منتخب السلة يتوجه إلى الصين للمشاركة في بطولة الأمم الآسيوية

تم نشره في الاثنين 12 أيلول / سبتمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • لاعب المنتخب ايمن دعيس يغيب عن صفوف الفريق بسبب الإصابة -(الغد)

محمد الرحاحلة

عمان- يغادر المنتخب الوطني لكرة السلة اليوم العاصمة الفلبينية مانيلا متوجها إلى مدينة ووهان الصينية، للمشاركة في نهائيات بطولة الأمم الآسيوية التي تقام فعالياتها خلال الفترة 15-25 من الشهر الحالي، والتي يتأهل حامل لقبها إلى أولمبياد لندن 2012، فيما يخوض صاحبا المركزين الثاني والثالث التصفيات التكميلية عن القارات الخمس والتي سيحدد موعدها لاحقا.
وكان المنتخب الوطني أنهى أمس المعسكر التدريبي المكثف الذي اقامه في الفلبين وتضمن خوض مباراتين وديتين، حيث فاز في الأولى على قطر بنتيجة 73-67 وخسر الثانية أمام الفلبين 71-80.
وركز الجهاز الفني بقيادة المدرب الأميركي توماس بالدوين خلال المعسكر على الجانب التكتيكي في الشقين الدفاعي والهجومي، إلى جانب رفع درجة التجانس بين أعضاء الفريق، كما قام المدرب بمعالجة بعض الثغرات التي ظهرت على أداء الفريق خلال بطولة وليام جونز.
ويرأس الوفد أمين سر الاتحاد م. غيث النجار ويضم المدرب الأميركي توماس بالدوين والمدير الفني مراد بركات ومدير الفريق إبراهيم شعراوي والإداري يوسف كيال والمعالج لؤي المرايات إلى جانب اللاعبين اسامة دغلس، وسام الصوص، زيد الخص، انفر شوابسوقة، زيد عباس، اسلام عباس، راشيم رايت، خلدون ابورقية، علي جمال، محمد شاهر وعبدالله ابوقورة.
ويغادر إلى الصين فجر غد الثلاثاء للالتحاق بالوفد نائب رئيس الاتحاد كارم كرادشة والحكم الدولي ناصر أبو راشد الذي تمت تسميته من قبل الاتحاد الآسيوي لادارة مباريات البطولة إضافة إلى موفد اتحاد الاعلام الرياضي.
عودة عابدين
عاد أمس إلى عمان لاعب المنتخب الوطني محمود عابدين قادما من الفلبين بسبب ظرف عائلي طارئ، وبحسب نائب رئيس الاتحاد كارم كرادشة فقد وافق الجهاز الفني على طلب عابدين العودة الى عمان عقب انتهاء المعسكر التدريبي بعدما تفهم الاتحاد ظرفه الخاص.
واشار كرادشة الى أن اللاعب سيلتحق بصفوف المنتخب الوطني في الصين في القريب العاجل، حيث سيبقي الاتحاد الاتصالات قائمة مع عابدين لتأمين التحاقه بالمنتخب في أقرب وقت ممكن.
دعيس: اثق بقدرات زملائي
أبدى نجم المنتخب الوطني أيمن دعيس ثقته بقدرات زملائه بتحقيق الهدف المنشود وتسجيل انجاز تاريخي جديد لكرة السلة الأردنية.
وأضاف دعيس: “المنتخب يملك في صفوفه العديد من الأسماء المتميزة والقادرة على تحمل المسؤولية، مشيداً بمستوى الوجوه الجديدة التي ستشارك مع المنتخب إلى جانب اللاعبين المخضرمين”.
وختم: “كنت آمل أن أكون ضمن تشكيلة المنتخب الوطني، إلا ان الاصابة حرمتني من ذلك، لكنني متفائل بعودة المنتخب مكللاً بالانجاز”.
واشار إلى أنه يخضع حاليا للعلاج والتأهيل الطبيعي بعد العملية الجراحية التي أجراها في ركبته، منوهاً أنه سيكمل مشواره مع المنتخب الوطني في حال حقق حلم بلوغ الاولمبياد.
الجدير ذكره أن المنتخب الوطني سيفتقد خلال النهائيات لجهود اللاعبين ايمن دعيس وموسى العوضي ومحمد حمدان بسبب الاصابة.
الطريق الى الصين
وكان المنتخب الوطني باشر تدريباته استعدادا للبطولة الآسيوية مطلع شهر حزيران (يونيو) الماضي باشراف المدرب الأميركي توماس بالدوين والمدير الفني مراد بركات اللذين تم تعيينهما عوضا عن الجهاز الفني السابق بقيادة البرتغالي ماريو بالما.
ونجح الجهاز الفني الجديد في اجتياز المحك الأول له وحقق المطلوب في تصفيات غرب آسيا بنيله واحدة من البطاقات الثلاث المؤهلة الى النهائيات القارية في نسختها الـ 26 بعدما حل ثانياً خلف المنتخب الإيراني وأمام نظيره السوري، حيث تأهلت المنتخبات الثلاث السابقة الى النهائيات، فيما ودع المنتخب العراقي -مستضيف التصفيات- المنافسات بحلوله في المركز الرابع.
واستأنف المنتخب الوطني تدريباته محليا قرابة الشهر وتخلل تلك الفترة تجربة العديد من اللاعبين بناء على طلب الجهاز الفني، ومن ثم شارك في بطولة بيلاروسيا الدولية وخسر خلالها أمام اوكرانيا بفارق نقطة واحدة 80-81 وأمام قبرص 68-74 وفاز على المنتخب البيلاروسي بنتيجة 91-80.
وشكلت المباريات الثلاث السابقة محطة اعداد مهمة للمنتخب الوطني لبطولة الملك عبدالله الثاني الدولية التي نال لقبها المنتخب عن جدارة واستحقاق، حيث سجل العلامة الكاملة خلال البطولة بعدما توج مشواره بستة انتصارات، حيث استهل المشوار بالفوز على لبنان بنتيجة 80-61 تلاه انتصار على الجزائر 76-65 ومن ثم الفوز على المنتخب الكويتي 90-60 ليتصدر التريب العام لفريق المجموعة الأولى.
وكانت محطة المنتخب الوطني في الدور الثاني خالية من الصعوبات بعدما سجل فوزا كبيرا على نظيره الفلسطيني 93-67 لينتقل إلى الدور قبل النهائي والذي تفوق فيه على المنتخب المصري 80-71، ليكون على موعد مع المنتخب التونسي في المباراة النهائية التي انتهت لمصلحة المنتخب بنتيجة 77-59.
وغادر المنتخب الوطني عقب البطولة إلى اوكرانيا للمشاركة في بطولتها الودية واخفق خلالها المنتخب في تحقيق الفوز، حيث تعرض للخسارة أمام  بيلاروسيا 106-70 وامام استونيا 59-99 وأمام اوكرانيا 75-104.
وواصل المنتخب الوطني مراحل الاعداد بالدخول في المحطة الأهم والمتمثلة في بطولة وليام جونز التي حظيت بمشاركة واسعة من نخبة المنتخبات الآسيوية.
وحل المنتخب الوطني في المركز السادس وهو موقع لا يلبي الطموح، سيما وأن المنتخب سبق وان نال لقب البطولة مرتين وحل وصيفا العام قبل الماضي، وشهد مشواره في البطولة الفوز على الفلبين وكوريا الجنوبية والامارات وماليزيا في الدور الأول وخسر أمام اليابان والصين تايبيه وإيران ليحتل المركز الخامس ليخرج من دائرة المنافسة على اللقب من الدور الاول، قبل أن يعود ويتراجع الى المركز السادس في مباراة تحديد المراكز بخسارته أمام اليابان.
وخضع المنتخب الوطني إلى الراحة بعد البطولة بعدما تعرض العديد من اللاعبين للاصابة والارهاق، قبل أن يستأنف التدريبات محليا ومن ثم المغادرة إلى الفلبين للانخراط في معسكر تدريبي مكثف يسبق النهائيات وخاض مباراتي قطر والفلبين الوديتين.

التعليق