لاعب التايكواندو أبولبدة يودع "تصفيات الأولمبياد" ونبيل طلال يتأهب اليوم

تم نشره في السبت 2 تموز / يوليو 2011. 03:00 صباحاً
  • لاعب المنتخب محمد أبو لبدة يتأهب للهجوم على خصمه المكسيكي ايريك اوسوريو خلال مباراة أمس - (من المصدر)

منير طلال

\باكو - فقد لاعب منتخب التايكواندو محمد ابو لبدة أمس فرصة التأهل لدورة الألعاب الأولمبية بخروجه من دور 16 للتصفيات الدولية الأولمبية للتايكواندو، والتي تقام في العاصمة الأذرية باكو وتختتم غدا بمشاركة 332 لاعبا ولاعبة يمثلون 108 دول.
أبو لبدة رغم تمسكه بالروح القتالية حتى اللحظة الأخيرة، نجح في قلب النتيجة في الجولة الثانية قبل أن يفتقدها في الثالثة وبفارق نقطة لمصلحة خصمه المكسيكي ايريك اوسوريو.
لاعب المنتخب نبيل طلال الغائب عن بطولة العالم بسبب الاصابة، يشارك اليوم ضمن منافسات وزن تحت 80 كغم وتحدوه العزيمة والاصرار للمنافسة على احدى البطاقات الأولمبية الثلاث المخصصة لوزنه، بعدما توج جهوده العام الماضي بنيل ذهبية دورة الألعاب الآسيوية، فيما تخوض راية حتاحت غمار منافسات وزن تحت 49 كغم معتمدة على تخطي العقبات خطوة خطوة، وتخضع لاعبة المنتخب شهد الطرمان اليوم لعملية الميزان في وزن تحت 57 كغم، حيث تختتم المشاركة الاردنية غداً.
رئيس الوفد المحامي حازم النعيمات اجتمع امس مع رؤساء الوفود العربية المتواجدة في التصفيات للتنسيق لمنافسات التايكواندو في الدورة العربية في الدوحة، خاصة ما يتعلق باتباع الاتحاد الدولي من حيث استخدام الواقي الالكتروني “دايدو” أو من حيث اتباع التصنيف عند اجراء القرعة.
التوقف عند المحطة المكسيكية
محمد أبو لبدة -المصنف الخامس على الوزن والرابع عشر على العالم- فاز في اللقاء الأول لوزن تحت 68 كغم على الجزائري محمود الأميني بالتغيب لينتقل بعد ذلك لدور الـ 32 حيث تغلب على المولدافي ارفينيت فالديفيس وهو غير مصنف بنتيجة 7-4، حيث استهل اللقاء بالتسجيل ورغم معادلة منافسه النتيجة تمكن من الخروج في الجولة الأولى متقدما 2-1، وعمل في الثانية على توسيع الفارق فسجل نقطتين متتاليتين، قبل أن يسجل منافسه نقطة انتهت الجولة معها 4-2، ورغم التسجيل المشترك إلا أن أبو لبدة واصل حصد النقاط ليتقدم 7-3 قبل أن يسجل المولدافي نقطة انتهى معها اللقاء بفارق 3 نقاط.
وفي دور 16 التقى أبو لبدة مع المكسيكي ايريك اوسوريو المصنف 12 على الوزن و44 عالميا ففي الجولة الأولى ورغم اندفاع أبو لبدة للتسجيل إلا أن المكسيكي كان يقتنص النقاط نقطة تلو الأخرى، حيث خرج أبو لبدة متأخراً 0-3، وأضاف المكسيكي نقطة في بداية الجولة الثانية ليبتعد 4-0 لم يتأخر أبو لبدة كثيرا في التسجيل بنقطتين كاملتين من خلال ضربة فنية خلفية أتبعها بنقطة ومع تلقي منافسه انذارين تعادلت النتيجة 4-4 ثم تقدم أبو لبدة للمرة الأولى 5-4 وقبل أن تنتهي الجولة الثانية أصاب أبو لبدة وجه منافسه لينال ثلاث نقاط وتنتهي الجولة 8-4، بداية الفترة الثالثة، ومع تلقي أبو لبدة انذارين لتصبح النتيحة 8-5 وتلقى ضربة على وجهه فعاد التعادل مجددا 8-8 قبل أن يقتنص المكسيكي بعد التحام بين اللاعبين 9-8, قبل 30 ثانية من النهاية، وقاتل أبو لبدة للحاق بمنافسه الذي نجح في إهدار الوقت وتلقى الانذارات وتشابك اللاعبان وسجلا سوياً، إلا أن النقطة سجلت فقط للمكسيكي فوسعت معها الفارق للمكسيكي 10-8 وفي الثواني الأخيرة تلقى المكسيكي انذارين جديدين فتقلصت النتيجة 10-9 من دون أن ينجح ابو لبدة في التمسك بحظوظه وإحراز التعادل على أقل تقدير لفرض جولة فاصلة.

التعليق