اتحاد ألعاب القوى يستعد للانتخابات الدولية والأندية تتجهز لسباق المنتخبات

تم نشره في الجمعة 19 آب / أغسطس 2011. 03:00 صباحاً
  • عدد من المتسابقين خلال نسخة سابقة لبطولة الاندية لالعاب القوى-(من المصدر)

مصطفى بالو

عمان-يستعد رئيس اتحاد العاب القوى زيدان العبادي وعضو المجلس المحامي سعد حياصات، لخوض غمار المنافسة في انتخابات الاتحاد الدولي لالعاب القوى، التي تجرى خلال اجتماعات الجمعية العمومية خلال الفترة 24- 25 من آب (اغسطس) الحالي، والتي تقام على هامش بطولة العالم لالعاب القوى للرجال والسيدات في كوريا الجنوبية، خلال الفترة الممتدة من الثالث والعشرين من آب (اغسطس) الى الرابع من أيلول (سبتمبر) المقبلين، حيث يخوض العبادي غمار المنافسة على عضوية الاتحاد الدولي، فيما يخوض حياصات غمار المنافسة على رئاسة لجنة اختراق الضاحية التي ترأسها في وقت سابق.
ويقول رئيس اتحاد العاب القوى زيدان العبادي انه تجهز للرحلة الانتخابية، من خلال التواصل مع اعضاء الهيئة العامة في الاتحاد الدولي، وكثف من الاتصالات عبر الهاتف والبريد الإلكتروني، مبديا تفاؤله بالدعم من قبل اعضاء الهيئة العامة من الاتحادات العربية والآسيوية والعالمية، في الوقت الذي يؤكد فيه انه يبحث عن تقديم خدماته الى المنطقة العربية والآسيوية والدولية، متمنيا ان يحالفه التوفيق الى جانب زميله المحامي سعد حياصات في المنافسة على رئاسة لجنة اختراق الضاحية، لتحقيق مكسب جديد للرياضة الأردنية خاصة والعربية والقارية عامة.
يذكر ان اتحاد العاب القوى يشارك اداريا في الحدث العالمي، بعد ان اتخذ قرارا بإلغاء مشاركة لاعبيه خليل الحناحنة وريما فريد في منافسات مسابقات المسافات القصيرة بسبب عدم جاهزيتهما، واللذين كان من المقرر مشاركتهما على حساب الكوتا، وسمى بعدها محمد اشحيمات بديلا للحناحنة المصاب الى جانب ريما، واخضعهما للقياس الذي حضره اشحيمات ولم يحقق الرقم التأهيلي للمشاركة على حد تعبير اللجنة الفنية، فيما غابت ريما فريد عن القياس ليتخذ الاتحاد قراره بعدم المشاركة في بطولة العالم.
الأندية تستعد
الى ذلك، ينشعل مدربو لاعبي ولاعبات الأندية في تجهيزهم لخوض منافسات بطولة الأندية التي قرر اتحاد العاب القوى اقامتها في السادس عشر من أيلول (سبتمبر) المقبل، والتي اعتبرها المؤهل لدخول المنتخبات الوطنية للجنسين والمشاركة في منافسات العاب القوى، ضمن فعاليات الدورة العربية المقرر اقامتها في قطر، وقبلها المشاركة في منافسات البطولة العربية للرجال والسيدات، المقرر اقامتها في الإمارات خلال تشهر تشرين الأول (اكتوبر) المقبل، وفق التعديلات التي اجرتها اللجنة الفنية على الارقام التأهيلية مؤخرا.
ويتسابق المدربون في استثمار الوقت والتدرب على الاغلب في ساعات مسائية، وعقب الافطار للوصول بلاعبيهم ولاعباتهم الى الجاهزية المطلوبة، التي تؤهلهم للمنافسة بقوة على المراكز الأولى وتجاوز الارقام التأهيلية لدخول المنتخبات الوطنية، في الوقت الذي تبحث فيه أندية يرموك البقعة، عبين عبلين، عمان ومغير السرحان في البحث عن واقع تنافسي جديد في هذه النسخة من البطولة بحثا عن الغلة الوفيرة من الميداليات الملونة الى جانب حجز عدد كبير من لاعبيهم ولاعباتهم اماكنهم في المنتخبات الوطنية.

mostafa.balo@alghad.jo

التعليق