اتحاد الكرة يستنجد بالدعم الحكومي فهل من مجيب؟

تم نشره في السبت 11 حزيران / يونيو 2011. 03:00 صباحاً
  • سمو الأمير علي بن الحسين يتوسط عددا من اللاعبين خلال زيارته إلى الكرك يوم الاربعاء الماضي - (الغد)

قضية رياضية

تيسير محمود العميري

عمان- قرار العفو الذي أصدره اتحاد الكرة أول من أمس بتوجيهات من رئيس الاتحاد سمو الأمير علي بن الحسين، والذي شمل حالات الايقاف والشطب بحق لاعبين ومدربين واداريين بما في ذلك الغرامات المالية التي ترتبت على الأندية، شكل حافزا لاركان كرة القدم لكي يفتحوا صفحة جديدة قبل انطلاق منافسات الموسم الجديد 2011-2012.
وهذا يعني أن جميع الأندية ستدخل بكوادرها الموسم الجديد بسجل ناصع البياض من العقوبات، وهذا يفرض عليها أن تتجنب كثيرا من المخالفات وتعالج أخطاء الماضي بحكمة، كما أن قرار العفو وضع النقاط على الحروف فيما يتعلق بقضية الهبوط، وعليه فإن فريقي الحسين اربد والأهلي سيشاركان في “دوري المظاليم” بعد نحو شهرين ولن يكونا من بين المحترفين، الا اذا ما تمكنا من الصعود مرة اخرى.
ومع التغيير الذي حدث على منصب نائب رئيس الاتحاد، بحيث تسلم محمد عليان المهام التي كانت موكولة لزميله السابق عمرو البلبيسي، فإن اتحاد الكرة يعي تماما أن كثيرا من الاستحقاقات المترتبة عليه في المرحلة المقبلة، لا سيما وأن الاتحاد إضافة الى معونة الاحتراف فإنه سيعيد للأندية ما اقتطعه منها كغرامات تحققت في الموسم الماضي.
ومن المؤسف أن اتحاد الكرة لم يقو خلال الفترة الماضية على الانفاق كما يجب فتأخرت رواتب الموظفين والمدربين، وعاش الاتحاد في ضائقة مالية انعكست ايضا على الأندية.
وفي زيارات الأمير علي بن الحسين للأندية سمع سموه كلاما مكررا من الأندية “ساعدونا”، في الوقت الذي يحتاج فيه الاتحاد إلى عون حقيقي قبل أن يرفع “الراية البيضاء” وتتوقف نشاطاته التي لا تقتصر على المنتخبات الوطنية بل وتشمل الأندية وقطاعات اخرى.
لقد آن الآوان للحكومة ورغم الضائقة المالية الملموسة، ان تقدم شيئا من الدعم للاتحاد الأردني لكرة القدم، الذي تنتظره استحقاقات عديدة خلال الايام المقبلة، وهذا الدعم الحكومي المطلوب سيصب في مصلحة الأندية والمنتخبات الوطنية على حد سواء، واذا ما بقيت الحكومة بعيدة عن تقديم الدعم فإنها بالتالي تترك قطاعا مهما غير قادر على تلمس طريقه، في ظل عزوف كثير من مؤسسات القطاع الخاص على الاستثمار في حقل الرياضة.

taiseer.aleimeiri@alghad.jo

التعليق