اللقاء المؤجل من الأسبوع الرابع لدوري المناصير الكروي

الوحدات ينوي اجتياز امتحان العربي بتفوق

تم نشره في الثلاثاء 20 أيلول / سبتمبر 2011. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 20 أيلول / سبتمبر 2011. 11:23 صباحاً
  • صراع على الكرة بين عدد من لاعبي الوحدات والعربي في لقاء سابق بين الفريقين - (أرشيفية)

بطاقة المباراة

الوحدات - العربي

الزمن -  الساعة 7.00 مساء

المكان - ستاد الملك عبدالله الثاني

الرصيد النقطي - 10 نقاط - نقطة

عمان -الغد- يتقدم الوحدات بأوراق الامتحان الذي سيخوضه اليوم أمام العربي، في اللقاء المؤجل من مباريات الأسبوع الرابع من دوري المناصير الأردني للمحترفين بكرة القدم، الذي يقام عند الساعة السابعة من مساء اليوم على ستاد الملك عبدالله الثاني.
وكان الوحدات قد تعادل في الأسبوع الماضي أمام الجزيرة بهدف لكل منهما، فيما خسر العربي مباراته أمام الرمثا 2-3، وبات الفريقان بحاجة ماسة لنقاط اليوم، في مسعى متناقض بينهما، خصوصا وأن الأول يسعى لمواصلة التقدم لعمق الصدارة، فيما يسعى الثاني للخروج من رحم النقطة اليتيمة.
وسيبذل كلا الفريقين جهودهما اليوم للخروج من النفق الذي وقعا فيه في الجولة الماضية؛ فالوحدات عمل كل شيء في مباراته أمام الجزيرة باستثناء الوصول الى مرمى الجزيرة إلا بكرة واحدة، فيما كان العربي يخرج في المباراة أمام الرمثا خاسرا بالثلاثة.
وعلى الجانب النفسي، فإن الوحدات يسعى للملمة جراحه المزدوجة والمتمثلة بإهدار نقطتين، ومعالجة الغيابين الاضطراريين لنجميه محمود شلباية للإصابة وحسن عبدالفتاح بسبب حصوله على البطاقة الحمراء في الجولة الماضية، وكذلك العربي، فإنه يسعى لوضع جديد بخسارة لاعبه سعيد مرجان لطرده في المباراة السابقة.
المدير الفني للوحدات الكابتن محمد قويض، سيعمل منذ البداية على تعديل الحالة النفسية التي وصل اليها الفريق، ومن المؤكد أن يكون عامر شفيع في عرينه، فيما سيتكفل كينث وبشار بني ياسين بتمتين المنطقة الخلفية، من خلال مراقبة مهاجمي العربي يوسف ذودان ومحمد البكار، فيما سيعمل الظهيران محمد المحارمة من الميمنة وباسم فتحي من الميسرة، للإسناد صوب منطقة العمليات لتحرير عبدالله ذيب من ميسرة المنتصف وعيسى السباح من الميمنة، لترك المجال أمام عامر ذيب لتشكيل مثلث خلف المهاجمين منذر أبو عمارة وعامر أبو حوطي، فيما سيعهد المدرب لمحمد جمال ضبط إيقاع الفريق في منطقة العمليات، بدون إغفال جانب القصف من خارج الجزاء الذي يجيده جمال وأبو حوطي وأبو عمارة والسباح.
وعلى الجانب المقابل، فإن هشام الهزايمة سيتولى حراسة المرمى، على أن يتكفل عمار أبو عليقة وعماد ذيابات ومراد مقابلة بتوفير زيادة عددية أمام هجوم الوحدات، ومراقبة أبو حويطي وأبو عمارة في أرجاء الملعب كافة، فيما سيناط بياسر الرواشدة دور من الإسناد في الميمنة، على أن يتولى محمود البصول مهمة ضابط ارتكاز الفريق الى جانب عبدالرؤوف الروابدة، وستكون هناك أدوار هجومية عرباوية من أطراف المنتصف بتواجد صدام شهابات وأحمد غازي، وذلك لتوفير زيادة عددية خلف المهاجمين يوسف ذودان ومحمد البكار، حيث من المتوقع أن يعود ذودان قليلا نحو عمق الوسط لتوفير ضغط على لاعبي وسط الوحدات وحرمانهم من التحكم بالكرة بأريحية.
التشكيلتان المتوقعتان
الوحدات: عامر شفيع، كينث، بشار بني ياسين، باسم فتحي، محمد المحارمة، محمد جمال، عامر ذيب، عبدالله ذيب، عيسى السباح، عامر أبو حويطي، منذر أبو عمارة.
العربي: هشام الهزايمة، عماذ ذيابات، عمار أبو عليقة، ياسر الرواشدة، مراد مقابلة، عبدالرؤوف الروابدة، أحمد غازي، محمود البصول، صدام الشهابات، يوسف ذودان، محمد البكار.

التعليق