مواجهات لاهبة بانتظار كبار القارة العجوز قبل التأهل لمونديال 2014

الأنظار تتجه الليلة صوب البرازيل لمتابعة قرعة التصفيات

تم نشره في السبت 30 تموز / يوليو 2011. 02:00 صباحاً
  • الموقع الذي شيد خصيصا في مارينا دا غلوريا لاستضافة قرعة التصفيات -(أ ف ب)

نيقوسيا - تتجه الانظار اليوم السبت إلى ريو دي جانيرو التي تحتضن قرعة التصفيات المؤهلة إلى نهائيات مونديال البرازيل 2014 في حفل يشكل اشارة انطلاق رحلة الالف ميل التي ستشمل اقامة 824 مباراة من اجل تحديد هوية المنتخبات الـ31 التي ستنضم الى البلد المضيف.
وستكون قرعة اليوم نقطة بداية هذا المسلسل الطويل والشاق، وستشكل من دون شك محطة حاسمة في تحديد آفاق المنتخبات وطموحاتها في هذه التظاهرة العالمية، وستجرى في مكان يليق بحجم هذا الحدث حيث تم إعداد مساحة ضخمة في “مارينا دا غلوريا” خصيصا لهذا الغرض، وأضحت جميع الأمور الفنية جاهزة لاستقبال وفود الساحرة المستديرة من كل حدب وصوب.
وتكلف حفل السبت أكثر من 30 مليون دولار وسيبث على الهواء مباشرة لمختلف أنحاء العالم، وقالت جوانا هافيلانج رئيسة اللجنة المنظمة المحلية وحفيدة الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) للصحفيين “بدأ كل التخطيط لهذا الحدث قبل أكثر من عام واحتجنا لشهرين لوضع كل شيء في مكانه. نأمل أن يكون حدثا كبيرا يجعل البرازيل تشعر بالفخر ويظهر للعالم أننا قادرون على استضافة كأس العالم”.
وسيساعد عشرة من لاعبي منتخب البرازيل السابقين والحاليين بينهم بطل كأس العالم السابق رونالدو والثنائي الشاب نيمار وغانسو في سحب القرعة الخاصة بخمسة من الاتحادات القارية الستة التي يضمها الفيفا.
ولن تكون هناك قرعة لاتحاد أميركا الجنوبية الذي ستلعب فرقه التسعة ضد بعضها البعض في نظام المجموعة الواحدة حيث تأمل فرقها قطع المسافة القصيرة إلى البرازيل.
وأشار جيروم فالك الأمين العام للفيفا الذي سيشرف على مراسم سحب القرعة إلى أن الإجراءات تتجاوز كونها مجرد حدث مبهر، وقال “بسبب الحساسيات السياسية لن تقع جورجيا وروسيا في مجموعة واحدة وكذلك اذربيجان وارمينيا ولو أوقعتهم القرعة معا فسنغير الترتيب”.
وسيكون فيسنتي ديل بوسكي الذي قاد اسبانيا للقبها الأول في كأس العالم في العام الماضي ولوران بلان مدرب فرنسا وغوس هيدينك مدرب تركيا وفابيو كابيلو مدرب انجلترا وبالطبع ماريو مينيزيس مدرب البرازيل ضمن مجموعة تضم 38 مدربا سيحضرون القرعة.
وبينما بدأت بعض الأدوار في التصفيات التمهيدية فإن المنافسات ستنطلق ربما في نهاية العام الحالي وستكتمل في تشرين الثاني (نوفمبر) 2013، وفي يوم الأربعاء قال الفيفا إن النهائيات ستقام بين 12 حزيران (يونيو) و13 تموز (يوليو) 2014.
وستكون الانظار موجهة من دون ادنى شك إلى قرعة التصفيات الأوروبية في ظل غياب منتخبات أميركا الجنوبية لأنها تلعب جميعها ضمن مجموعة واحدة بنظام الدوري من ذهاب واياب من دون حاجة إلى توزيعها على مجموعات.
ويواجه المنتخب الفرنسي، بطل 1998، احتمال ان يلتقي منتخبات من عيار اسبانيا بطلة أوروبا والعالم أو ألمانيا وايطاليا وذلك بعدما وضع خارج قبعة منتخبات الصف الأول في قرعة التصفيات الأوروبية التي تنطلق في القارة العجوز اعتبارا من 7 ايلول (سبتمبر) 2012 وتختتم في 15 تشرين الأول (اكتوبر) 2013.
وقد وضعت اسبانيا وهولندا والمانيا وانجلترا والبرتغال وايطاليا وكرواتيا والنرويج واليونان في قبعة منتخبات الصف الأول استنادا إلى التصنيف الأخير الصادر عن الاتحاد الدولي “فيفا”.
اما فرنسا التي تحتل المركز الخامس عشر في التصنيف العالمي والعاشرة بين منتخبات القارة العجوز، فصنفت في الصف الثاني إلى جانب دول مثل روسيا والسويد وصربيا والدنمارك، ما يعني وجود احتمال كبير بان تقع في مجموعة اسبانيا أو هولندا أو ايطاليا أو انجلترا.
واعتمد في توزيع منتخبات القارة الاوروبية على معيار مختلف عن ذلك الذي استخدم حتى تصفيات مونديال جنوب افريقيا 2010 والذي كان يرتكز على نتائج المنتخبات في تصفيات النسختين الاخيرتين من كأس العالم وكأس اوروبا ايضا، وأصبح التصنيف الشهري الاخير للفيفا اساسا في تحديد موقع المنتخبات في القرعة.
وكانت فرنسا صنفت ايضا بين منتخبات الصف الثاني في قرعة نهائيات مونديال جنوب افريقيا 2010 بسبب تصنيفها العالمي.
وستوزع المنتخبات الأوروبية الـ53 على 9 مجموعات بينها 8 من 6 منتخبات وواحدة من 5 منتخبات، ويتأهل ابطال المجموعات التسع إلى النهائيات مباشرة فيما تخوض المنتخبات الثماني صاحبة افضل مركز ثان الملحق للمنافسات على البطاقات الأربع المتبقية ليرتفع العدد إلى 13 منتخبا وهي الحصة التي حددها الاتحاد الدولي للقارة العجوز.
وتم تصنيف المنتخبات الـ53 على 6 مستويات ووضعت المنتخبات التسعة الافضل تصنيفا في القبعة الاولى، ثم وضعت المنتخبات صاحبة التصنيف الادنى في القبعات الخمس الأخرى تدريجيا وبحكم 9 منتخبات في كل قبعة باستثناء القبعة السادسة الاخيرة التي ضمت 8 منتخبات فقط.
وتبدأ القرعة بمنتخبات القبعة السادسة وتنتهي بمنتخبات القبعة الاولى، على أن يتم سحب جميع الاسماء الموجودة في احدى القبعات قبل الانتقال إلى القبعة التالية.
واحترم الاتحاد الدولي الاجراء الذي أوصى به الاتحاد الأوروبي بعدم وضع ارمينيا واذربيجان في المجموعة ذاتها والأمر ذاته ينطبق على روسيا وجورجيا وذلك بسبب توتر العلاقات بين هذه الدول.
اما على الصعيد الآسيوي، فان التصفيات انطلقت قبل القرعة من خلال الدور الأول التمهيدي الذي شمل المنتخبات الـ16 الادنى تصنيفا ولعب في 29 حزيران (يونيو) و3 تموز (يوليو) بطريقة خروج المغلوب من مباراتي ذهاب واياب وقد تأهل عن هذا الدور 8 منتخبات (ماليزيا وبنغلادش ولاوس والفليبين وفلسطين وفيتنام ونيبال وميانمار)، وانضمت في الدور الثاني الى المنتخبات المصنفة من 6 الى 27.
وتأهل عن الدور الثاني 15 بلدا انضمت منتخباتها الى الخمسة الاعلى تصنيفا وهي اليابان وكوريا الجنوبية واستراليا وكوريا الشمالية والبحرين التي تأهلت مباشرة الى الدور الثالث وستكون كل منها على رأس مجموعة.
وستوزع المنتخبات الآسيوية العشرين على خمس مجموعات بواقع 4 منتخبات في كل واحدة، تتنافس بنظام الدوري من مرحلتين ذهابا وايابا ويتأهل الاول والثاني من كل مجموعة الى الدور الرابع، اي عشرة منتخبات.
وفي الدور الرابع والاخير من التصفيات، توزع المنتخبات العشرة على مجموعتين بواقع خمسة منتخبات في كل واحدة، وتلعب ايضا بنظام الدوري من مرحلتين ذهابا وايابا، ويتأهل الاول والثاني من كل مجموعة مباشرة الى النهائيات في البرازيل.
ويلتقي صاحبا المركزين الثالث في المجموعتين ذهابا وايابا في ملحق آسيوي، يعبر المتأهل فيه الى خوض ملحق آخر من مباراتين ايضا مع بطل اوقيانيا او خامس أميركا الجنوبية او رابع الكونكاكاف وذلك بحسب النظام الجديد الذي يقتضي اللجوء الى القرعة لتحديد هوية الخصم في الدور الفاصل.
اما بالنسبة لقرعة منطقة الكونكاكاف، أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي، فقد انطلقت التصفيات بالدور التمهيدي الذي شمل 10 منتخبات، تأهل منها خمسة الى الدور الثاني حيث التحقت بالمنتخبات المصنفة من المركز 7 حتى 25 ليرتفع العدد الى 24 منتخبا ستوزع خلال قرعة الغد على 4 مجموعات.
ويتأهل بطل كل مجموعة الى الدور الثالث لينضموا إلى المنتخبات الستة الأعلى تصنيفا وهي الولايات المتحدة والمكسيك وهندوراس وجامايكا وكوستاريكا وكوبا، وتنطلق مباريات الدور الثاني من 2 ايلول (سبتمبر) حتى 15 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبلين.
وستحسب اليوم قرعة الدور الثالث ايضا حيث ستكون الولايات المتحدة والمكسيك وهندوراس على رأس المجموعات الثلاث التي ستضم كلا منها اربعة منتخبات، واحد من القبعة الثانية اي جامايكا او كوستاريكا او كوبا، واثنين من القبعة الثالثة التي لا تعرف هوية منتخباتها حتى الآن وبالتالي سيشار اليها في القرعة ببطل المجموعة الأولى من الدور الثاني او الثانية او الثالثة وصولا الى السادسة.
ويتأهل اصحاب المركزين الاولين في المجموعات الثلاث إلى الدور الرابع الذي يتكون من مجموعة واحدة، ويتأهل اصحاب المراكز الثلاثة الاولى إلى نهائيات البرازيل 2014 على ان يلعب الرابع الملحق مع خامس آسيا أو خامس أميركا الجنوبية او مع بطل تصفيات اوقيانوسيا، وذلك بحسب القرعة.
اما بالنسبة للقارة الافريقية التي ستمثل بخمسة منتخبات في النهائيات، فستسحب قرعة الدورين الاولين.
وقد تأهلت المنتخبات المصنفة من 1 الى 27 مباشرة إلى الدور الثاني، على ان تخوض المنتخبات الـ24 الاخرى المصنفة من 29 (لأن غامبيا وانغولا يتقاسمان المركز 27 في التصنيف) حتى 52 الدور الأول الذي سيكون بنظام خروج المغلوب من مباراتي ذهابا وايابا.
وتلتحق المنتخبات الـ12 الفائزة في الدور الأول بالمنتخبات الـ28 الاعلى تصنيفا حيث توزع جميعها على 10 مجموعات من اربعة منتخبات كل منها، وستكون كل من ساحل العاج ومصر وغانا وبوركينا فاسو ونيجيريا والسنغال وجنوب افريقيا والكاميرون والجزائر وتونس على رأس المجموعات العشر.
ويتأهل بطل كل من هذه المجموعات إلى الدور الثالث الذي يقام بنظام خروج المغلوب بمباراتي ذهابا وايابا على ان تتأهل المنتخبات الخمسة الفائزة إلى النهائيات.
برنامج القرعة
وتفتتح القرعة بإجراء جديد يحدد من خلاله اطراف الملحقين القاريين اللذين يجمعان خامس القارة الآسيوية وخامس أميركا الجنوبية ورابع الكونكاكاف وبطل تصفيات اوقيانوسيا.
وجرت العادة بأن يتم تحديد الملحقين سابقا، كما كانت الحال في تصفيات مونديال جنوب افريقيا 2010، حيث تواجه خامس آسيا (المنتخب البحريني) مع بطل تصفيات اوقيانوسيا (المنتخب النيوزيلندي) وخامس اميركا الجنوبية (المنتخب الاوروغوياني) مع رابع الكونكاكاف (المنتخب الكوستاريكي).
وستقام مراسم سحب القرعة في مارينا دا غلوريا (ريو دي جانيرو) . وسينطلق الحفل في الساعة 15:00 بالتوقيت المحلي (21:00 بتوقيت الأردن) حيث تتوجه انظار مشجعي اللعبة الشعبية الأولى في العالم الى البرازيل وهي تتطلع لمعرفة مصير المنتخبات الطامحة للمشاركة في النهائيات التي تقام بعد اقل من ثلاثة اعوام من الآن.
وسيشرف أمين عام الاتحاد الدولي “فيفا” الفرنسي جيروم فالك على القرعة التي تبدأ بالملحقين القاريين قبل ان يعتلي المنصة كل من النجمين البرازيليين السابق كافو والحالي نيمار للمساعدة في اجراء قرعة التصفيات الأفريقية، ثم يأتي دور القارة الآسيوية التي بلغت تصفياتها الدور الثالث بعد النتائج التي اسفرت عنها مباريات هذا الاسبوع حيث تأهل الى هذا الدور 15 منتخبا.
وسيقوم النجمان البرازيليان السابق زيكو والحالي لوكاس ليفا بالمساعدة في سحب القرعة، قبل ان يحين دور النجمين الآخرين السابق بيبيتو والحالي ميشيل باستوس لسحب قرعة منتخبات منطقة الكونكاكاف (اميركا الشمالية والوسطى والكاريبي) التي لعب دورها الاول حيث تأهلت منتخبات بيليز وجمهورية الدومينيكان والجزر العذراء الأميركية وسانت لوسيا وجزر الباهاماس ولحقت بالمنتخبات الـ19 الاعلى تصنيفا استنادا لنسخة تموز (يوليو) الحالي من التصنيف العالمي.
ويأتي بعدها دور قرعة اوقيانوسيا التي سيساعد فيها لوكاس بيازون وماريو زاغالو، وتبدأ منافسات هذه المنطقة بالدور الاول الذي سيضم منتخبات الاتحادات الأربعة صاحبة أدنى مراكز في الترتيب (استنادا للتصنيف العالمي لشهر تموز - يوليو الحالي)، وستقام مبارياته بنظام الدوري ما بين 21 و26 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.
وفي الساعة 16:15 بالتوقيت المحلي (22:15 بتوقيت الأردن)، سيكون موعد القرعة الاهم على الاطلاق حيث سيعتلي كل من رونالدو وباولو انريكي غانسو المنصة لسحب قرعة القارة الأوروبية. -(وكالات)

التعليق