دراسة علمية توصي بتأهيل 9 آلاف خريج للعمل في "رياضة المعوقين"

تم نشره في الأربعاء 18 أيار / مايو 2011. 03:00 صباحاً
  • د.عمر هنداوي - (الغد)

عمان- الغد- كشفت دراسة رياضية حديثة للدكتور عمر هنداوي عميد كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة في الجامعة الهاشمية بعنوان: “رياضة الأشخاص المعوقين وسوق العمل”، أن حاجة الأردن من الكوادر المؤهلة للعمل في مجال رياضة الأشخاص المعوقين تصل إلى 9 آلاف مؤهل حيث يحتاج كل 30 معوق إلى رياضي مؤهل واحد، بينما يحتاج الوطن العربي إلى ما لا يقل عن 900 ألف شخص مؤهل، وقد أكدت الدراسة أهمية الرعاية الصحية والتأهيل الرياضي للأفراد المعوقين للمساهمة في رفع فاعليتهم وإنتاجيتهم.
وأشارت الدراسة، التي شارك فيها الدكتور هنداوي مؤخراً، في مؤتمر “كليات التربية الرياضية العربية ومتطلبات سوق العمل”، الذي عُقد في جامعة اليرموك مؤخرا، إلى أن نسبة الإعاقة في الأردن تبلغ 0.5%؛ أي نحو 300 ألف شخص 70% منهم تحت 30 عاماً، وأن عدد المراكز التي تعنى بالأشخاص المعوقين في الأردن يبلغ نحو 280 مركزا تأهيليا وناديا رياضيا واتحادا مصغرا ضمن اللجنة البرالمبية الأردنية، إضافة إلى مدارس وزارة التربية والتعليم.
وأشادت الدراسة بتجربة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة في الجامعة الهاشمية، وخصوصا تخصص التأهيل الرياضي الذي يقوم بإعداد الطلبة مهنياً للتعامل مع الأشخاص المعوقين، حيث تطرح الكلية العديد من المساقات لتأهيل الأشخاص المعوقين، كما يخضع طلبة الكلية لتدريب ميداني مكثف في مراكز واتحادات الأشخاص المعوقين، إضافة إلى توافر الكوادر البشرية المؤهلة في الكلية من أساتذة ومدربين.
وعملت الكلية على توفير المختبرات والمراكز المتخصصة المجهزة بالتجهيزات الحديثة والمتطورة؛ كمختبر الميكانيكا الحيوية ومركز الجهد البدني الذي يقوم بإجراء اختبارات دورية لتقييم اللياقة البدنية والأداء للرياضيين المعوقين، وتنفرد الكلية بقبول الطلبة المعوقين، حيث قبلت أحد عشر طالبا وطالبة من ذوي الإعاقة السمعية والحركية، والصعوبات النطقية.
وعرضت الدراسة للخطة المستقبلية للكلية لتطوير تدريس رياضة تأهيل المعوقين، والتي تتطلب: إنشاء مختبر خاص لاختبارات التعلم الحركي والحالات الخاصة، وزيادة ساعات التدريب والتطبيق الميداني في مجال صحة ورياضة المعوقين، وإجراء دراسات مسحية في مجال انتشار الإعاقات وتنوعها وحاجات المعوقين الرياضية والصحية.
كما طالبت الدراسة بضرورة تعميم تجربة الجامعة الهاشمية على مختلف الجامعات الأردنية في تأهيل طلبة كليات التربية البدنية وعلوم الرياضة للتعامل مع الأشخاص المعوقين رياضياً وصحياً، إضافة إلى إنشاء جسور التعاون بين الجهات الأكاديمية والوزارات ومؤسسات المجتمع المحلي المعنية بالأشخاص المعوقين للعمل على تأهيلهم صحياً وحركياً للقيام بدور فاعل في المجتمع.

التعليق