شباب الأردن 0 الجليل 0
رغم البداية السريعة للفريقين إلا أن الأداء انحصر وسط الميدان وشابه نوع من الحذر، وغابت الخطورة المباشرة عن المرميين باستثناء تسديدة المحترف المغربي انس حجامي التي انحرفت عن مرمى الشباب، قبل أن تشهد الدقيقة 15 نقطة تحول في مسار اللقاء تمثلت بخروج حارس الجليل مصطفى أبو مسامح بالبطاقة الحمراء لإعاقته لمحمد عمر المنفرد خارج المنطقة، لتبدأ أفضلية فريق شباب الأردن الذي أصبح الأكثر تحركا واستحواذا على الكرة، وحاولت حرابه الهجومية المتمثلة محمد المحمدي ومحمد عمر ومن خلفهم الجنيات والجبارات والشقران، الامتداد صوب مرمى الحارس البديل الحفناوي، إلا أن محاولاتهم لم يكتب لها النجاح، بعدما نجح دفاع الجليل بإغلاق كل الطرق المؤدية صوب المرمى، وبمرور الوقت تحرك الشباب بصورة أفضل فأصبحت هجماته تأخذ طابع الخطورة، الامر الذي أدى إلى تراجع خط وسط الجليل إلى الخلف، مما أفسح المجال أمام الهجوم الشبابي بالتقدم وتهديد مرمى الحارس حمزة الحفناوي من خلال رأسية الحموي التي مرت بجوار القائم، وسدد الشقران كرة صاروخية سيطر عليها الحفناوي، في الوقت الذي افتقدت فيه محاولات الجليل التي كان يقودها أبو القاسم وأبو هضيب واحمد مرعي للزيادة العددية في مواجهة مرمى الشباب، الذي بقي خارج دائرة التهديد فترات طويلة، بعكس مرمى الحفناوي الذي تعرض لاحراجات عديدة، بعدما حافظ شباب الأردن على أفضليته واندفاعه الهجومي، وكانت خطورته تظهر في الهجمات السريعة من الأطراف والكرات العرضية التي كان يرسلها الجنيات ومحمد خير ومحمود مشعل داخل الصندوق، والأخير أرسل كرة ساقطة حادت عن القائم البعيد، وسدد جنيات بقوة بجوار القائم، وتحرك بعدها الجليل وتقدم أبو هضيب وأبو القاسم وأبو زيتون لإسناد مرعي في الأمام، لتبدأ ملامح الخطورة بالظهور على مرمى عبدالستار، وأتيحت للجليل فرصة كبيرة للافتتاح النتيجة من ضربة جزاء احتسبها الحكم بعد تعرض مرعي للاعثار داخل المنطقة من قبل احمد محمد، لكن الكرة التي نفذها احمد مرعي ارتدت من العارضة ليستمر التعادل قائما حتى نهاية الشوط.
فرص ضائعة
حاول الجليل مباغتة منافسه مطلع الشوط الثاني فإندفع لمبادلة منافسه الهجمات وشكل خطورة واضحة على مرمى عبدالستار، الذي أنقذه المدافع أبو عريضة من رأسية ابراهيم سعدي التي جاءت ردا على تسديدة الشقران التي أنقذها الحفناوي، الأمر الذي جعل شباب الأردن يتنبه لأطماع منافسه وبدأ الفريق التقدم من جديد، وأجرى المدرب عدة تعديلات فدفع بعوض راغب ونبيل أبو علي مكان محمود مشعل وعلاء الشقران، بالمقابل سعى مدرب الجليل لتخفيف العبْ على دفاعات فريقه فزج بيوسف الشبول لاستغلال سرعته وقدرته على مشاغلة دفاعات الشباب، وأعطت تبديلات الفريقين ثمارها فنشط الفريقان لا سيما شباب الأردن الذي أصبح يشكل خطورة واضحة على مرمى الحفناوي، الذي تألق في إنقاذ كرتين في غاية الخطورة لمحمد خير والحموي، بالمقابل واصل الجليل اعتماده على المناولات الطويلة والهجمات المرتدة، وكاد احمد أن يفتتح التسجيل لفريقه بعدما تخطى المدافعين وسدد كرة قوية تألق عبدالستار في إبعادها ليشتعل فتيل المباراة في لحظاتها الأخيرة فعاد مرعي وأهدر فرصة مواجهة تامة مع الحارس بالمقابل أبدى الحفناوي حضورا رائعا وهو يبعد كبراجية الحموي على حساب ركنية، فيما لم تسفر بقيت الهجمات عن جديد لتبقى الأمور على حالها حتى النهاية.
المباراة في سطور
النتيجة: شباب الأردن 0 الجليل 0
الحكام: عمر المعاني ومحمد الروابدة وابراهيم العموش.
العقوبات: انذار علاء الشقران (شباب الأردن) وداود ابوالقاسم وبلال حفناوي وطرد مصطفى أبو مسامح (الجليل)
مثل شباب الأردن: أحمد عبدالستار، محمود أبو عريضة، احمد محمد، عدي زهران، محمود مشعل (عوض راغب)، علاء الشقران (نبيل ابوعلي)، أنس جبارات، عاطف جنيات، محمد خير، محمد الحموي، محمد عمر (عدي خضر).
مثل الجليل: مصطفى أبو مسامح، بلال حفناوي، صبري سمير، عامر علي، أنس حجامي، داود أبو القاسم، ابراهيم سعدي، صهيب الوهيبي (حمزة الحفناوي)، عادل أبو هضيب (يوسف الشبول)، محمد أبو زيتون (عبدالله الشياب)، احمد مرعي.

khaled.khatatbeh@alghad.jo
mostafa.balo@alghad.jo
mohammad.abu-zeanah@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »تحية للزيود ولكل الاخوة الفيصلاويين (سيف آل خطاب)

    الأحد 25 أيلول / سبتمبر 2011.
    تحية لاخي الزيود الفيصلاوي وتحية لكل عشاق الزعيم العالمي وباذن الله الدوري هذا الموسم سيكون فيصلاوي فيصلاوي وبدون اي منافسة من باقي الفرق واتوقع ان يكون الرمثا هو الوصيف .. وتحية لكل مين قال انا فيصلاوي
  • »الزعيم زعيم (الزيود)

    الأحد 25 أيلول / سبتمبر 2011.
    الحمد الله على الصداره الزرقاء وبفارق 4 نقاط كامله واتمنى ان يعي جمهور الوحدات ان لو فاز البقعه على كفرسوم البارحه لكان الوحدات في المركز الثالث اذن اي منافس يريد جمهور الوحدات اذا الفريق الله رحمو انو البقعه خسر وظل بالمركز الثاني اي الوصيف (الفيصلي الحمد الله بالعلامه الكامله زعيم)هذا هو الفريق الذي لجمهوره حق بمطالبة منافس له وانشاء الله يبقى الفيصلي محافظ على ادائه ويبقى في القمه (الشعب يريد منافس للزعيم )
  • »سيبقى الوحدات ماردا ايها السادة (عمار)

    الأحد 25 أيلول / سبتمبر 2011.
    بدون مبالغة نحن نحب ونعشق الوحدات ولكن هذا التخبط والفشل من تعديل على الجهاز التدريبي ولا اقول مدرب لانه وطبعا بوجهة نظري لا يصلح لطموحات وتطلعات اللاعبين ولا حتى الجماهير ( لم نراه مرة واحدة يشاور ويمد يده لتحركات الاعبين ) هو يعمل حقل تجارب على اللاعبين كل مرة نجد الاعب في مكان ولا يوجد اي تكتيك وايضا لا نعفي اللاعبين في عدم التركيز
    ملاحظة هامة للادارة امامنا وكما تعلمون استحقاقت كبيرة لهذا الاسم الكبير
  • »شو ما صار الدوري وحداتي (oday)

    الأحد 25 أيلول / سبتمبر 2011.
    هاردلك للوحدات وان شاء الله لسى الدوري باولة ..
    ودايما الوحدات علما انو برجع بنهاية .. واحنا لسى مصرين ( الشعب يريد منافس للوحدت)
    لانو للان ما في منافس كل فريق بنقابلو امنيت حياتو انو يتعادل معنا
  • »لفائدة من بقاء القويض (mahmoudhamza)

    الأحد 25 أيلول / سبتمبر 2011.
    يبدو ان وراء سفقة القويض والمسرحية التي سبقت التعاقد معه ايادي خفية تعبث بكرة الوحدات التي هي الان اساس المنتخب الوطني لحسابات ومصالح خاصة وخاصة جدا ولا لما بقاءه حتى الان بعد كل الفشل وضياع هوية الفريق وما حدث مع دهوك كان انتفاضة لاعبين ولكن حتى مع هذا الفوز كانوا بلا هوية الفريق الازبكي فريق منظم وسيضيع الوحدات اذ لم يتخد قرار سريع بانهاء عقد المدرب الان وقبل مباراة الرددهوك