فوز 11 مشروعا لأفلام روائية ووثائقية بمنح إنتاج من مهرجان أبوظبي

تم نشره في الخميس 19 أيار / مايو 2011. 03:00 صباحاً

القاهرة - فاز 11 مشروعا لأفلام عربية روائية ووثائقية طويلة بمنح يقدمها صندوق التمويل السينمائي (سند) الذي أطلقه مهرجان أبوظبي السينمائي عام 2010 بقيمة 500 ألف دولار سنويا.
وتقدم المنح لدعم الأفلام في فئتين هما، مرحلة تطوير السيناريو بحد أقصى 20 ألف دولار لكل مشروع، ومراحل الانتاج النهائية بحد أقصى 60 ألف دولار لكل مشروع.
وقال المهرجان أمس في بيان صحافي إنَّ المشاريع الروائية الطويلة في مرحلة تطوير السيناريو هي "أنا نجود بنت العاشرة ومطلقة"، لليمنية خديجة السلامي، و"ميتو"، للموريتاني
عبد الرحمن سيساكو، و"أصول"، للجزائري مالك بن سماعيل.
أما المشاريع الوثائقية الطويلة في مرحلة تطوير السيناريو فهي "الأوديسة العراقية"، للعراقي سمير و"السيدة حصة هلال"، لستيفاني بروكهاوس، والفيلم إنتاج سعودي-ألماني و"حبيبي بيستناني عند البحر"، للأردنية ميس دروزة، و"لا وجهة إلى الوطن"، لكل من جاي بروكس وجون هولنجسوورث والفيلم إنتاج إماراتي- فلسطيني-أردني، و"امرأة في البحر المتوسط"، للبنانية جوسلين صعب، و"ياسمينة ومحمد"، لريجين عباديا وهو انتاج جزائري-لبناني-فرنسي. وفي فئة مراحل الانتاج النهائية فاز مشروعان وثائقيان هما "كما لو أننا نمسك بكوبرا"، للسورية هالة العبد الله، و"ال جوستو"، للجزائرية صافيناز بوصبايا.
وقال بيتر سكارليت المدير التنفيذي للمهرجان في البيان إنَّ الاختيارات تشمل مخرجين "لهم حضورهم المميز مثل سيساكو وأسماء واعدة كصافيناز بوصبايا التي سيعرض فيلمها الفائز بالمنحة ضمن برنامج مهرجان أبوظبي السينمائي"، في تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.
وقال عيسى سيف المزروعي مدير المشاريع الخاصة في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث التي تنظم المهرجان إنَّ فيلم بروكهاوس "حصى هلال"، يتناول "ما تعرضت له هذه المرأة السعودية التي اشتهرت من خلال مشاركتها في مسابقة شاعر المليون" العام الماضي وإلقائها قصيدة عنوانها "فوضى الفتاوى"، أدت الى تهديدها بالقتل من قبل متشددين اسلاميين.-(رويترز)

التعليق