كاراجر: لاعبو إنجلترا يخطبون ود وسائل الإعلام أكثر من المدرب

تم نشره في الأربعاء 29 حزيران / يونيو 2011. 02:00 صباحاً

لندن - قال جيمي كاراجر مدافع ليفربول إن الخوف يقيد لاعبي منتخب انجلترا لكرة القدم الذين يسعون لنيل رضا وسائل الاعلام أكثر من ارضاء مدربهم.
وأضاف المدافع الذي خاض 38 مباراة دولية لراديو هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) “سطوة الصحافة تؤثر على اللاعبين.. في بعض الاحيان اعتقد ان بعض اللاعبين يفضلون ان يشعر العاملون في الصحافة بانهم لعبوا بشكل رائع أكثر من رغبتهم في ابداء هذا للمدرب.”
وأكد كاراجر (33 عاما) الذي وافق على دعوة المدرب فابيو كابيلو للتراجع عن الاعتزال وشارك في العروض الضعيفة لانجلترا في كأس العالم 2010 بجنوب افريقيا أن المتابعة الاعلامية الدقيقة تترك أحيانا أثرا سلبيا على اللاعبين.وقال كاراجر في فيلم وثائقي سيذاع اليوم الثلاثاء “يمكن ذبح اللاعب لمجرد ارتكابه خطأ واحدا.. على مستوى الاندية يعرف اللاعب انه قد لا يتعرض لانتقادات شديدة مثل تلك وربما يشارك بعدها بثلاثة أيام في مباراة اخرى.”
وأضاف “مع منتخب انجلترا يستغرق الأمر أحيانا عدة اشهر قبل خوض مباراة اخرى. هناك شعور بالخوف احيانا عند اللعب مع منتخب انجلترا.”وخسرت انجلترا 4-1 أمام المانيا في الدور الثاني لكأس العالم وفشلت أيضا في ترك بصمة في دور المجموعات. وقال كاراجر الذي شارك في مباراتين في دور المجموعات بكأس العالم إن اللاعبين عانوا من الملل في البطولة. وأضاف “يبقى اللاعب في الفندق طوال اليوم ويستمر في كأس العالم لفترة طويلة ومن المفترض أن يقوم بأشياء مختلفة. لا اريد احتجاز اللاعبين بهذه الطريقة. يجب التخلص من الملل.”-( رويترز)

التعليق