رونالدينيو يجدد رغبته في الدفاع عن ألوان المنتخب البرازيلي

تم نشره في الأحد 7 آب / أغسطس 2011. 03:00 صباحاً

ريو دي جانيرو - جدد صانع ألعاب فلامينغو رونالدينيو أول من أمس الجمعة رغبته في العودة الى الدفاع عن ألوان المنتخب البرازيلي لكرة القدم مشيرا الى أنه رهن إشارة المدرب الوطني مانو مينيزيس. وقال رونالدينيو الذي خاض مباراته الأخيرة مع البرازيل في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي تحت إشراف الإدارة الفنية الحالية للمنتخب: “هدفي هو تقديم الأفضل مع فلامينغو واذا كان المدرب (مانو مينيزيس) بحاجة الى خدماتي فأنا رهن إشارته”.
وأضاف هداف فلامينغو: “إنها اللحظة التي أحلم بها (العودة الى صفوف المنتخب)، أنا أشعر بحالة جيدة بدنيا. حتى كأس العالم (في البرازيل العام 2014) قد تحدث أشياء كثيرة لكني أعتقد بأنني سأحافظ على مستوى جيد لمساعدة البرازيل”.
وكان رونالدينيو الذي احتفل بعيد ميلاده الحادي والثلاثين في آذار (مارس) الماضي، عاد الى البرازيل في كانون الثاني (يناير) الماضي بعد مسيرة احترافية دافع فيها عن ألوان باريس سان جرمان الفرنسي وبرشلونة الإسباني وميلان الايطالي.
ووقع رونالدينيو أفضل لاعب في العالم أعوام 2002 و2004 و2005 عقدا لمدة 3 أعوام ونصف براتب شهري يناهز 900 ألف دولار أميركي، أملا في استعادة موقعه الأساسي مع المنتخب البرازيلي الذي سيستضيف نهائيات كأس العالم المقبلة لكرة القدم العام 2014.
وكان رونالدو دي أسيس موريرا المعروف تحت اسم رونالدينيو أنهى عقده مع ميلان تمهيدا للعودة الى دوري بلاده حيث بدأ مشواره الاحترافي مع غريميو العام 1998 وهو بعمر 18 عاما. وبدأت المغامرة الاوروبية لرونالدينيو العام 2001 عندما ترك فريق نشأته غريميو للالتحاق بباريس سان جرمان حيث لعب حتى 2003 قبل الانضمام الى برشلونة وتوج معه بلقب الدوري المحلي مرتين عامي 2005 و2006 ومسابقة دوري ابطال اوروبا العام 2006، قبل الانضمام الى ميلان العام 2008 مقابل حوالي 30 مليون دولار. وتوج رونالدينيو مع منتخب بلاده بلقب بطل مونديال 2002 وكأس القارات العام 2005 إضافة الى كوبا اميركا العام 1999.

(ا ف ب)

التعليق