الأهلي يتحفظ على تشكيلة منتخب اليد والاتحاد ينفي تدخله في خيارات المدرب

تم نشره في الثلاثاء 5 تموز / يوليو 2011. 03:00 صباحاً

عمان - الغد - أبدى النادي الأهلي يوم أمس تحفظه الشديد على التشكيلة الأخيرة للمنتخب الوطني لكرة اليد للرجال والتي أعلن عنها اتحاد اللعبة، وذلك بسبب اختيار أربعة لاعبين فقط منهم حارسا مرمى ضمن تشكيلة المنتخب الحائز على لقب بطولة الدوري للعام الحالي، وزعم الكتاب الذي وجهته إدارة النادي لاتحاد اللعبة، أنه “رغم فوز النادي بلقب الدوري للعام الحالي وحفاظه على اللقب للعام الثالث على التوالي، إلا أن الخيارات دائماً محدودة ومقتصرة على لاعبين أصبح بإمكان الجميع التنبؤ بأسمائهم مهما اختلفت نتائج الفرق ومهما طرأ من تحسن على أداء اللاعبين وتراجع مستوى آخرين في السنوات الثلاث الأخيرة”. وتالياً بيان الأهلي الموقع من رئيس النادي يحيى بيشة:
“تفاجأ مجلس إدارة النادي الأهلي من التشكيلة المختارة لتمثيل المنتخب الوطني لكرة اليد، ولا يسعه إلا أن يبدي انزعاجه من التشكيلة وذلك بسبب اختيار أربعة لاعبين فقط منهم حارسا مرمى من صفوف الأهلي، فبالرغم من فوز الأهلي بلقب الدوري الأردني لكرة اليد للعام الحالي وحفاظه على اللقب للعام الثالث على التوالي، إلا أن الخيارات دائماً محدودة ومقتصرة على لاعبين أصبح بإمكان الجميع التنبؤ باسمائهم مهما اختلفت نتائج الفرق ومهما طرأ من تحسن على أداء اللاعبين وتراجع مستوى آخرين في السنوات الثلاث الأخيرة.
وأضاف البيان “مع احترامنا لجميع الأندية التي تمارس اللعبة والأشقاء إدارات الأندية واللاعبين الذين تم اختيارهم لتمثيل الأردن، واحترامنا للجهاز الفني والإداري للمنتخب الوطني، إلا أن من حق الأهلي الاستفسار عن الطريقة التي تم من خلالها استدعاء أربعة لاعبين فقط من الأهلي للمنتخب، مقابل اختيار عدد أكبر من اللاعبين من الأندية الأخرى، حتى باتت المعسكرات التدريبية للمنتخب تعد الاستعداد الأفضل للموسم المقبل لعدد من الأندية المستفيدة من اختيار ستة أو سبعة لاعبين منها للمنتخب، وهو ما  يدعو الأهلي لإبداء شكوكه في التشكيل المختار من قبل الجهاز الفني للمنتخب، فالأهلي قد أشرك جميع اللاعبين في مبارياته الموسم الحالي، بالإضافة إلى اشتراك أكثر من 11 لاعباً في المباريات الحاسمة، ولاعبوه الأكثر استعداداً من خلال عدد الحصص التدريبية وفترة الإعداد بواقع ستة تدريبات أسبوعيا ولمدة ثمانية أشهر، وحقق نتائج كبيرة خلال بطولة الدوري تدل على تطور المستوى الفني للاعبين، فإذا بنا نتفاجأ باختيار لاعبين يعدوا احتياطيين في فرقهم ولم يشاركوا خلال الموسم إلا لفترات قصيرة، عدا عن علم الجميع رغبة الجهاز الفني في اختيار لاعبين لم يشاركوا طوال الموسم ولم يلتزموا بالتدريبات مع أنديتهم.
فالأهلي الذي يعد على مدار السنوات مصنعاً للاعبي كرة اليد ولاعبوه يشكلوا العامود الفقري للمنتخب الوطني، لم يتم اختيار أكثر من أربعة لاعبين منه لتمثيل المنتخب خلال السنوات الثلاث الأخيرة رغم تتويجه بالدوري خلال الأعوام المذكورة، وهو ما يعتبره الأهلي ظلماً للاعبين أمثال إبراهيم حلمي وأيمن حمارشة وتامر قطيشات وهاني السيد، فلم يلتفت الجهاز الفني لهم وتجاهلهم على مدار الموسم، بالرغم من أن المذكورين من أميز اللاعبين وفي قمة عطائهم، وعدم اختيارهم والالتفات لهم أدى إلى إحباطهم وشعورهم بأنهم خارج الحسابات مهما قدموا من جهد وتعب لإثبات قدراتهم.
كما أننا نتمنى من اتحادكم الكريم عدم اعتبار كتابنا هذا تدخلاً في عمل المدير الفني للمنتخب، بل شعورنا وشعور لاعبي الفريق بعدم الإنصاف هو ما يدفعنا لإبداء ملاحظاتنا، راجين المولى عز وجل أن يوفقكم جميعاً وان يحقق المنتخب الوطني النتائج المرجوة في مشاركاته القادمة.
الداود: لا نتدخل بخيارات الجهاز الفني
نائب سمو رئيسة اتحاد كرة اليد خالد الداود أكد أن اتحاد اللعبة يقدر عاليا الجهود الكبيرة التي قدمها الأهلي وما يزال للمنتخبات الوطنية من عناصر كان لها كبير الأثر في رفعة وتطور كرة اليد الأردنية.
الداود علق على خطاب الأهلي بالإشارة إلى أن اتحاد كرة اليد ينأى بنفسه جانبا عن التدخل في الخيارات الفنية للجهاز الفني للمنتخب الوطني، والذي يتعامل بحيادية مطلقة خلال عملية اختيار تشكيلة المنتخبات، وأن لاعب الأهلي الموقوف عبدالرحمن العقرباوي كان ضمن تشكيلة المنتخب قبل ايقاع العقوبة بحقه، وأن المدرب عرض تشكيلة المنتخب وخطة إعداده على المكتب التنفيذي للاتحاد والذي وافق بدوره عليها.

التعليق