منتخب الكرة منهمك بترتيبات معسكر تايلند ورحلة سنغافورة والجهاز الفني يراقب

تم نشره في الخميس 22 أيلول / سبتمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • جانب من تدريبات المنتخب الوطني لكرة القدم في مرحلة سابقة- (الغد)

خالد الخطاطبة

عمان- يواصل المنتخب الوطني لكرة القدم تحضيراته للمعسكر التدريبي الذي سيقيمه في تايلند اعتبارا من 3 الشهر المقبل، استعدادا للقاء منتخب سنغافورة يوم 11 من الشهر نفسه، في الجولة الثالثة من مباريات الدور الثالث من منافسات تصفيات كأس العالم لكرة القدم.
المنتخب انهمك أمس بتأمين تأشيرات السفر الى المعسكر التدريبي لتايلند، وإجراءات وحجوزات السفر الى سنغافورة، الى جانب متابعة تأمين تأشيرات للاعبي الوحدات في صفوف المنتخب، بالإضافة الى متابعة مواعيد وصول اللاعبين المحترفين في السعودية والكويت وهم: محمد منير، شادي أبو هشهش، عدي الصيفي وأنس بني ياسين، حيث تمت مخاطبة أنديتهم رسميا، بانتظار الرد النهائي لمعرفة موعد عودتهم الى عمان.
ويتوقع أن يعلن المدير الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم عدنان حمد، تشكيلة المنتخب قبل التجمع الأول بيوم أو يومين، علما أن المنتخب سيباشر تدريباته اعتبارا من الأول من الشهر المقبل، قبل السفر الى تايلند.
وستضم تشكيلة المنتخب 23 لاعبا سينخرطون في التدريبات، كما سيمثلون المنتخب في معسكر تايلند ومن ثم مباراة سنغافورة، علما أن حمد يحرص على مراقبة مباريات الدوري، تحسبا لأي جديد.
إلى ذلك، أكد أمين السر العام لاتحاد الكرة خليل السالم لـ"الغد"، أن الدائرة المالية في اتحاد الكرة قامت بصرف مبلغ ألفي دينار لكل لاعب من لاعبي المنتخب الوطني كجزء من مكافأة الفوز على منتخبي العراق والصين، مشيرا الى أنه بإمكان اللاعبين تسلم مكافآتهم.
سنغافورة تعول على مباراة منتخبنا
إلى ذلك، تفيد المعلومات الواردة من سنغافورة، أن المنتخب السنغافوري يستعد جيدا لملاقاة منتخبنا، حيث يعول الفريق السنغافوري على مباراة الأردن للخروج من مأزقه وبالتالي العودة الى المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل.
وتشير المعلومات أيضا إلى أن سنغافورة تنظر بأهمية بالغة للمباراة، كونها ستكون نقطة تحول في مسيرتها سواء بالعودة للمنافسة على إحدى بطاقتي التأهل أو الابتعاد عن المنافسة، خصوصا وأن سنغافورة خسرت مباراتيها أمام الصين والعراق.
ويتوقع أن يخوض المنتخب السنغافوري مباراة ودية يوم 7 الشهر المقبل أمام منتخب الفلبين في إطار التحضير لمنتخبنا.
المنتخب يتقدم 7 مراكز ويحتل المركز 85 عالميا
تقدم المنتخب الوطني لكرة القدم 7 مراكز على لائحة التصنيف الشهرية الصادرة عن الاتحاد الدولي "فيفا" أمس عن شهر أيلول (سبتمبر) الحالي، ليحتل منتخبنا المركز 85 عالميا.
وجاء هذا التقدم بعد النتائج الجيدة التي حققها المنتخب مؤخرا في تصفيات كأس العالم، حيث قفز منتخبنا من المركز 92 في الشهر الماضي الى المركز 85 برصيد 406 نقاط وبزيادة 58 نقطة.
ويتوقع أن يتقدم المنتخب بشكل كبير في التصنيف المقبل في حال الفوز على سنغافورة، خصوصا وأن المنتخبات التي تسبقنا في الترتيب لا تبتعد عن منتخبنا كثيرا.
وحافظت مصر على ترتيبها الأول عربيا و36 عالميا برصيد 713 نقطة.
وعلى صعيد المنتخبات الأخرى، فقد استعاد المنتخب الإسباني صدارة الترتيب العالمي بعد أن ظفر به المنتخب الهولندي الشهر الماضي، قبل أن يعود المنتخب الإسباني لاستعادة الصدارة العالمية برصيد 1605، يليه المنتخب الهولندي الذي تراجع ثانيا برصيد 1571، ثم ألمانيا برصيد 1290 نقطة.
كما شهدت قائمة الخمسين الأوائل عدة تغييرات بعدما حققت بعض المنتخبات قفزة عملاقة نحو الأعلى، حيث انقضت سويسرا على المركز الثامن عشر +12، فيما تحتل البوسنة-الهرسك المرتبة الثانية والعشرين +17، وصعدت المجر إلى الصف السابع والعشرين +18، وأرمينيا إلى المركز الرابع والأربعين +27.
وعلى صعيد آخر، تمكنت ست دول من الارتقاء بأكثر من عشرين درجة على السلم العالمي، حيث باتت إستونيا تحتل المركز الثامن والخمسين +28، في حين صعدت سيراليون إلى المرتبة الثامنة والستين +24، بينما بلغت ويلز الصف التسعين +27، ثم جاءت توجو في المركز الخامس والتسعين +26، أما ناميبيا فقد ارتقت إلى المرتبة التاسعة عشرة بعد المائة +24، فيما أصبحت نيكاراجوا تحتل المركز الخامس والخمسين بعد المائة +24.
وفي المقابل، عادت بابوا غينيا الجديدة إلى التصنيف العالمي لتجد نفسها في الصف السابع والثمانين بعد المائة.
هذا وكان أفضل صعود خلال الشهر الحالي من نصيب المنتخبات التي فازت بمباراة أو أكثر ضمن تصفيات كأس العالم FIFA أو المراحل التأهيلية القارية، وكنتيجة لهذه التغييرات التي طرأت على سلم الترتيب، أصبحت عدة دول تحتل أفضل مرتبة لها على الإطلاق منذ إحداث النسخة الأولى من التصنيف العالمي مثل أوروجواي 4، +1، والبوسنة-الهرسك 22، +17، والمجر 27، +18، وأرمينيا 44، +27 وإستونيا 58، +28، فضلا عن بليز 133، +15. وجاء هذا المد والجزر في ترتيب هذا الشهر نتيجة لإجراء 170 مباراة دولية على صعيد منتخبات الكبار، حيث كانت 109 منها ضمن تصفيات كأس العالم FIFA أو المراحل التأهيلية القارية، بينما جرى 61 لقاء في إطار ودي.

khaled.khatatbeh@alghad.jo

التعليق