شارابوفا ولي وجها لوجه في نصف النهائي

تم نشره في الخميس 2 حزيران / يونيو 2011. 03:00 صباحاً
  • الروسية ماريا شارابوفا تحتفل بفوزها على الألمانية اندريا بتكوفيتش أمس -(أ ف ب)

باريس- ستلتقي ماريا شارابوفا ولي نا في الدور نصف النهائي لمنافسات فردي السيدات في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس في مباراة ستحمل طابعا مميزا بعد أن دفعت الاناقة الروسية والتصميم الصيني اللاعبتين لتجاوز منافستيهما في دور الثمانية أمس الاربعاء.
وسواء كان السبب هو الزي الاصفر لشارابوفا أو الشمس الساطعة في ملاعب رولان غاروس فان منافستها الالمانية اندريا بتكوفيتش المصنفة 15 اصيبت بدوار وحالة من الانبهار في مباراة خسرتها 6-0 و6-3 بينما كان لزاما على الصينية لي أن تبذل المزيد من الجهد لتفوز 7-5 و6-2 على البيلاروسية فيكتوريا ازارنكا المصنفة الرابعة.
وقالت شارابوفا عندما سئلت عن فوزها في دور الستة عشر في 2009 على الصينية لي في ملاعب باريس الرملية "لا اتذكر آخر مرة لعبنا معا الا انني في غاية السعادة لصعودي إلى الدور نصف النهائي".
وأثار الاداء المميز حماس الجماهير في الملعبين الرئيسيين قبل آخر مباراتين ضمن دور الثمانية لمنافسات فردي الرجال.
وبدت شارابوفا التي شقت طريقها في المجموعة الاولى بدون الحاجة لاي قدر من التهور في حالة صدمة مثلها مثل منافستها الا أن المجموعة الثانية بدت اكثر ندية في ظل تناقض واضح بين الصراخ الشهير للاعبة الروسية وطريقة مشيها حول الملعب.
وضمنت المصنفة الاولى على العالم سابقا الصعود بعد ان سددت بتكوفيتش ضربة امامية في الشبكة.
وكان آخر لقب تفوز به شارابوفا، وهي اكثر اللاعبات المتبقيات في منافسات السيدات خبرة، في بطولة كبرى في العام 2008 وتعثرت مسيرتها منذ ذلك الوقت بسبب الاصابات والمرض.
وتحولت البداية البطيئة في ثاني البطولات الاربع الكبرى هذا العام إلى حملة عنيفة بلغت ذروتها في الوقت المناسب بالنسبة للمصنفة السابعة في البطولة وذلك بمجرد خروج أول ثلاث مصنفات مبكرا.
وستتعامل اللاعبة الروسية التي نالت اعجاب الجماهير بسبب الزي المميز لها والذي ترتديه في كل مباراة اضافة إلى حقيبة اليد العصرية التي تحملها، مع البطولة بشكل اكثر جدية مع اقتراب انتزاعها لأول القابها في بطولة فرنسا المفتوحة.
وستكون الايطالية العنيدة فرانشيسكا سكيافوني حاملة اللقب أو الفرنسية ماريون بارتولي التي ترشحها جماهير بلادها للفوز باللقب في الانتظار في نهائي بعد غد السبت إلا أن شارابوفا يجب أن تتعامل اولا مع المقاتلة الصينية لي.
ولم تستسلم أول لاعبة صينية تبلغ هذه المرحلة على ملاعب "رولان غاروس" ووصيفة بطلة استراليا المفتوحة في كانون الثاني (يناير) الماضي في أي نقطة في ظل دعم الملايين من جماهير بلادها لها.
وعدلت المصنفة السادسة تأخرها بنتيجة 2-1 بتسديد كل ضربة بقدر استطاعتها للدرجة التي لم تستطع معها ازارنكا التي كانت مرشحة بارزة للفوز عقب ادائها الجيد في البطولات الاستعدادية، فرض ارادتها في اي شوط.
وكررت لي نفس الخدعة في المجموعة الثانية قبل ان تنتزع الفوز، وقالت اللاعبة الصينية "هذه مفاجأة كبيرة بالنسبة لي".

(رويترز)

التعليق