فرقة العاشقين تطلق ألبومها الجديد بعد عيد الفطر

تم نشره في الخميس 28 تموز / يوليو 2011. 02:00 صباحاً
  • طارق الجابي (يمين) والزميل حازم الخالدي وحسين المنذر خلال المؤتمر الصحافي لفرقة العاشقين بفندق القدس أمس - (تصوير: أمجد الطويل)

إسراء الردايدة

عمان - أعلن مدير فرقة العاشقين طارق الجابي عن إطلاق ألبومها الجديد بعد عيد الفطر المبارك بعنوان "حكاية شعب وثورة"، والذي يحمل أغاني حديثة بمشاركة شعراء مختلفين وجدد من الوطن العربي.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد أمس في فندق القدس من أجل الحديث عن مشاركتهم في مهرجان جرش، حيث تحيي الفرقة ليلة فلوكلورية تراثية فلطسينية وأغاني تتغنى بالمقاومة والصمود والحرية.
وأكد الجابي أن مشاركة الفرقة في جرش وهي الفرقة الشعبية الفلسطينية، التي تهتم بتقديم الدعم السياسي لمنظمة التحرير الفلسطينية، تأتي في سياق سعيها لربح الاعتراف الدولي بإقامة دولة فلسطينية وهو الهدف من رحلاتهم وحفلاتهم الأخيرة.
 وبين الجابي مسؤولية الفرقة في نقل هموم ومعاناة الشعب الفلسطيني  "وهو سر نجاحها بسبب ملامستها لهذا الواقع وحمله معها أينما حلت"، واعتبر قائد الفرقة حسين المنذر أن العاشقين قدمت التراث الفلسطيني كما لم تقدمه أي فرقة أخرى، وهي توثيق لتاريخ الشعب الفلسطيني ونضاله.
 ولفت محمد دياب أحد مؤسسي الفرقة لدورها في حمل العلم الفسطيني وهويته، مبينا أن الأغنية هي وسيلتهم للنضال والمقاومة، وتعبير واضح وموقف لن يتغير بأن الفلسطينيين صامدون وسيرفعون علمهم عاليا.
من جهته أكد مصمم الرقصات للفرقة فيصل دياب حرص الفرقة على ارتداء الثوب الفلسطيني في كافة المحافل، وعرض ثوب كل مدينة كما هو بتطريزاته ونقشاته للحفاظ على الهوية الفلسطينية العريقة والصمود في وجه المحتل الذي يحاول سرقته.
 وستقدم الفرقة جملة من الأغاني الجديدة على المسرح الليلة بحسب الجابي إلى جانب العديد من الأغاني المعروفة للفرقة مثل شدوا إيديكم شدوها، ومن سجن عكا، وهبت النار، وغيرها من أغاني الثورة التي تشعل الحماس في من يستمع لها.
 يذكر أن فرقة العاشقين تأسست العام 1977 ضمن دائرة الثقافة في منظمة التحرير الفلسطينية، وهي تعنى بتقديم أغان وطنية ملتزمة توثق لمراحل نضالية مختلفة للشعب الفلسطيني وأغانيهم من أشعار عرب بارزين منهم أحمد دحبور وأبو الصادق الحسيني، فيما لحن لهم حسن نازك وغيره.

israa.alhamad@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »فرقة العاشقين (ماويه وائل)

    السبت 30 تموز / يوليو 2011.
    الله يقوي هالفرقة بكل أعضائها.. والله لما يغنوا بنحس حالنا بفلسطين.. وعم نستنى ألبومهم الجديد، لإنهم دائما بتحفونا بغنائهم..