مباراتان اليوم في الأسبوع الثالث من دوري المناصير الأردني للمحترفين

الوحدات والفيصلي يطلبان الصدارة عبر كفرسوم والرمثا

تم نشره في الخميس 18 آب / أغسطس 2011. 03:00 صباحاً
  • لاعب الوحدات عامر أبو حويطي (وسط) يحاول المرور بالكرة من لاعبي كفرسوم في لقاء سابق - (أرشيفية)

عاطف البزور ومحمد عمار

عمان - تنطلق اليوم مباريات الاسبوع الثالث من دوري المناصير الأردني للمحترفين لكرة القدم بإقامة مباراتين في الساعة 10.30 مساء.
ففي ستاد الأمير هاشم يحل الوحدات متصدر الدوري برصيد 6 نقاط وبفارق الاهداف ضيفا على كفرسوم برصيد 3 نقاط، وفي ذات الوقت يلتقي في ستاد عمان فريقا الفيصلي برصيد 6 نقاط والرمثا برصيد 4 نقاط.
الوحدات × كفرسوم

البحث عن النقاط
لن تكون مهمة فريق الوحدات الساعي لمواصلة الصدارة سهلة في مواجهة فريق كفرسوم، والوحدات يدرك جيدا، عناد خصمه الباحث عن إحداث المفاجأة وتغيير مجرى الأحداث، ما يدفعه للعب بطريقة، تكفل له تجنب المفاجأة واجتياز حاجز كفرسوم الصعب.
ويعول الوحدات كثيرا على قدرات طرفيه في الوسط عبدالله ذيب ومنذر أبو عمارة في اقتحام دفاعات كفرسوم، لا سيما وأنهما يملكان نزعة هجومية، ومهارات فردية تؤهلهما للوصول إلى المرمى من اقصر الطرق، خاصة إذا ما نجح عامر ذيب في امداد لاعبيه بالكرات، أو القيام بمهمة تهديد المرمى إلى جوار حسن عبدالفتاح، فيما يتكفل محمد جمال بضبط الحالة الدفاعية لفريقه في الوسط، ويستفيد الوحدات كثيرا من تمركز لاعبه المتألق حسن عبدالفتاح خلف المهاجمين محمود شلباية وعامر أبو حويطي، ما يشكل ثقلا هجوميا سيرهق دفاعات كفرسوم، فيما تناط بباسم فتحي وكينيث محمد الدميري ومحمد المحارمة مهمة حفظ العمق الدفاعي أمام مرمى عامر شفيع.
وقد تمنح حرية الحركة للظهيرين الدميري والمحارمة للتقدم ولعب الكرات العرضية، ما يمنح مدرب الفريق فرصا أكثر في الخيارات الهجومية بوجود الرباعي المرعب حسن وعامر وعبدالله وشلباية.
فريق كفرسوم وان كان يلعب داخل قواعده لكنه يدرك مدى قوة خصمه الهجومية، وبالتالي فإنه سيلجأ في الدقائق الأولى إلى تحصين دفاعاته بتواجد احمد ديب وإبراهيم السقار وسليمان عبيدات وطارق صلاح، حيث سيتكفل هذا الرباعي بإيقاف خطورة مهاجمي الوحدات، مع تنبه الظهيرين لطلعات عبدالله ذيب ومنذر أبو عمارة وعامر ذيب، ما يدفعهم للاستعانة بلاعبي الوسط، في حال واصل الوحدات هديره الهجومي المتوقع.
وستكون مهمة وسط كفرسوم صعبة، خاصة وان ليث جمال ورفاقه جوزيه ومعتز قاسم وعمر غازي، ستناط بهم بالدرجة الأولى إيقاف خطورة نظرائهم في الوحدات، مع منح جوزيه وعمر غازي واجبات هجومية أكثر، أملا في استثمار مبالغة الوحدات في الهجوم، وبالتالي استغلال المساحات الفارغة والتقدم لتهديد مرمى عامر شفيع، أو تهيئة الكرات لثنائي الهجوم خالد قويدر ومهند إبراهيم.
التشكيلتان المتوقعتان
الوحدات: عامر شفيع، باسم فتحي، كينيث، محمد الدميري، محمد المحارمة، محمد جمال (احمد أبو حلاوة)، حسن عبدالفتاح، عبدالله ذيب، عامر أبو حويطي (احمد الياس)، منذر أبو عمارة (عامر ذيب)، محمود شلباية.
كفرسوم: عمر دويكات (هيثم البكار)، أحمد ديب، إبراهيم السقار، سليمان عبيدات، طارق صلاح، المعتز بالله قاسم (خيري الرفاعي)، ليث عبيدات (كريم غازي)، عمر غازي، جوزيه كيلشي، خالد قويدر، مهند ابراهيم.
الفيصلي × الرمثا
قمة منتظرة
تحمل مواجهة اليوم في طياتها رياح تاريخ جميل وإثارة منتظرة بين الفريقين، طالما امتعا اعين الجمهور بمشاهد من الاثارة والندية في اللقاءات التي تجمع بينهما، خصوصا في ظل رغبة كلا الفريقين في الحصول على النقاط.
الفيصلي فاز بصعوبة في المباراتين السابقتين أمام الجليل والعربي بذات النتيجة 3-2، فيما قدم الرمثا عرضا جميلا كلله بالفوز على اليرموك في الجولة الأولى، قبل ان يخرج مقتنعا بالتعادل أمام البقعة بهدف.
المدير الفني للفيصلي ثائر جسام سيعمل على ايجاد توليفة لاعادة اللحمة لخط الظهر الذي تلقى 4 اهداف في مباراتين، وهذا الرقم قلما يلامس شباك الفيصلي في دوري كامل، من هنا فإن وسيم البزور سيكون الاقرب ليكون في التشكيلة الاساسية الى جانب شريف عدنان وربما يعود حاتم عقل لمنطقة العمق الدفاعي، وهنا يبرز الدور المحوري للظهيرين عبدالاله الحناحنة من الميمنة وعلاء مطالقة من الميسرة، فكلما تقدم الاخيران فإنهما سيشكلان ثقلا في منطقة العلميات التي يتواجد فيها حسونة الشيخ ومهند المحارمة وبهاء عبدالرحمن، ومن المتوقع ان يكون خليل بني عطية اساسيا نظرا للمستوى الطيب الذي قدمه في المباراة الاخيرة وكان سببا في قلب النتيجة، وهذا السيناريو سيتيح المساحة أمام المحارمة لاسناد مؤيد أبو كشك واحمد هايل، ويملك الفيصلي العديد من الاوراق القادرة على تحقيق نتيجة ايجابية.
على الجهة المقابلة، فإن المدير الفني للرمثا الكابتن عادل يوسف، يعرف تماما الخطة التي سيذهب اليها مدرب الفيصلي مواطنه ثائر جسام، وسيعمل على اعادة ترتيب الصفوف مبكرا من خلال وضع أبو كشك وهايل تحت الرقابة اللصيقة من قبل باسل الشعار وخالد البابا، كقلبي دفاع متمركزين أمام الحارس عبدالله الزعبي، فيما ستكون ادوار الاسناد من الاطراف مقننة من قبل علي خويلة وسليمان السلمان، وذلك لاستيعاب تقدم محارمة وبني عطية، فيما سيعمل الرمثا مبكرا على محالاوت امتلاك زمام المبادرة، من خلال السيطرة على منطقة العمليات بتواجد قيس العتيبي ورامي سمارة وسامي ذيابات ومصعب اللحام، حيث سيحاول الاخير توفير المساندة للسيطرة على منطقة الوسط للتقدم لتشكيل مثلث خلف المهاجمين حمزة الدردور وراكان الخالدي.
التشكليتان المتوقعتان
الفيصلي: لؤي العمايرة، وسيم البزور، حاتم عقل، علاء مطالقة، عبدالاله الحناحنة، حسونة الشيخ، بهاء عبدالرحمن، مهند المحارمة، مؤيد أبو كشك، خليل بني عطية، احمد هايل.
الرمثا: عبدالله الزعبي، باسل الشعار، خالد البابا، سليمان السلمان، علي خويلة، سامي ذيابات، قيس العتيبي، مصعب اللحام، رامي سمارة، حمزة الدردور، راكان الخالدي.

atef.albzour@alghad.jo
moh.ammar@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »دوري الاردني (سعد ابو نجيلة)

    الخميس 18 آب / أغسطس 2011.
    اتمنى توفيق لكل فريق اردني وخاصة دوري سنة راح يكون قوي وانشالله توفيق للمارد الاخضر وحصول على لقب دوري