ختام الأسبوع الثاني من دوري الدرجة الأولى لكرة القدم

شباب الحسين يصطدم بالشيخ حسين واتحاد الزرقاء يجمد شيحان وتعادل اتحاد الرمثا مع الحسين

تم نشره في الثلاثاء 13 أيلول / سبتمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • لاعب الحسين اربد عبدالله الشياب(يمين) يزاحم احد لاعبي اتحاد الرمثا في مواجهة أمس-(تصوير جهاد النجار)

عاطف البزور ونعمان عيد ومحمد أبو زينة

محافظات- جمد فريق اتحاد الزرقاء ضيفه شيحان وهزمه بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة التي اقيمت بينهما يوم امس في إطار الاسبوع الثاني من دوري الدرجة الأولى ولفرق المجموعة الثانية، وهذا الفوز الأول لاتحاد الزرقاء والخسارة الأولى ايضا لشيحان.
واكتفى الحسين إربد واتحاد الرمثا بالتعادل السلبي في المباراة التي اقيمت على ملعب بلدية اربد، وانطبق الحال على فريقي شباب الحسين والشيخ حسين اللذين اقتنعا بالتعادل الايجابي في المواجهة التي اقيمت على ملعب الأمير هاشم بالرمثا ليفقد شباب الحسين فرصة الانفراد بالصدارة وحده، فتساوى مع اتحاد الرمثا برصيد 4 نقاط، وبقي رصيد شيحان عند 3 نقاط وهو نفس رصيد اتحاد الزرقاء.
الحسين إربد 0 اتحاد الرمثا 0
طغى الحذر على أداء الفريقين في الدقائق الأولى من عمر اللقاء، فانحصرت الألعاب وسط الميدان وغابت الخطورة الحقيقية عن المرميين باستثناء بعض المحاولات التي لم ترق إلى مستوى التهديد المباشر، بعدها ظهرت افضلية فريق الحسين من حيث السيطرة والاستحواذ على الكرة وظهرت بعض المحاولات الجادة للوصول لمرمى الاتحاد، فسدد محمد العلاونة كرة امسكها الحارس ومع مرور الوقت حاول فريق الحسين التحرك بصورة أفضل فتقدم صدام هزايمة ومنتصر هياجنة من الأطراف وعبد الله الشياب ووعد الشقران ومحمد علاونة من العمق لتشكيل قوة ضغط إضافية إلى جوار ثنائي الهجوم عمار الشرمان وحمزة عنيزات، إلا أن دفاع اتحاد الرمثا بقي متماسكا ليلجأ لاعبو الحسين إلى خيار الكرات العرضية ومن إحداها هيأ عبد الله صلاح كرة نموذجية فشل منتصر الهياجنة بالتعامل معها وهو امام بوابة المرمى، حاول بعدها اتحاد الرمثا استعادة زمام المبادرة والامتداد صوب ملعب الحسين عبر الهجمات السريعة المعاكسة، لكن إصرار الفريق على الاختراق من العمق وتأخر دخول عمر كمال وحسام الزيود ولؤي الدردور خلف المهاجمين محمد أبو يعقوب ومراد ذيابات، جعل من مهمة الاتحاد في الوصول لمرمى الحسين غاية في الصعوبة وان كان هناك بعض الفرص ابرزها رأسية مراد، التي علت العارضة وتسديدة ابو يعقوب التي سيطر عليها الحارس ومع دخول الدقائق الاخيرة من عمر الشوط شدد الحسين من هجماته واهدر عمار الشرمان اثمن الفرص عندما واجه المرمى وسدد خارج الشباك فيما لم تسفر محاولات الاتحاد عن جديد لينتهي الشوط الأول بدون اهداف.
ارتفعت لغة الحوار الهجومي بين الفريقين مطلع الشوط الثاني، وان بقي الحسين الاكثر خطورة في الانطلاقات الهجومية عبر الاطراف والعمق وتميز الهياجنة والهزايمة والعلاونة والشياب بهذه الطلعات التي كشفت العمق الدفاعي لفريق الاتحاد وجعلت مرماه تحت طائلة التهديد المباشر فتصدى الحارس فايز الزعبي لكرتي عبد الله الشياب.
بدوره شعر مدرب الاتحاد بالحرج فحاول إعادة التوازن لفريقه مستخدما الأوراق البديلة التي كان لها أثر واضح على اداء الفريق، الذي بدأ بالتحرك والامتداد صوب مرمى الحسين، وأصبحت محاولات الفريق اكثر فاعلية فسدد حسام الزيود كرة مباغتة سيطر عليها الحارس عبدالله يوسف مالت بعدها المباراة الى الهدوء وعاد اللعب للانحصار وسط الميدان خاصة، وان كان الحذر باديا على اداء الفريقين خوفا على النتيجة، لكن الدقائق الاخيرة من المباراة جاءت مثيرة خاصة وان الحسين انطلق للهجوم في محاولة للتسجيل لكن الحارس فايز الزعبي فوت على العلاونة والشياب فرصتين في غاية الخطورة، رد الاتحاد عبر رأسية للعواقلة في جوار القائم واصل بعدها الحسين اندفاعه بحثا عن هدف الفوز، إلا ان دفاعات الاتحاد تعاملت بحذر شديد مع كل المحاولات لتبقى الشباك بيضاء حتى صافرة النهاية.
الشيخ حسين  1 ش. الحسين  1
اختصر الفريقان مرحلة جس النبض وظهرت النوايا الهجومية منذ البداية، وكان الشيخ حسين هو الاسرع في ذلك، بعد أن ارسل صلاح الغرام عرضية داخل الصندوق امسكها الحارس قبل وصولها راس المحترف سعيد السيد، تبعها خالد العرابي بكرة مماثلة غمزها بدر السرحان قبل ان ينفذ صلاح الغرام كرة ثابتة سددها محمد حمدي ابعدها الحارس تهادت امام سعيد السيد سددها برعونة فوق العارضة، واستلم بدر السرحان الكرة وواجه حمدي سعيد لكنه سدد بجوار القائم من الخارج، هذا الانذار اخذه لاعبو شباب الحسين بجدية واندفعوا نحو مرمى محمد الدوكلي عبر تحركات أنس العوضات واحمد ابوعالية ومحمد وائل ومعاذ عفانة في منطقة العمليات مع تقدم علاء جابر ومحمد مكاوي من الاطراف وباسناد من ايمن عبد الفتاح، بعد أن تكفل يونس دايسون وعبدالله البشير بالتغطية الدفاعية، وكاد ايمن عبد الفتاح ان يضع فريقه في المقدمة، بعد أن سدد كرة صاروخية ارتدت من العارضة، وفي الدقيقة 29 عكس ايمن عبدالفتاح كرة بالمسطرة أخطا المدافع بإبعادها وصلت انس العوضات سيطر عليها قبل ان يسددها ارضية زاحفة من تحت الحارس بالشباك الهدف الاول للشباب، بعد الهدف نشط فريق الشيخ حسين وتخلى عن المواقع الخلفية وهاجم من جميع المحاور وتواصل الحوار بين الفريقين مع انطلاق الحصة الثانية أرسل البديل احمد ست ابوها كرة خلف المدافعين وصلت سائد تويجر لكنه سدد بأحضان الحارس ثم سدد خالد العرابي بمحاذاة القائم، فيما جاءت تسديدت سعيد السيد فوق العرضة ثم سدد سائد تويجر كرة ضعيفة تصدى لها حمدي سعيد بسهولة. وخلال الأفضلية التي دانت للشيخ حسين أرسل نجم اللقاء خالد العرابي كرة نموذجية ارتقى لها أحمد ست ابوها ودكها برأسه قوية ضربت القائم، ثم تابعت طريقها إلى الشباك هدف التعادل للشيخ حسين في الدقيقة 73 بعد الهدف انفتح اللعب من كلا الفريقين، وتعددت الفرص الخطيرة على المرميين، حيث سدد أيمن عبد الفتاح بجوار القائم وأيمن ابوفارس باحضان الحارس، رد الشيخ حسين جاء من خلال تسديدة بعيدة المدى من قبل صلاح الغرام وتسديدة مماثلة لخالد العرابي فوق العارضة قبل ان يختتم سعيد السيد فرص اللقاء بتسديدة علت العارضة بقليل لينتهي اللقاء بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما.
اتحاد الزرقاء 2 شيحان 1
أسهمت البداية القوية التي بدأ بها شيحان المباراة بتهديد مرمى اتحاد الزرقاء، بعد أن أجاد خط وسطه حمدي سعيد ومعاذ بنات الإمساك بزمام المبادرة ومن ثم تنويع الكرات تارة من العمق واخرى من اطرافه التي شكل منها أحمد القروم وأحمد حسن خطورة في عكس الكرات داخل منطقة جزاء الزرقاء، حيث أرسل حمدي سعيد ركنية داخل الجزاء ارتقى لها احمد العشوش وسدد بجوار القائم وتصدى اياد العناتي حارس الزرقاء ببسالة لركلة أحمد ابوجادو الثابتة، بالمقابل كان لاعبو اتحاد الزرقاء يشكلون ازعاجا لدفاعات شيحان علي المرافي واحمد العشوش واحمد ابوجادو وبدا الزرقاء اكثر سيطرة على ارض الميدان وشكل خطورة في الكرات المرتدة السريعة التي قام بها نور الخزاعلة وعبيدة فلاح ورعد المصري، والاول سدد كرة قوية مرت بمحاذاة القائم ليعود زميله احمد الساحوري واضاع فرصة ثمينة لفريقه عندما واجه الحارس مازن عبيد، ولعب الكرة لوب لكن الحارس سيطر عليها واثناء انشغال لاعبي شيحان في البحث عن هدف كان اتحاد الزرقاء له رأي آخر عندما سجل طارق الصمادي هدف السبق بالدقيقة (30) عندما استقبل عرضية احمد الساحوري ودكها برأسه في شباك مازن عبيد حارس شيحان.
ومع بداية الشوط الثاني عزز اتحاد الزرقاء هدفه بهدف ثان بامضاء طارق الصمادي الذي تلقى هدية احمد الساحوري داخل الجزاء سددها ارضية زاحفة على يمين مازن عبيد حارس شيحان في الدقيقة (52).
 هذا الهدف أثار حفيظة لاعبي شيحان حيث اندفعوا بكل قواهم للأمام وحصلوا على ركلة جزاء عندما تعثر عدنان محمد من مدافع اتحاد الزرقاء محمد قدوس، احتسب الحكم ركلة جزاء نفذها حمدي سعيد بنجاح على يمين اياد العناتي حارس الزرقاء في الدقيقة (55)، وأجرى مدرب شيحان تبديلين فدخل محمد جابر وابراهيم قنديل مكان انس المحسيري ومهند ابوسعدو، بالمقابل اشترك ضياء العديلي وماجد عبدالعزيز مكان احمد الساحوري واحمد الطفيلي في الاتحاد، بعد ذلك كثف شيحان من هجومه على مرمى العناتي حارس الزرقاء الذي ابعد رأسية احمد القروم لركنية بينما علت العارضة قذيفة حمدي سعيد بالمقابل واعتمد الزرقاء في الدقائق الاخيرة على الكرات المرتدة السريعة التي اقلقت دفاعات شيحان خاصة مع مشاركة احمد الجعافرة بدلا من طارق الصمادي.

atef.albzour@alghad.jo
numan.khadir@alghad.jo
mohammad.abu-zeanah@alghad.jo

التعليق