مجوهرات إليزابيث تايلور في معرض بلندن قبل بيعها

تم نشره في الأحد 25 أيلول / سبتمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • مجموعة من ملابس ومجوهرات النجمة العالمية الراحلة إليزابيث تايلور المعروضة في المزاد - (رويترز)

لندن- عرضت مجموعة مميزة من ملابس ومجوهرات النجمة العالمية الراحلة إليزابيث تايلور، أول من أمس في لندن، قبل طرحها للبيع في سلسلة مزادات تقيمها دار "كريستيز" بنيويورك بين يومي 13 و16 من كانون الأول (ديسمبر) المقبل.
ومن بين أبرز القطع المعروضة في دار "كريستيز" بالعاصمة البريطانية، خاتم من البلاتين مرصع بقطعة كبيرة من الألماس عيار 33 قيراطا، أهداه لها الممثل البريطاني ريتشارد بيرتون العام 1968، وينتظر أن تصل قيمته الى 3.5 مليون دولار.
كما تبرز أيضا قطعة أخرى معروفة باسم "المهاجرة"/"La Peregrina"، وهي لؤلؤة تتدلى من عقد مصنوع من الياقوت الأحمر والماس، ويرجع تاريخه للقرن السادس عشر، وقد تزينت به عدة ملكات إسبانيات، ويقدر سعره بمليوني دولار.
وتضم المعروضات تصميمات فريدة لماركات عالمية مثل دور أزياء شانيل وفالنتينو وكريستيان ديور، وتبرز بينها سترة "فيرزاتشي" تعود لتسعينيات القرن الماضي، ومزينة بصور "قطة هوليوود المدللة"، وتترواح قيمتها التقديرية بين 15 ألف و20 ألف دولار.
ويشار الى ان خزانة ملابس إليزابيث جمعت على مدار 50 عاما كنوز من الملابس التي صنعت بعضها خصيصا لها كي ترتديها في المناسبات الخاصة.
وكانت الممثلة الأميركية قد توفيت في 23 آذار (مارس) الماضي، عن عمر يناهز 79 عاما، بسبب معاناتها من قصور في القلب.
ومن المعروف أن تايلور فازت بجائزة الأوسكار كأفضل ممثلة مرتين: الأولى عن دورها في الفيلم الكوميدي "باترفيلد 8" العام 1960 ، والثانية عن فيلم "من يخشى فيرجينيا وولف" العام 1966 ، بالإضافة إلى الأوسكار الشرفية العام 1993 عن أعمالها الخيرية، وخاصة جهودها من أجل مكافحة مرض الإيدز.
وخلال مشوارها السينمائي الذي امتد لأكثر من نصف قرن قامت تايلور ببطولة أكثر من 50 فيلما حقق بعضها شهرة عالمية واعتبر من كلاسيكيات السينما مثل "كليوباترا" 1963 ، "نساء صغيرات" 1949 ، و"قطة فوق صفيح ساخن" 1958 ، و"العملاق" 1956. - (إفي)

التعليق