جدل حول عرض تماثيل بلندن تحت اسم سلفادور دالي

تم نشره في الأحد 5 حزيران / يونيو 2011. 02:00 صباحاً
  • لوحة للفنان الإسباني سلفادور دالي - (أرشيفية)

لندن- تعرض عشرات التماثيل المستوحاة من إبداعات الفنان الإسباني سلفادور دالي وتقدم على أنها من أعماله في معرض بالعاصمة البريطانية لندن، وذلك رغم تشكيك مؤسسة "جالا-دالي" في نسبتها له.
وذكرت صحيفة "ذا جارديان" البريطانية أول من أمس أن البليونير الإيطالي بنيامينو ليفي الذي نظم في لندن معرضا لبيع هذه التماثيل على غرار واحد آخر في باريس، يؤكد أنه قام بشراء حقوق هذه التماثيل في الثمانينيات من مدير أعمال دالي وقتها، إنريكي ساباتير.
ويعرض في المعرض المقام بجاليري "مور هاوس" بلندن تمثال يبلغ ارتفاعه خمسة أمتار باسم "أليس في بلاد العجائب" قيمته 24.6 مليون دولار، إلى جانب نسخ أصغر بألوان متعددة.
وقد تم تصنيع العديد من هذه التماثيل العام 2005، أي بعد أعوام من وفاة دالي، الذي رحل عن الحياة العام 1989، ومع ذلك يؤكد ليفي، بحسب وثائق أحضرها من ساباتير، أن دالي وافق على تمثال "أليس في بلاد العجائب" المستوحى من لوحة له تعود للعام 1977.
ورفض ليفي أن يكشف للصحيفة البريطانية عن العقد الرسمي أو وثائق مؤسسة "جالا-دالي"، التي تضم أعمال الفنان الإسباني، والتي تشير إلى أن هذه التماثيل تم تصنيعها وبيعها بعد وفاة دالي.
ومن جانبه، أشار مدير المؤسسة، جوان مانويل سبيانو، إلى أنه يتم التحقيق في كيفية تسويق تماثيل تحت اسم دالي، مشيرا إلى أنه ما هي إلا تماثيل تجارية تم تصنيعها للزينة ولا يمكن تصنيفها كأعمال فنية.

(إفي)

التعليق