مدربون

لاعبو كولومبيا يطالبون بعودة غوميز وإقالة دونادوني

تم نشره في الأحد 14 آب / أغسطس 2011. 03:00 صباحاً
  • روبرتو دونادوني يترك تدريب كالياري مرغما -(أرشيفية)

مدن - كتب لاعبو منتخب كولومبيا لكرة القدم رسالة مفتوحة طالبوا فيها مدرب المنتخب هرنان “بوليو” غوميز بالعودة عن استقالته، بعد ضربه امرأة انتقدت اسلوب لعبه بحسب الصحف المحلية. وفي وقت دان فيه اللاعبون العنف الصادر عن المدرب الذي قدم اعتذاره لاحقا ثم استقالته، قدم اللاعبون دعما “غير مشروط” لمدربهم ووصفوه بانه “صديق وزميل ومدير فني”. ووصف اللاعبون الذين انضم اليهم الجهازان الفني والطبي حركة غوميز بـ”الخطأ الجسيم”، لكنهم اعتبروا انه ادرك غلطته بسرعة.وقدم غوميز استقالته للاتحاد الكولومبي الثلاثاء الماضي، بعد 24 ساعة على اعتذاره العلني. وبحسب الصحف المحلية، ضرب غوميز على دفعتين امرأة لدى خروجه من حانة في وسط بوغوتا بعد ان انتقدت طريقته في قيادة المنتخب الوطني.
وخرجت كولومبيا بشكل مفاجىء من ربع نهائي كوبا أميركا الاخيرة في ربع النهائي أمام البيرو.
إقالة دونادوني من تدريب كالياري
أقال فريق كالياري الإيطالي النجم الدولي السابق روبرتو دونادوني من منصب المدير الفني للفريق بسبب خلافات مع ماسيمو تشيلينو صاحب الحصة العظمى من الأسهم في النادي.وذكرت وسائل الإعلام الإيطالية اليوم أن مدرب فريق تشيزينا السابق ماسيمو فيكادينتي سيتولى تدريب كالياري خلفا لدونادوني الذي صدر قرار إقالته عقب مباراة ودية مع أحد أندية الهواة.وقضى دونادوني (47 عاما) نحو عشرة أشهر في تدريب كالياري حيث تسلم المسؤولية في تشرين الثاني ( نوفمبر) خلفا لكلاوديو بيزولي. يذكر أن دونادوني سبق وتولى تدريب المنتخب الإيطالي بين عامي 2006 و2008 كما أشرف في السابق على فرق نابولي وليفورنو وجنوه وليتشي.
لا فولبي يتخلى عن تدريب كوستاريكا
أعلن الارجنتيني ريكاردو لا فولبي مدرب منتخب كوستاريكا لكرة القدم انه ترك منصبه بعد 11 شهرا من استلامه مهامه، بعد اتفاق متبادل مع الاتحاد الكوستاريكي للعبة.وأكد رئيس الاتحاد المحلي للعبة ادواردو لي ان القرار اتخذ بع اتفاق متبادل وبدون دفع اي تعويض مادي. وعانت كوستاريا في مبارياتها الاخيرة وتعرضت لعدة خسارات في المباريات الودية وكوبا أميركا حيث خرجت من الدور الأول. وكان لا فولبي خلف رونالد غونزاليس في أيلول(سبتمبر) 2011 بهدف التأهل الى مونديال 2014 في البرازيل. واشرف لا فولبي (59 عاما) على عدة اندية مكسيكية والمنتخب الوطني المكسيكي (2002-2006) وناديي بوكا جونيورز وفيليز سارسفيلد الارجنتينيين.

-(ا ف ب)

التعليق