سماوي: إنجاز مشروع مركز معان الثقافي قبل نهاية العام الحالي

تم نشره في الثلاثاء 13 أيلول / سبتمبر 2011. 02:00 صباحاً

حسين كريشان

معان- أكَّدَ وزير الثقافة جريس سماوي حرصَ الوزارة على أهميَّة إنجاز مشروع مركز معان الثقافي والانتهاء من تنفيذه قبل نهاية العام الحالي وقبل انتهاء فعاليات معان مدينة الثفافة الأردنية للعام 2011، مبيِّناً أنَّ الوزارة تسعى إلى تنظيم عدد من الفعاليات الاحتفالية الخاصة بالمدينة في المركز الجديد حال الانتهاء من تنفيذه.
وتفقَّدَ الوزيرُ خلال سير العمل في مركز معان الثقافي، واطلع على مراحل الإنجاز في المشروع الذي تنفذ وزارة الثقافة بكلفة إجمالية تبلغُ نحو 8 ملايين دينار.
وقال سماوي إنَّ المركز يُشكِّلُ صرحاً ثقافياً مهما في محافظة معان، مؤكداً أنه سيُسهمُ بتعزيز المسيرة الثقافية في المحافظة، وخلق واقع ثقافي جديد يجسد الأهمية التاريخية للمحافظة الموروث والتنوع الثقافي والأدبي فيها.
والتقى بحضور فريق فني من مديرية الأبنية الحكومية المقاول المنفذ للمشروع، حيثُ استمع إلى شرح عن مراحل تقدمه وبعض العقبات التي تعترض انجازه وفق الخطة الزمنية المقترحة.
كما ترأسَ سماوي في قاعة بلدية معان اجتماعا للجنة العليا لمعان مدينة الثقافة الأردنية للعام 2011 بحضور مدير المكتب التنفيذي للمدينة المهندس أحمد النوافلة ومنسق المكتب أحمد أبو صالح ومدير ثقافة معان وأعضاء اللجنة، حيث جرى استعراض وإقرار الأنشطة والفعاليات الثقافية المقررة خلال شهر أيلول (سبتمبر) الحالي.
وتمَّ خلال الاجتماع الموافقة على المباشرة في تنفيذ ميدان الثقافة في مدينة معان، وإعادة تأهيل قاعة جمعية الأميرة رحمة لإحياء التراث في معان، وكذلك إقرار تنظيم مهرجان النخيل في معان ومهرجان التفاح في الشوبك ومهرجان السامر في البادية الجنوبية كل عام.
من جهته، أكَّدَ مدير ثقافة معان يوسف الشمري على أهمية دور الوزارة في تدعيم الحراك الثقافي بمحافظة معان، مشيراً إلى أنَّ التجربة الثقافية في المحافظة  شهدت العام الحالي تطوُّراً كبيراً منذ انطلاق فعاليات معان الثقافية.
وثمَّنَ الشمري الدعم المستمر الذي تقدمه المؤسسات الاجتماعية والاقتصادية في القطاعين العام والخاص في محافظة معان للهيئات والأنشطة الثقافية في المحافظة، ما يؤكد أهمية الثقافة باعتبارها رمزا من رموز الهوية الوطنية.

hussein.kraishan@alghd.jo

التعليق