صعوبة تعلم الرياضيات ناتجة عن اضطراب عصبي

تم نشره في السبت 25 حزيران / يونيو 2011. 03:00 صباحاً
  • الطلاب الذين يجدون صعوبة كبيرة في تعلم الرياضيات قد يكونون مصابين باضطراب عصبي معرفي -(أرشيفية)

عمان- ذكرت دراسة حديثة، وهي عبارة عن مراجعة لبحث حالي، أن الطلاب الذين يجدون صعوبة كبيرة في تعلم الرياضيات قد يكونون مصابين باضطراب عصبي معرفي يعرف بصعوبة الحساب dyscalculia؛ حيث يعمل هذا الاضطراب على تثبيط القدرة على اكتساب المبادئ الأساسية للمفاهيم العددية والحسابية، وفق ما ذكره موقع www.sciencedaily.com. وقد أوضح هذا الموقع أنه يجب العمل على توفير التعليم الخاص بشكل واسع لمصابي الاضطراب المذكور. وتتضمن المؤشرات الشائعة التي تظهر لدى مصابي هذا الاضطراب القيام بعمليات حسابية بسيطة عبر العد، وغالبا بالعد على الأصابع. ويذكر أن سلوك مصابي هذا الاضطراب في التعامل مع الأرقام يختلف وبأشكال متعددة، عن سلوك أقرانهم من غير المصابين. وتتضمن هذه الأشكال ما يلي:
- إن أراد المصاب العد تنازليا من 10 إلى 1، على سبيل المثال، فهو يقوم بالعد التصاعدي من 1 إلى 10، وبعد ذلك يبدأ بالعد التنازلي من 9 إلى 1.
- إن أراد المصاب العد تصاعديا بالعشرات من رقم 70، على سبيل المثال، فهو يعد (70)  (80)  (90)  (100)  (200)  (300)...
وقد ذكر موقع www.discalculiainfo.org أن مصابي هذا الاضطراب، سواء أكانوا أطفالا أو بالغين، تكون نسبة ذكائهم متساوية مع أقرانهم، ولكنهم يكونون أقل ذكاء في اختبارات الذكاء.
وعلى الرغم من أن اضطراب صعوبة الحساب يعتبر شائعا كاضطراب صعوبة القراءة "Dyslexia"، إلا أنه تم تجاهله كاضطراب للتطور المعرفي. أما الآن، فيقوم علماء ومعلمون بمجهودات على نطاق العالم لإنشاء شبكة عصبية جوهرية لدعم العمليات الحسابية وكشف الاختلافات الدماغية لدى مصابي صعوبة الحساب في شبكتهم الدماغية.
وقام بحث علم الأعصاب بكشف النقاب عن أكثر أشكال المساعدة التي يحتاجها مصابو الاضطراب المذكور، وقد ظهر أنها تقوية المفاهيم العددية البسيطة. أما عن كيفية القيام بذلك، فهي تتم عبر إنشاء مخططات تعليمية مناسبة ومصممة خصيصا لمصابي هذا الاضطراب. وأوضح البروفيسور برايان بتروورث من مركز علوم الأعصباب التعليمي في جمعية كلية جامعة لندن لعلم الأعصاب المعرفي، وهو أيضا أحد القائمين على الدراسة المذكورة، أن اضطراب صعوبة الحساب يشكل مقدارا من الإعاقة على مصابيه، وذلك على الأقل بمقدار يساوي ما يسببه اضطراب صعوبة القراءة. وتجدر الإشارة إلى أنه كما هو الحال في اضطراب صعوبة القراءة، فإن اضطراب صعوبة الحساب هو حالة يولد بها الشخص، كما وأنها ناتجة عن الوراثة في أحيان عديدة، حيث وجد باحثون من خلال دراسات أجريت على توائم وفئات بخاصة أن الإعاقة الحسابية يتدخل بها العنصر الجيني بشكل كبير، إلا أنه لم يتم تحديد أين تقع الجينات المسؤولة عنها. وقد بينت البروفيسورة دايان لاوريلارد، وهي أحد القائمات على الدراسة المذكورة وعضوة في مركز علوم الأعصاب التعليمي من مؤسسة التعليم IOE، جامعة لندن، أن كون اضطراب صعوبة الحساب اضطرابا موروثا لا يعني أنه لا يمكن عمل أي شيء ضده. فكما هو الحال لدى اضطراب صعوبة القراءة، فإن التعليم الخاص يساعد مصابيه. فقد تم إنشاء برمجيات في مؤسسة التعليم IOE تحديدا لمساعدة الأطفال المصابين باضطراب صعوبة الحساب. وقد قدم موقع http://ezinearticles.com بعض النصائح لمساعدة الأطفال المصابين بالاضطراب المذكور، وتضمنت ما يلي:
- احضر لطفلك أوراقا مسطرة، حيث إن بعض المصابين يجدون صعوبة بكتابة الأرقام على شكل أعمدة، لذلك علم طفلك استخدام الورقة عرضيا لتظهر السطور طولية، ما يساعده على عمل أعمدة أو جداول من الأرقام.
- قم أثناء دراسة طفلك بتغطية الجداول الرقمية التي لا يستخدمها في الوقت الحالي، ثم قم بكشفها حين الحاجة إليها مع تغطية الجدول الذي تم الانتهاء من العمل به.
- اطلب من طفلك وضع دوائر حول الإشارات الحسابية، كإشارة الزائد والناقص، وذلك قبل البدء بحل المسائل.


ليما علي عبد
مساعدة صيدلاني  وكاتبة تقارير طبية
lima.abd@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »صعوبة تعلم الرياضيات ناتجة عن اضطراب عصبي (Ashraf)

    الأحد 26 حزيران / يونيو 2011.
    موضوع قيم ... بين ايدينا لا احد فكر في الامساك به ... المعظم يعاني من الرياضيات والارقام... شكرا