الوحدات يجتاز البقعة ويواصل صدارة المجموعة الأولى والعربي يرد على المنشية بالثلاثة وكفرسوم يجتاز ذات راس بصعوبة

تم نشره في الجمعة 8 تموز / يوليو 2011. 03:00 صباحاً
  • لاعب الوحدات اسامة أبو طعيمة (يمين) يحاول المرور بالكرة من لاعب البقعة محمد ناجي أمس - (تصوير: جهاد النجار)

عاطف البزور ومحمد عمار ومحمد أبو زينة

عمان - اربد - الرمثا - أكد فريق الوحدات جدارته وواصل صدارة المجموعة الاولى في الدور الاول من مسابقة درع المناصير لكرة القدم، ورفع "الاخضر" رصيده إلى 6 نقاط بعد فوزه على البقعة 2-0، في مباراة جرت أمس بين الفريقين في ستاد الملك عبدالله، فيما حل البقعة في المركز الثاني برصيد 3 نقاط.
وقلب العربي خسارته امام المنشية الى فوز مستحق بنتيجة 3-2، في مباراة جرت في ستاد الأمير هاشم، ليتجمد رصيد المنشية عند 3 نقاط، فيما اصبح رصيد العربي 3 نقاط.
ووضع كفرسوم اول ثلاث نقاط في رصيده بعد أن فاز على ذات راس بنتيجة 1-0، في مباراة جرت في ستاد الحسن، وبذلك بقي رصيد ذات راس من دون نقاط.
وتتواصل اليوم مباريات البطولة حيث ستقام 3 مباريات في اطار الجولة الثانية لفرق المجموعة الثانية، وتبدأ جميعها في الساعة السادسة مساء، ولعل اقوى هذه المباريات وأكثرها سخونة تلك التي تجمع بين فريقي الفيصلي وشباب الأردن في مواجهة مبكرة على صدارة المجموعة وتقام على ستاد عمان الدولي.
وفي نفس الوقت سيكون فريق اليرموك متواجدا في ملعب البتراء لاستقبال ضيفه الرمثا وكلاهما يبحث عن الفوز والتعويض في نفس الوقت.
ويشد فريق الجزيرة الرحال ويتوجه الى ستاد الحسن في إربد لملاقاة مستضيفه فريق الجليل في مواجهة حذرة لا سيما وان الجليل الصاعد حديثا ظهر بصورة طيبة في مباراته الماضية أمام الرمثا. (التفاصيل ص 3)
الوحدات 2 البقعة 0
بادر الوحدات لامتلاك ناصية المبادرات الهجومية مبكرا، عندما استحوذ على الكرة منوعا من خياراته الهجومية التي برزت عبر الاطراف التي ساهم رامي الردايدة من الميسرة ومحمد المحارمة من الميمنة، مع تقدم عيسى السباح ومالك البرغوثي لاسناد المهاجمين منذر أبو عمارة ومحمود شلباية، فيما تولى اسامة أبو طعيمة تشكيل مثلث هجومي مقلوب، مع تولي محمد جمال ضابط ارتباط بين المدافعين اليكس بيرتوفيتش واحمد أبو حلاوة، حيث احكم الاخيران تنظيف المنطقة اولا بأول أمام مالك شلبية الذي لم يختبر طوال الفترة الاولى.
الوحدات سارع مبكرا لوضع مرمى البقعة تحت التهديد، فسدد منذر أبو عمارة كرة قوية فوق العارضة بقليل، فيما مرت تسديدة أبو طعيمة بجوار القائم الايسر للحارس طريف، الذي تصدى بحضور لابعاد الكرى الثابتة التي نفذها مالك البرغوثي بأطراف اصابعة لركنية، ومع تكرر مشاهد الركنيات لمصلحة الوحدات، الا ان دفاعات البقعة تمركزت من خلال فرض زيادة عددية بتواجد الخماسي عثمان الخطيب وانس عدينات واسامة صلاح وفادي شاهين وابراهيم دلدوم، فيما عانى وسط البقعة من قلة التمريرات في ظل بسط الوحدات للسيطرة على منطقة العمليات، ما احبط كل الكرات الواصلة للمهاجم الوحيد محمد عبدالحليم من قبل لاعبي الوسط مصطفى شحادة وعدنان سليمان وصلاح أبو السيد ومحمد ناجي، الذي تراجع صوب المنطقة الخلفية لدرء الهجمات عن مرمى فريقه، وتألق طريف في ابعاد ركنية البرغوثي قبل استفحال خطورتها.
البقعة كان بعيدا عن مشهد تهديد مرمى شلبية، بإستثناء كرة شحادة التي بجوار القائم، ورأسية اسامة صلاح عبر ركنية عدنان سليمان مرت فوق المرمى، لتنتهي احداث الفترة الاولى بالتعادل السلبي.
حسم وحداتي
واصل الوحدات سيطرته الميدانية، ونوع من خياراته خصوصا في ظل تراجع لاعبي البقعة لحماية مناطقهم الخلفية، ما اتاح الفرصة لوضع مرمى طريف تحت التهديد الحقيقي، ومن كرة على مشارف الجزاء سدد أبو طعيمة كرة ارتدت من المدافعين أمام المتربص أبو عمارة الذي سددها نصف طائرة على يمين طريف الذي شاهد الكرة وهي تتلوى داخل الشباك الهدف الأول للوحدات في الدقيقة 57.
الهدف رفع الروح المعنوية لتسجيل المزيد من الاهداف في ظل تراجع رهيب للاعبي البقعة للدفاع، ما منح أبو حلاوة التقدم خلف كل الكرات العالية، وتعددت مشاهد الركنيات، وكاد أبو عمارة ان يضيف الهدف الثاني عندما استقبل كرة شلباية على مشارف الجزاء سددها وارتدت من طريف امامه ليراوغ مدافعين ويسدد كرة لاهبة ابعدها الدفاع لركنية نفذها أبو طعيمة على رأس محمد جمال الذي سددها بمحاذاة القائم الايسر، واهدر شلباية فرصة اقرب من الخيال عندما تلاعب أبو عمارة بالمدافعين ومرر كرة على خط المرمى الا ان شلباية اطاح بالكرة فوق المرمى.
وازاء السيطرة الوحداتية دفع مدرب البقعة بمحمد الخطيب ولؤي سليمان عوضا عن ابراهيم دلدوم وصلاح أبو السيد، ثم اجرى تبديلا اضطراريا للحارس انس طريف للاصابة فكان البديل عماد الطرايرة، فيما دفع المدير الفني للوحدات بعامر أبو حويطي بديلا لعيسى السباح، فزاد الزخم الهجومي للوحدات، حتى ان المدافع الكس كان له رأي آخر عندما استقبل الكرة المرتدة من القائم الايسر للطرايرة بعد كرة ثابتة نفذها أبو طعيمة ليودعها الشباك الهدف الثاني للوحدات في الدقيقة 78.
الوحدات لم يكتف بالنتيجة، مواصلا هجومه الهادر، وكاد البرغوثي ان يسجل الا ان كرته القوية ابعدها الدفاع لركنية نفذها البرغوثي في الشباك الغاه الحكم بداعي تعرض حارس البقعة للمضايقة من لاعبي الوحدات، وكاد فادي شاهين ان يقلص النتيجة عندما انفرد بمرمى الوحدات بيد ان شلبية كان في الوقت المناسب، واشرك الوحدات البديل طارق جبر مكان المحارمة لتنتهي المباراة بفوز الوحدات على البقعة بهدفين.
المباراة في سطور
النتيجة: الوحدات 2 البقعة 0
الاهداف: منذر أبو عمارة 57، الكس بيتروفيتش 78.
الحكام: سليمان دلقم، احمد مؤنس، عبدالرحمن عقل واشرف الخلايلة.
العقوبات: فادي شاهين (البقعة)، عيسى السباح، اسامة أبو طعيمة (الوحدات)
الملعب : ستاد الملك عبدالله
مثل الوحدات: مالك شلبية، اليكس بيتروفيتش، احمد ابو حلاوة، رامي الردايدة، محمد المحارمة (طارق جبر)، محمد جمال، اسامة أبو طعيمة، مالك البرغوثي، عيسى السباح (عامر أبو حويطي)، منذر أبو عمارة (احمد الشعلان) ومحمود شلباية.
مثل البقعة: انس طريف (عماد الطرايرة)، عثمان الخطيب، انس عدينات، اسامة صلاح فادي شاهين، ابراهيم دلدوم (محمد الخطيب)، محمد ناجي، صلاح أبو السيد (لؤي سليمان)، مصطفى شحادة، عدنان سليمان ومحمد عبدالحليم.
كفرسوم 1 ذات راس 0
فرض فريق ذات راس افضليته مع بداية الحصة الاولى من مباراته مع فريق كفرسوم، حيث بدأ ذات راس احداث اللقاء مهاجما مركزا على حصار لاعبي فريق كفرسوم في ملعبهم بواسطة الثلاثي احمد ابو جادو وشريف النوايشة ومحمود موافي، واعطى اجنحته دورا مهما في بناء الهجمات، وتقدم رامي جابر وفادي موافي من الاطراف لزيادة الضغط على دفاعات كفرسوم، وفي ظل ذلك تهيأت الفرصة مبكرا لشريف النوايشة للتسجيل عندما استقبل كرة احمد ابو عرب داخل المنطقة لكن النوايشة تباطأ في التسديد فاضاع الفرصة، وبدأ فريق كفرسوم العمل على احتواء منافسه واعادة صياغة مفرداته الهجومية، التي تولى قيادتها ليث جمال وجوزيه والمعتز قاسم من منطقة العمليات، في الوقت الذي كان فيه عمر غازي ودانيال يتقدمان بخطوات واسعة من الاطراف للانضمام للمهاجم خالد قويدر، الذي اهدر فرصة انفراد تام، قبل ان يعوض الفرصة عندما استقبل ركنية المعتز بالله المرسلة على القائم البعيد وتابعها بقدمه داخل الشباك مسجلا هدف التقدم لكفرسوم عند الدقيقة 16، عاد بعدها ذات راس للمبادرات الهجومية، وكاد فادي موافي ان يدرك التعادل اثر تسديدة قوية تألق حارس كفرسوم عمر الدويكات في ابعادها على حساب ركنية، وتراجع بعدها الأداء وغابت المبادرات الهجومية للفريقين اثر انحصار اللعب في منطقة العمليات، وان بقي ذات راس الاكثر سيطرة والافضل انتشارا، لكن سوء اللمسة الاخيرة كانت مشكلة عانى منها مهاجموا الفريق، وفي المقابل عاد كفرسوم للاعتماد الى تكثيف تواجده في وسط الميدان وشن الهجمات السريعة والتسديدات المباغتة، ومن احداها كاد جوزيه ان يضاعف النتيجة لكن الحارس محمد ابو خوصة كان في المكان المناسب فانقذ الموقف وحافظ على تقدم فريقه حتى نهاية الشوط الاول.
من دون تغيير
ودانت السيطرة مع بداية الشوط الثاني لفريق كفرسوم، الذي اندفع بقوة الى الامام، بعد ان احكم سيطرته على وسط الملعب واتيحت للاعبيه له 3 فرص، الاولى من كرة ثابته نفذها ليث جمال ارتقى لها المدافع المتقدم ابراهيم السقار لكن الحارس تصدى لها وابعدها، وحاول الاسترالي دانيال التسجيل من كرة رأسية مرت بجوار القائم، ليعود عمر غازي من جديد ويسدد كرة قوية بعيدة المدى تصدى لها الحارس وابعدها بقبضة يديه، وحاول فريق ذات راس احتواء هجوم كفرسوم من خلال تمتين الدفاع والاعتماد على الهجمات المرتدة والمناولات الطويلة، واشرك المدرب المهاجم علاء الشلوح مكان محمود موافي لزيادة فاعلية الهجوم، واحمد بهجت مكان صايل عياش، لكن من دون فاعلية بسبب الرقابة اللصيقة من دفاع كفرسوم الذي حرص على تنظيف المنطقة اولا بأول.
وانحصر اللعب في وسط الملعب مع افضلية لفريق كفرسوم، الذي عاد واندفع من جديد نحو ملعب ذات راس، وارسل عمر غازي كرة بعيدة المدى مرت بجوار القائم، وحاول ذات راس الامتداد للامام الا انه عانى من النقص العددي بعد ان خرج لاعبه احمد الرواشدة بالبطاقة الحمراء بعد حصوله على الانذار الثاني د.70، واشرك كفرسوم المدافع فاروق العزام مكان احمد ذيب لتمتين الجانب الدفاعي بعد محاولات ذات راس الوصول الى ملعب كفرسوم لكن من دون نهايات مؤثرة، واشرك كذلك المهاجم كريم غازي مكان المحترف دانيال من اجل مساعدة عمر غازي والضغط على مرمى ذات راس، وارسل كريم غازي كرة ارضية سريعة مرت بجوار القائم بسلام، وحاول فريق كفرسوم تهدئة اللعب من خلال التمريرات القصيرة بين لاعبيه والامتداد بشكل بطيء الى ملعب ذات راس، في الوقت الذي سعى فيه ذات راس الى الاستفادة من الكرات الطويلة التي نجح دفاع كفرسوم في السيطرة عليها، واهدر علاء الشلوح فرصة التعادل لذات راس بعد ان تلقى تمريرة من النوايشة خلف المدافعين ليواجه حارس كفرسوم، لكنه اطاح بالكرة بعيدا عن المرمى في اللحظات الاخيرة، ليطلق الحكم صافرة النهاية معلنا فوزه بنتيجة 1-0.
العربي 3 المنشية 2
لم ينتظر فريق المنشية كثيرا حتى بدأ بفرض سيطرته الواضحة على منطقة منافسه العربي، وتمكن من خلال الكرات المنوعة وتحديدا البينية القصيرة التي اعتمد عليها عودة الجبور واشرف زايد ومروان الشديفات من ضرب دفاعات العربي من مختلف المحاور، وان كانت منطقة العمق هي الاخطر التي اقلقت مدافعي العربي عمار ابو عليقة وعماد ذيابات، حيث بدأت سلسلة الكرات تهدد مرمى الحارس هشام الهزايمة، الذي تعرض لانذار مبكر من خلال تسديدة عمر ابو علي التي حادت عن القائم، قبل ان يأتي الهدف المبكر للمنشية بامضاء مروان الشديفات، حيث استلم الكرة من تمريرة بينية من ابو علي ليسددها الشديفات من خارج المنطقة خدعت الحارس الهزايمة ووضعت المنشية في المقدمة في الدقيقة 6.
هذا الهدف اشعل فتيل الاثارة في وقت مبكر، ودفع لاعبي العربي للتحرر من المواقع الخلفية، حيث نجح الرباعي احمد غازي ومحمود البصول وصدام الشهابات ويوسف الرواشدة في فرض ايقاعهم السلس على اجواء المباراة، وتمكنوا من كشف دفاعات المنشية في اكثر من موقف، لعل اخطره الكرة القوية التي اطلقها احمد غازي وانحرفت قليلا عن القائم، فيما تألق الحارس محمود المزايدة في التصدي للكرة القوية التي سددها يوسف الرواشدة، وعاد الحارس المزايدة وابعد كرة احمد غازي على حساب ركنية.
الطلعات الهجومية المنظمة التي شنها لاعبو العربي اوجدت مساحات واسعة في منطقة المنشية، ليضطر لاعبو الوسط للعودة الى الجبهة الدفاعية لمساندة طارق الكرنز ومحمد بلص وعلي ذيابات ومالك يسري، ورغم الحشد الدفاعي انكشف الخط الخلفي أمام الكرة التي وصلت يوسف الرواشدة والذي تعرض للعرقلة داخل المنطقة فكانت ركلة الجزاء التي ترجمها احمد غازي بنجاح هدف التعادل للعربي في الدقيقة 20، الذي عزز من ثقة الفريق في مواصلة سيطرته مستغلا خروج لاعب المنشية علي ذيابات بالبطاقة الحمراء، وكاد البكار ان يضع فريقه بالمقدمة عندما سدد كرة قوية امسكها الحارس المزايدة، وعاد المزايدة وتألق برد كرة احمد غازي، فيما تقدم المدافع ابو عليقة وسدد كرة ابعدها الدفاع على حساب ركنية، فيما جاء رد المنشية على افضلية العربي بكرتين، الاولى سددها الشديفات وجاورت القائم، والاخرى نفذها اشرف المزايدة لكنها ابتعدت عن الخشبات الثلاث لمرمى العربي.
العربي يرد
وانطلق لاعبو الفريقين بكل قوة وسرعة مع بداية الحصة الثانية، بحثا عن ايجاد المساحات المناسبة التي تضعهم في مواجهات مع حارسي المرمى، ورغم النزعة الهجومية التي طغت على العاب الفريقين والفرص الضائعة التي تناوب على اهدارها لاعبو الفريقين، ظهر فريق المنشية افضل حالا من منافسه بعد ان استغل قدرات لاعبيه في بناء الهجمات، ومنها اتيحت أمام المحترف دي جيه فرصة عندما سدد كرة قوية جاءت باحضان الحارس، تبعه محمد بلص بكرة صاروخية ابعدها طارق الكرنز قبل ان تلصق بالشباك، وعاد دي جيه وسدد كرباجية قوية علت العارضة بقليل، بيد ان عودة الجبور كان له رأي آخر وفك (نحس) الفرص الضائعة عندما سجل الهدف الثاني لفريق المنشية في الدقيقة 58، من كرة ثابتة سددها من خارج المنطقة عجز حارس العربي الهزايمة عن ابعادها.
فريق العربي شعر بخطورة الموقف، ومنافسه يصول ويجول في منطقة العابه، وعمد الى ارسال المناولات الطويلة التي اوصلت لاعبيه نحو منطقة المنشية، حيث سدد احمد غازي كرة من داخل المنطقة ابعدها الحارس المزايدة، فيما سدد الخزام كرة قوية جاورت القائم.
وفي الدقائق الاخيرة نشط فريق العربي الذي سعى لادراك التعادل، وقبل ان يلغي الحكم هدفا لمحمد البكار بداعي التسلل، اضاع يوسف الرواشدة فرصة خطيرة عندما سدد الكرة فوق العارضة، ثم جاورت تسديدة البصول مرمى الحارس المزايدة رد عليه اشرف زايد بكرة مماثلة انحرفت قليلا عن العارضة، بيد ان العربي قلب النتيجة في الوقت بدل الضائع عندما سجل هدفين سريعين، جاء الاول بامضاء يوسف الرواشدة الذي حول ركنية احمد غازي برأسه داخل الشباك، والثاني بواسطة محمد البكار الذي انبرى خلف عرضية ياسر الرواشدة عجز حارس المنشية عن صدها، ليعلن الحكم بعدها نهاية المباراة بفوز العربي 3-2.

atef.albzour@alghad.jo
moh.ammar@alghad.jo
mohammad.abu-zeanah@alghad.jo

التعليق